la
la

English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. منير الحدادي يرغب في اللعب مع المنتخب المغربي (0)

  2. فريد الحمديوي يروي تفاصيل زيارة العائلات للمعتقلين بعكاشة (0)

  3. وزارة اخنوش تعتزم انشاء وحدتين لتعليب وتثمين "الهندية" بالحسيمة (0)

  4. بلاغ لادارة سجن عكاشة حول وضعية معتقلي الحسيمة (0)

  5. الحرس المدني يحذر من كارثة في معابر مليلية ويحمل المسؤولية للمغرب (0)

  6. غرفة التجارة والصناعة تناقش واقع المرأة المقاولة باقليم الحسيمة (0)

  7. المجلس الوطني يُنهي استفادة عائلات معتقلي الحراك من حافلة التنقل إلى "عكاشة" (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | رياضة | الحمداوي بات قريبا من العودة لصفوف فريقه السابق ألكمار الهولندي

الحمداوي بات قريبا من العودة لصفوف فريقه السابق ألكمار الهولندي

الحمداوي بات قريبا من العودة لصفوف فريقه السابق ألكمار الهولندي

بات اللاعب الدولي منير الحمداوي قريبا من العودة إلى الميادين من جديد وذلك عبر بوابة فريقه الهولندي السابق الذي صنع منه نجما "أزيد ألكمار" الذي سبق و أن فاز معه بأفضل هداف وأفضل لاعب في الدوري الهولندي.

ويتدرب منير الحمداوي منذ مدة مع نادي ألكمار الذي احتضنه لاستعادة لياقته البدنية، وبإمكانه في أي وقت التوقيع في كشوفات الفريق، مادام لاعبا حرا بدون فريق، حسب ما جاءعلى لسان المدير الفني للنادي الهولندي.

وأوضح جون فان جين، مدرب النادي الهولندي، أن الدولي المغربي في حالة بدنية جيدة، ويمكن أن يقدم الإضافة في تشكيلة الفريق، بالنظر إلى الخبرة التي يتوفر عليها، وتدربه لفترة زمنية في صفوف نادي ألكمار، مضيفا في تصريحات إعلامية، أنه سيفاتح اللاعب في الأمر، "وإذا وافق سيكون خيارا جيدا للاعب وللفريق معا".

ومنذ انفصال "ابن الريف"، عن صفوف فريق فيورنتينا الإيطالي، لم ينجح اللاعب الدولي المغربي في إيجاد فريق ينضم إليه، بعد موسمين من “الركود”، الأول قضاه في صفوف فريق ملقا الإسباني بعقد إعارة، ليعود بعده إلى صفوف النادي الإيطالي، الذي انفصل عنه بعد ذلك.

دليل الريف : متابعة

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية