English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. تفاصيل احكام جديدة في حق 6 من معتقلي الحراك بالحسيمة (0)

  2. "زمن الحرب" سلسلة درامية تبرز دور حسناوات اسبانيا في حرب الريف (فيديو) (0)

  3. يوم دراسي بالحسيمة يدعو الشباب للاستثمار في تربية الاحياء البحرية (0)

  4. شباب الحسيمة يتأهل إلى دور ربع نهاية كأس العرش (0)

  5. توتر حاد بين حكومة مدريد وكتالونيا ونادي برشلونة يَدعم الانفصال (0)

  6. استفتاء كاتالونيا.. تراشق لفظي واعتقالات ونادي برشلونة يتحدى (0)

  7. استئنافية الحسيمة تقضي بالسجن المؤبد في حق متهم بالقتل العمد (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | مغربية تتحول الى بطلة بعد موقف "بطولي" خلال هجمات باريس (فيديو)

مغربية تتحول الى بطلة بعد موقف "بطولي" خلال هجمات باريس (فيديو)

مغربية تتحول الى بطلة بعد موقف "بطولي" خلال هجمات باريس (فيديو)

تحولت مواطنة من اصل مغربي الى بطلة في نظر الفرنسيين، بعد نشر شريط فيديو امس الخميس، يظهر تعرض المطعم الذي تعمل فيه كنادلة، لهجوم مسلح يوم الجمعة الماضي، تم خلاله اطلاق النار على المارة ومرتادي المطعم .

ويظهر الفيديو الذي نشرته "دايلي ميل" البريطانية  وشاهده الملايين حول العالم، مشهد النادلة ياسمين اليوسفي، وهي تغمر مرأة أصيبت بطلقٍ ناري في يدها عندما كانت تتجوّل في الشارع خارجاً، والتي لجأت إلى المطعم للإختباء فيه. وبعد دقائق ساعدتها كي تنزل إلى القبو.

وتروي ياسمين: " كانت تصرخ وتقول أنّ صديقها في الخارج... بالطبع كانت مرتعبة ومصابة. لم أكن لأتركها بمفردها. بالطبع لم أكن لأفعل ذلك. كانت تنزف كثيراً".

وبعد أن ساعدت الزبائن في النزول إلى القبو، خرجت اليوسفي إلى الشارع كي تنقذ المصابين في الطريق، لكنها وصلت "متأخرة". "كانوا قد أصيبوا، منهم من كان يحتضر، ومنهم من كان قد توفي. رأيت امرأةً تنظر إليّ، هرعت وأمسكت بيدها، فما لبثت أن فارقت الحياة"، تقول ياسمين.

وأضافت: "كنت أتمنى لو أنّهم كانوا فقط مصابين، لم أعرف أسماءهم ولم أر في حياتي مثل نظراتهم الفارغة... كنت أركض بين جثثهم كي أساعدهم، سألت أحدهم إذا كان بخير، لكنّه كان ميتاً".

ويخبر أحد العاملين الجدد في المطعم، عيسى فيريدج "كانت شجاعة، هي أول من خرج من المطعم لمساعدة الجرحى وللإطمئنان عليهم. تنقلت من شخصٍ إلى آخر، وكانت تقول لهم ألّا يخافوا، كل شيء سيكون على ما يرام".

تقول "البطلة الناجية": "أعرف معنى الوحدة، ولم أكن لأدع هؤلاء المصابين يشعرون بها في تلك اللحظات، كنت أتمنى الموت بدل تركهم وحيدين". واضافت " مات هؤلاء لاننهم يريدون اني يعيشوا... ماتوا لانهم ارادوا الاستمتاع بالموسيقى لانهم ارادوا شرب البيرة من الاصدقاء".

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 )

-1-
مغربي حشـــــاكم
20 نونبر 2015 - 21:33
مغربية بطلة في الديار الفرنسية .يبدوا أنها فرنسية أكثر من الفرنسيات ولا علاقة لها بثقافتها المغربية .
إن لله وإن إليه راجعون.
مقبول مرفوض
3
-2-
س
21 نونبر 2015 - 07:53
الا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم بطلة من أين جاءت هل من الملبسه ام من الحجاب اتقوا الله
مقبول مرفوض
3
-3-
Taw
21 نونبر 2015 - 10:23
الى التعليق رقم 1 من انت و من منح لك الحق بتصنيف من هو مغربي ام لا عش حياتحك ودع الناس تتمتع بحياتها يبدو أن الوهابية الغربانية اثرت في عقلك
مقبول مرفوض
1
-4-
Ayoub rif
21 نونبر 2015 - 12:41
شكرا لهذه المغربية لأنها ساعدت صديقتها و لم تخف من المسلحين
مقبول مرفوض
5
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية