la
la

English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. بنشماش يكشف عن طبيعة اختلافه مع الياس العماري (0)

  2. الممارسة السياسية، وإشكال التنمية (0)

  3. بوهدوز يعتذر للجمهور المغربي بالريفية (0)

  4. المئات من نشطاء الحراك باوروبا يتظاهرون في انتويربن البلجيكية (0)

  5. اعتراض قارب على متنه 10 اطنان من الحشيش قبالة سواحل الريف (0)

  6. فرنسا.. تظاهرة تأبينية لمغربي قتل بالرصاص لدوافع عنصرية (0)

  7. "المقاطعة" تُعلق افتتاح معمل الحليب الجديد بإمزورن (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | الريف | اليونسي يعقد لقاء مع الفلاحين للحد من آثار تأخر التساقطات المطرية

اليونسي يعقد لقاء مع الفلاحين للحد من آثار تأخر التساقطات المطرية

اليونسي يعقد لقاء مع الفلاحين للحد من آثار تأخر التساقطات المطرية

في إطار سلسلة من اللقاءات التي عقدتها غرفة الفلاحية لجهة طنجة تطوان الحسيمة بمختلف أقاليم الجهة، نظمت هذه الأخيرة يوم أمس الثلاثاء 10 ماي بمدينة تطوان المضيق، لقاءاً تحسيسياً مع الفلاحين و التنظيمات المهنية حول الإجراءات و التدابير المتخذة للحد من آثار تأخر التساقطات المطرية.

وترأس هذا اللقاء رئيس الغرفة، عبد اللطيف اليونسي، بحضور السلطات المحلية و رؤساء الأقسام الخارجية و الجماعات المحلية، بالإضافة إلى فلاحي المنطقة.

وتمحورت هذا اللقاء التحسيسي، حول الإعانات الممنوحة للفلاحين في إطار صندوق التنمية المحلية، وكذا سير عملية ترقيم الأبقار، إلى جانب التدابير والإجراءات المتخذة للحد من آثار تأخر التساقطات المطرية، بالإضافة إلى القروض الممنوحة للفلاحين في إطار ما يسمى ب "تمويل الفلاح".

وخلص اللقاء التواصلي إلى مجموعة من الحلول والمقترحات لدعم هذه التدابير والإجراءات، من بينها تسهيل المساطر الإدارية المتعلقة بالحصول على القروض، قصد تمكين جميع الفلاحين من هذا الامتياز، تكثيف الأيام التواصلية والتحسيسية، قصد إحاطة الفلاح بكل المستجدات، إعطاء دفعة قوية للاستشارة الفلاحية على صعيد مختلف العمالات والأقاليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة، اقتناء آليات الفلاحية و معدات تربية الماشية.

تقرير اخباري

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
فلاح
12 مايو 2016 - 09:19
اود طرح بعض الأسئلة الوجيهة على مسؤولي الفلاحة محليا ومركزيا،في ظل هذا الجفاف القاسي، لماذا لم تتدخل الدولة من أجل إسعاف الفلاحين الذين أغرقتهم الديون من القرض الفلاحي، وأصبحت أرضهم مرهونة لدى القرض الفلاحي بسبب عدم القدرة على تسديد الأقساط الدورية للفوائد والديون معا. في راي يجب على الدولة أن تتدخل لإعفاء هؤلاء الفلاحين الصغار من الورطة التي أدخلوا اليها، لكون المشاريع الفلاحية من تربية الأبقار وحفر الآبار قد فشلت فشلا ذريعا في سهل النكور مثلا ، أغلب الفلاحين الذين أنشأوا مشاريعهم في تربية الأبقار انتهوا الى باب مسدود وهو عدم القدرة على مسايرة الوضعية الصعبة، وهلاك القطعان في أغلبها أو بيعها وبقاء أجزاء من الديون في ذمة الفلاحين، فما حصة هذه الشريحة الواسعة من المجتمع من تدخلات الدولة لإنقاذهم وإعفائهم من هذه الديون القاسية . المفروض ان تشرع الدولة في تهيئة الطريق منذ البداية أين توقفت الأشغال وبعد ذلك ستتابع الأشواط الأخرى .
مقبول مرفوض
0
-2-
mo naěmar rotterdam
12 مايو 2016 - 19:11
الآياد ي الفاسدة الملطخة بالرشوة يجب أبعاد ها عن جميع المجالات .لكن للأسف مازلنا نراهم على رئاسة وزعامة بعض القطاعات..يسرقون وينهبون ...
مقبول مرفوض
1
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية