la
la

English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. مركز الذاكرة المشتركة يقدم كتاب التاريخ السري للحرب الكيماوية ضد منطقة الريف (0)

  2. بسبب المخدرات.. منزل عائلة مغربية في روزندال يتعرض لاطلاق نار (0)

  3. البحرية الملكية تُنقذ 53 مهاجرا بعد انقلاب قاربهم بسواحل الحسيمة (0)

  4. الملك يدعو إلى حوار وطني بدون "خطوط حمراء" حول النموذج التنموي (0)

  5. منظمة اسبانية : نصف مليون مرشح للهجرة السرية ينزحون حاليا من ليبيا الى شمال المغرب (0)

  6. ريفيو مليلية المحتلة يريدون استعادة ألقاب اجداهم الاصلية (0)

  7. أزيد من 66 ألف ليلة مبيت خلال سنة 2017 بالحسيمة والاسبان في المقدمة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | خارج الحدود | المخابرات البلجيكية متهمة بالتكتم على تطرف الريفي صلاح عبد السلام

المخابرات البلجيكية متهمة بالتكتم على تطرف الريفي صلاح عبد السلام

المخابرات البلجيكية متهمة بالتكتم على تطرف الريفي صلاح عبد السلام

 أكد الأحد مقرر اللجنة البرلمانية الفرنسية حول هجمات 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 في باريس، أن الاستخبارات البلجيكية التي كانت على علم بتطرف صلاح عبد السلام لم تقحم هذه المعلومات في قاعدة البيانات التي اطلعت عليها الشرطة الفرنسية بعد ساعات من الاعتداءات.

وكان صلاح عبد السلام العضو الوحيد الذي بقي على قيد الحياة من المجموعة الجهادية المسؤولة عن اعتداءات باريس، قد نجح في التوجه إلى بلجيكا بسيارة بعد ساعات على الهجمات.

وقد دقق الدرك في كامبري على الحدود الفرنسية البلجيكية في هويته حين كان مع شخصين آخرين وقدم أوراق هوية باسمه الحقيقي. وقد أوقفه الأمن لأن اسمه كان مدرجا من قبل السلطات البلجيكية في "نظام معلومات شنغن" لوقائع مرتبطة بالحق العام. ورغم ذلك سمح للسيارة بالرحيل بعد نصف ساعة.

وصرح النائب الاشتراكي سيباستيان بيتراسانتا لوكالة فرانس برس أن "الدرك الفرنسي احترم الإجراءات العادية وحتى تشدد فيها، بعد ساعات على الاعتداءات بالاحتفاظ به لفترة أطول من العادة".

وتابع النائب الذي يفترض أن يقدم نتائج تحقيق لجنته الثلاثاء إلى البرلمان الفرنسي أن "صلاح عبد السلام كان معروفا من قبل الاستخبارات البلجيكية على أنه ينتمي إلى التيار الجهادي"، متسائلا "لأي سبب لم يكن اسمه مدرجا في الملف؟".

وبعد أكثر من ساعة من سماح الدرك لعبد السلام بالرحيل، أبلغت السلطات البلجيكية الفرنسيين بانتمائه إلى التيار الجهادي، وتلقى الدرك أمرا بتوقيفه لكن كان الأوان قد فات.

ا ف ب

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
بلبل الريف
4 يوليوز 2016 - 17:49
الصراصير شبه البشرية مصدرها تعفنات شريعة الغاب في القتل والدمار والخراب ...ما ان تسمع كلمة الله اكبرالا ويكون وراءها الدم الاحمر في النحر والذبح . عبد السلام وغيره ضحية وكبش فداء لمعتقد شيطاني
مقبول مرفوض
4
-2-
بودرة ع الكريم
6 يوليوز 2016 - 00:03
وراء كل عملية انتحارية شيوخ ظلاميون تكفيريون حاقدون يفتون ، و أغنياء بالبترودولار يمولون ، و جاهلون جهلاً مركبا ( حمير ) يفجرون أنفسهم طمعاً في الحور العين كما وعدهم تجار الدين الفاسدون المنافقون .
مقبول مرفوض
-1
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية