English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

1.00

  1. صحف : استئناف الرحلات البحرية بين اسبانيا والمغرب الأسبوع المقبل (3.50)

  2. توقيف ثلاثة مترشحين لمباراة الأمن في حالة غش بالحسيمة (0)

  3. الحسيمة.. مجسم سمكة للتخلص من مخلفات البلاستيك المهددة للحياة البحرية (0)

  4. سقوط عامل بناء من الطابق الثالث لعمارة بمدينة امزورن (0)

  5. تسجيل حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا باقليم الحسيمة (0)

  6. المجلس الوطني لحقوق الانسان يهنئ رئيس جماعة الحسيمة الجديد (0)

  7. إجهاض عملية للهجرة عن طريق تسلق السياج الحديدي بين الناظور ومليلية (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | رياضة | جدل في بلجيكا اثر دعوات نجل داعية من الريف لقتل المسيحيين (فيديو)

جدل في بلجيكا اثر دعوات نجل داعية من الريف لقتل المسيحيين (فيديو)

جدل في بلجيكا اثر دعوات نجل داعية من الريف لقتل المسيحيين (فيديو)

اثأر شريط فيديو انتشر على نطاق واسع لنجل احد الدعاة المغاربة في بلجيكا، موجة من الاستنكار لما يتضمنه من دعوات صريحة الى قتل جميع المسيحيين.

وأفادت مصادر صحفية بلجيكية ان الشاب هو ابن داعية المغربي المنحدر من الريف المدعو ابو حمزة العلمي، المهدد بالترحيل بسبب أنشطته الداعمة للإرهاب.

وأوضحت ذات المصادر ان الشاب قام بتصوير الفيديو في احد شوارع مدينة "فيرفيرس" وهو يردد كلام يدعو لقتل المسيحيين من قبيل "اللهم اهلك النصارى الحاقدين .. واقتلهم مددا.. ولا تترك منهم احدا".

وخلف هذا الشريط موجة من الاستنكار، في وسط المجتمع البلجيكي والطبقة السياسية، حيث تعالت الأصوات المطالبة بالتصدي لدعوات الكراهية التي يطلقها الدعاة المتطرفين، والمتشبعون بافكار المنظمات الارهابية.

دليل الريف

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 )

-1-
متنور
8 غشت 2016 - 22:42
وهل قال شيئا جديدا ؟ اليس تراثكم الحاقد على البشرية من جمد الدم في عروقهم الى يتم اطفالهم .
دين بشع يربي اتباعه على الحقد والكراهية . اية الحرابة وحدها سورة المائدة 33 تجعلك تكفر بهذا الدين .
مقبول مرفوض
0
-2-
mounir
9 غشت 2016 - 03:28
go back to your contry morocco
مقبول مرفوض
4
-3-
مهتم
9 غشت 2016 - 11:35
....ويتحول ما هو عادي وطبيعي عندنا الى حدث خطير عندهم...!
حين يُترجم هذا الكلام الى اللغة التي يفهمها الأوربيون, تتحرك الأصوات المنددة والمستنكرة... ولا يدركون أن هذا الكلام/ الدعاء, يتردد كل صلاة جمعة في جميع مساجد المسلمين ويعلوا صوت آمــــيــــن من كل صفوف المصلين... فهموا ذلك أم لم يفهموه....!
حضرت يوما في تظاهرة تضامن مع فلسطين في شوارع بيلباو, من تنظيم شبكة جمعيات المجتمع المدني وأهل تنظيمات العالم التقدمي, الشيوعي وأهل اليسار, واستدعوا لذلك بعض المسلمين المهاجرين من المساجد,
وقبل أن يتفرق جمع التظاهرة, سمح المنظمون لإمام أحد المساجد بقراءة الفاتحة والدعاء للمسلمين في الأراضي المحتلة:
((اللهم انصر المسلمين, اللهم اهلك النصارى واليهود الحاقدين .. واقتلهم مددا.. ولا تترك منهم احدا, اللهم شتت شملهم, اللهم اجعل نساءهم وأولادهم وأموالهم غنيمة لنا,...)) الى آخر ذلك من الكلام العدواني العنصري...
لم يفهم الحاضرون الأوربيون من المتعاطفين مع فلسطين ومع المسلمين شيئا من كلام الإمام, فقط اكتفوا بالتصفيق دون فهم معنى الكلام....
ولما لاحظ أحدم عتابنا لبعض من دفع الإمام لقول ذلك, اقترب وسأل, وأخبره بعضهم بسذاجتهم/ الأوربيين, للقيام بالتصفيق دون فهم الكلام العدواني...!
وهذا الإستعلال للديمقراطية , وتقليل الأدب على الشعوب التي آوت الضعفاء من المسلمين, وجهل اهل أوربا بدواخل وضغائن المسلمين, يتكرر في كثير من البلدان الأوربية...
مقبول مرفوض
3
-4-
9 غشت 2016 - 15:39
hchanast lmounafiqin
مقبول مرفوض
0
-5-
Bilal
10 غشت 2016 - 02:20
هذا المغفل ياكل الغلة ويسب الملة
مقبول مرفوض
2
-6-
منير حر الان
11 غشت 2016 - 18:52
الاسلام خذر على سكان العالم كله وحتى على معتنقيه ايضا حيث يمجد الموت وينبذ الحياة ويذم من يعيب الحياة ، الالهة المصورة في اذهان المسلمين على انها دائما غاضبة ومتوترة لا تستريح الا يقتل المخالفين هكذا صورت والتراث الاسلامي ، والمعتنق للديانة الاسلامية دائما معذب في حياته يعيش السكيزوفرينية والخوف المن العقاب ذوال حياته وتجبره على عزل نفسه من الغير المسلم بل وتحثه على على مهاجمته ، شخصية النبي مختلفة تماما عن ماهي في مخيلتنا وماكانت في عصرها ، شخصية تمجد الحرب والغزو وتحث على القسوة اتجاه الاخرين ، اقراوا التاريخ الاصلي الغير مزيف بالمنطق وستعرفون
مقبول مرفوض
-1
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية