English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. قارب للصيد ينقل عشرات الشباب من الحسيمة والنواحي الى اسبانيا (5.00)

  2. ازيد من 4 ملايين اسرة مستفيدة سابقا من نظام راميد تتحول إلى نظام التغطية الصحية الإجبارية (0)

  3. مونديال 2022 .. المنتخب المغربي يبلغ ثمن النهاية بفوزه على نظيره الكندي (0)

  4. الداخلية تراسل جماعات بإقليم الحسيمة لترشيد استهلاك الإنارة العمومية (0)

  5. جماعات باقليم الحسيمة تُحدث مجموعة "المنارة" لجمع الكلاب الضالة (0)

  6. احتفالات عارمة بالحسيمة بعد تأهل المنتخب المغربي (فيديو) (0)

  7. الريف.. أمطار الخير تنعش آمال الفلاحين وتزرع الطمأنينة في نفوس الساكنة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | الأندلوسي يكتب: أَين وصل برنامج "الحُسيمةُ.. مَنارةُ المُتوسطِ"؟

الأندلوسي يكتب: أَين وصل برنامج "الحُسيمةُ.. مَنارةُ المُتوسطِ"؟

الأندلوسي يكتب: أَين وصل برنامج "الحُسيمةُ.. مَنارةُ المُتوسطِ"؟

لقي برنامج التنمية المجالية لإقليم الحسيمة (2015- 2019)، والذي أعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس من مدينة تطوان تحت مسمى "الحسيمة، منارة المتوسط"، ترحيبا منقطع النظير من طرف مختلف فعاليات المجتمع المدني والسياسي وعموم ساكنة المنطقة الذين استبشروا خيرا به، خاصة وأن هذا البرنامج قد تضمن مشاريع مهمة رصد لإنجازها غلاف مالي قدره 6,515 مليار درهم. وهي المشاريع الموزعة على خمسة محاور أساسية وهي التأهيل الترابي، النهوض بالمجال الاجتماعي، حماية البيئة وتدبير المخاطر، تقوية البنيات التحتية، وتأهيل المجال الديني. 

ومن خلال قصاصة وكالة المغرب العربي للأنباء، التي وثقت للحدث يومها، فالبرنامج يستهدف في شقه المتعلق بالتأهيل الترابي "المناطق القروية (فك العزلة عن العالم القروي وغرس 8700 هكتار بالأشجار المثمرة وتثمين المنتوجات المحلية)، والحسيمة الكبرى (تهيئة مداخل المدينة والمحاور الطرقية الرئيسية بها والفضاءات العمومية والفضاءات الخضراء) والساحل (بناء مارينا وتهيئة فضاءات ومناظر جميلة). ويتعلق الأمر كذلك بتفعيل برنامج تكميلي للتأهيل الحضري يهم جماعات الحسيمة وأجدير وإمزورن وبني بوعياش وتارجيست والمراكز الناشئة".

أما الشق المتعلق بالنهوض بالمجال الاجتماعي، فقد بُرمجت مشاريع مهمة من قبيل "بناء مستشفى إقليمي ومركز لتصفية الدم، وتجهيز المركز الجهوي للأنكولوجيا، وبناء وتجهيز خمسة مراكز صحية للقرب، وتأهيل وتجهيز البنيات الاستشفائية الموجودة، كما يهم بناء مؤسسات تعليمية، وبناء ملعب كبير لكرة القدم، وإحداث مسبح أولمبي، وقاعة مغطاة بمعايير دولية، وتشييد قاعتين مغطاتين بجماعتي أجدير وإساكن، وتهيئة ملاعب رياضية لفرق الهواة، إلى جانب بناء مسرح ومعهد موسيقي ودار للثقافة".

وفي ما يتعلق بحماية البيئة وتدبير المخاطر ، يتضمن البرنامج "محاربة انجراف التربة والوقاية من الفيضانات، وتأهيل المطارح العمومية بالإقليم، وإحداث متحف إيكولوجي، ومختبر للأبحاث البحرية، وإحداث حزام أخضر، وتثمين المنتزه الوطني للحسيمة". أما بخصوص محور تعزيز البنيات التحتية، فقد تضمن برنامج "الحسيمة: منارة المتوسط" على وجه الخصوص "توسيع وتهيئة الطرق المصنفة، وإحداث محطة لتحلية مياه البحر، وتزويد الجماعات والدواوير التابعة لإقليم الحسيمة انطلاقا من سدود أسفلو وبوهودة وبوعاصم، وتحديث وتوسيع شبكة الماء الشروب والكهرباء على مستوى مدن الحسيمة وأجدير وإمزورن وبني بوعياش وتارجيست".

أما على مستوى محور تأهيل الشأن الديني فإن ذات البرنامج يتضمن من بين المشاريع المبرمج إنجازها "بناء مركب إداري وثقافي تابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ومسجد، ومدرسة للتعليم العتيق، إلى جانب إعادة تأهيل ثلاثة مساجد".

هذه إذن كانت أهم المشاريع التي قدمت لجلالة الملك بمدينة تطوان في أكتوبر 2015، وبعد مرور أزيد من سنة على إعطاء الانطلاقة الفعلية لهذا المشروع المهم، فإني أود طرح بعض الأسئلة أو التساؤلات المتعلقة بالموضوع، والمتمثلة أساسا في سؤال الإنجاز، أو ماذا أنجز من المشاريع المقدمة للملك، وأي تصور للمسؤولين المعنيين بالإشراف والإنجاز المباشر لآليات تنفيذ هذا المشروع، وهل يمكن اعتبار هذا التأخر مؤشراً على غياب مقاربة إلتقائية ما بين المشاريع ورؤى مختلف القطاعات المعنية، ومن يتحمل مسؤولية هذا التأخر الحاصل، بل ومن المسؤول أمام صاحب الجلالة في إنجاز هذه المشاريع، هل هو رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة الذي قدم المشروع بين يدي جلالته، أم الوزراء الذين وقعوا اتفاقية الشراكة المتعلقة بالبرنامج، بل وكيف يعقل أن جميع مشاريع المحاور الخمس لم ينجز منها شيء على أرض الواقع رغم مرور 2015 و2016 ونحن في الآن في السنة الثالثة من عمر البرنامج الذي يفترض أن يتم الانتهاء منه في 2019، فمتى سيتكرم مسؤولونا بإنجاز هذه المشاريع.

إنها أسئلة وغيرها تطرح نفسها اليوم وبإلحاح قبل أي وقت مضى، خاصة في ظل الإحتقان الذي باتت تعرفه المنطقة، معتقداً – من وجهة نظري – أن الإجابة عنها بحس وطني والمبادرة إلى تنزيل هذه المشاريع واقعاً يراه الناس، ستكون من المبادرات التي يمكنها أن تخفف من حدة الإحتقان الذي بات يتسرب إلى الكثير من مناطق الإقليم بسبب الهشاشة وتفاقم الفوارق الإجتماعية وإنتشار البطالة وغياب تمثيلية حقيقة ترفع هموم المواطنين إلى صناع القرار.

نبيل الأندلوسي

برلماني، رئيس لجنة الأسرة والشؤون الإجتماعية بالمجلس الإقليمي للحسيمة. 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (14 )

-1-
مهتم
28 يناير 2017 - 18:57
اسءلة كثيرة!!!! اين برنامج منارة المتوسط؟ اين برنامج محا ربة المفسدين ؟ اين برنامج تحسين مستوى عيش السكان؟ قطاع الصحة قطاع التعليم وغيرها من القطاعات الاساسية كفانا مزايدات وركوب على احلام المواطنين اذا اردتم تطبيق البرامج فعليكم ان تحاربوا الريع الذي انتم غارقون فيه وتتنازلوا على اموال الشعب المغلوب على امره من اجل النهوض بتنمية المنطقة
مقبول مرفوض
10
-2-
ماسين
28 يناير 2017 - 23:00
وصل إلى الأندلس. .!! قطع البحر وهاجر..مع هجرة حكومتكم الملتحية..
مقبول مرفوض
-3
-3-
hoceimi
29 يناير 2017 - 00:05
هذا السؤال الذي طرحته يا سي نبيل، سؤال في الصميم وجب طرحه منذ زمان ,
مقبول مرفوض
3
-4-
نعيم اكرو
29 يناير 2017 - 00:07
تحية وتقدير الاخ نبيل صاحب الايادي النظيفة الى الامام ان الله معك
مقبول مرفوض
2
-5-
BOHR
29 يناير 2017 - 00:44
bessaha la nouvelle voiture nissan quashqai 35 millions min amoual echa3b
مقبول مرفوض
-3
-6-
vreemd
29 يناير 2017 - 01:03
السبب الحقيقي يكمن في ''عدم توافق المفسدين على كيفية تقسيم الكعكة" لأن مبلغ 6,515 مليار درهم من المستحيل أن يستثمر بكامله، لا بد لنسبة مئوية كبيرة أن تذهب إلى جيوب المفسدين وهذا يحتاج لوقت طويل حتى يكون الإخراج متقنا جدا، إذن السوال الاهم وهو كيف يمكن القضاء على الفساد والمفسدين لأنهم السبب الأول والعائق الحقيقي الذي يقف أمام عجلة التنمية...
مقبول مرفوض
4
-7-
ذوع
29 يناير 2017 - 01:29
هذا ليس بجديد مكرر عدة مرات في جل المغرب الملك يدشن واللصوص تنهب والشعب غارق في سباته !!!
مقبول مرفوض
1
-8-
29 يناير 2017 - 07:12
الحسيمة منارة المتوسط هي كذلك حيث حطمت الرقم القياسي في غلاء الاسعار في شتى المجالات المواد الغذائية السمك التنقل ووووزد حتى الجنس الحسيمة مدينة محتلة بكل المقاييس محتلة من طرف المخزن ومحتلة من طرف الخونة قارن وضع الحسيمة مع وضع طانطان مثلا السنا في مغرب واحد اي مطلب جماهيري تنسبونه الى الفتنة سقط القناع ارحلوا ايها الخونة بعتم الريف وتريدون بيع اهله
مقبول مرفوض
3
-9-
29 يناير 2017 - 08:03
المشاريع التي ذكرتها بادية العيان . خيم فارغة محاطة بالعسكر تستهلك الكهرباء ونحن من سيؤدي الفاتورات .
مقبول مرفوض
5
-10-
اقاي
29 يناير 2017 - 15:22
سير ا كروش لحرام الله اغضب على بابكم في الدنيا و الآخرة اي مذرار
مقبول مرفوض
2
-11-
حدو نموح نزيان
30 يناير 2017 - 01:35
اسي فلاتو او الاندلسي براكا من استحمار الشعب .انتم هم اعداء المواطنين النظام المغربي نظام لا شرعي لا شعبي لا ريموقراطي تحكمه مافيا تسيطر برا وبحرا وجوا تسرق كل نسمة هواء يستنشقها الغلابة. المواطن في نظرهم مجرد حشرة او اقل .والله مجرد حشرة .ومع ذلك انخرطم في لعبته الخبيثة وسياسته الاقصائية خاصة تجاه الريف .اتحداك ان تقول انك تهتم لشان المواطنين .سق سيارتك التي اشتريتها من اموال الفقراء اربي الكرشة.لكن اعرف ان متاع الدنيا قليل وان رحمة ربك خير مما يجمعون
مقبول مرفوض
0
-12-
ابن المنطقة
30 يناير 2017 - 09:05
اشاطر السيد نبيل ، بل اين هو نصيب برنامج المغرب الاخضر من حيث التشجير في كل من جماعة لوطا، ايت يوسف وعلي، ايت قمرة
مقبول مرفوض
1
-13-
Rifi
31 يناير 2017 - 00:13
اسالتكم اطرحوها علي اسيادكم ايها المنافقون الحاقدون علي المنطقة
ما هو مصير الطريق السريع الرابط بين الحسيمة وتازة؟
والي اي حزب ينتمي ذلك الوزير المنبوذ المسوول علي قطاع التجهيز؟ ربما لحزب ال شيطان.
لماذا لم يقم بن حمار ولو بزيارة تفقدية للمشاريع التي دشنها الملك؟
لعنة الله عليكم يا لبواجدة يالمنافقين . انتهي الكلام.
دليل الريف انشروا من فضلكم.
مقبول مرفوض
0
-14-
بنعيسى
31 يناير 2017 - 11:57
أعتقد أن نبيل اﻷندلوسي يريد من خلال مقاله هذا تغطية الشمس بالغربال ،فهو يعرف جيدا من يعرقل تنفيد بعض نقط برنامج التنمية المجالية للحسيمة،فأغلب الوزراء المسؤلين عن برمجة الميزانية المخصصة لهذه المشاريع تربطه علاقة مباشرةبالحزب الذي فضل نبيل اﻷندلوسي اﻹنتماء إليه وبالتالي معرقل التنمية في اﻹقليم هوحزب العدالة والتنمية
مقبول مرفوض
0
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية