English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. صحفي اسباني : مشاريع المغرب في الريف تهدد مستقبل مليلية الاقتصادي (0)

  2. يوم دراسي بالحسيمة حول الاستثمار في المجال البحري (0)

  3. الدورة 6 للمهرجان الدولي للسينما بالناظور تحتفي بالسينما الهندية (0)

  4. تفاصيل احكام جديدة في حق 6 من معتقلي الحراك بالحسيمة (0)

  5. "زمن الحرب" سلسلة درامية تبرز دور حسناوات اسبانيا في حرب الريف (فيديو) (0)

  6. يوم دراسي بالحسيمة يدعو الشباب للاستثمار في تربية الاحياء البحرية (0)

  7. شباب الحسيمة يتأهل إلى دور ربع نهاية كأس العرش (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | المراحل الثلاث لاحتجاجات الحسيمة وقصتها مع التهميش

المراحل الثلاث لاحتجاجات الحسيمة وقصتها مع التهميش

المراحل الثلاث لاحتجاجات الحسيمة وقصتها مع التهميش

لم يكن الكثيرون في المغرب يعتقدون أن حادثة مقتل محسن فكري بائع السمك بإقليم الحسيمة، الواقع في منطقة الريف، طحناً داخل شاحنة لجمع القمامة يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي سوف تتسع تداعياتها والاحتجاجات المواكبة لها طيلة قرابة سبعة أشهر كاملة. 

ومرت الاحتجاجات التي شهدتها ولا تزال تشهدها الحسيمة المغربية في ثلاث مراحل رئيسية؛ الأولى اتسمت في البداية، وخلال الأسابيع القليلة الأولى، بمطالب خاصة بمعاقبة المسؤولين عن فرم بائع السمك بآلة طحن الأزبال، إذ كان يحاول استرجاع بضاعته التي صادرتها السلطات المحلية من داخل الشاحنة.

والمرحلة الثانية من احتجاجات الريف عموماً، والحسيمة خصوصاً، تمثلت في مطالب اجتماعية أكبر من معرفة قاتلي فكري، سواء المباشرين أو غير المباشرين من مسؤولي الصيد بالمدينة، من قبيل مطلب التنمية والتشغيل ورفع "عسكرة الإقليم".

وأمّا المنعرج الثالث من احتجاجات الريف المغربي، فقد ظهر في الأيام الأخيرة من خلال تصريحات وشعارات بعض متزعمي الحراك بالمنطقة، من قبيل ناصر الزفزافي، والتي رآها البعض تتسم بنوع من العنف والمس برموز وثوابت البلاد.

لم يتأخر رد الحكومة كثيراً على هذه التصريحات المناوئة للنظام الحاكم، والدعوات الكثيفة من متزعمي الحراك بشن إضراب عام في الريف، حيث أصدرت بلاغاً رسمياً تتهمهم فيه بتلقي تمويلات من الخارج، وتحديداً من خصوم المملكة المطالبين بانفصال الصحراء عن السيادة المغربية.

غير أن صرامة الرد الحكومي أثارت مخاوف كثيرة وسط حقوقيين وسياسيين، من أن يكون البلاغ الحكومي تمهيداً لسلسة من الاعتقالات والتدخلات العنيفة في حق نشطاء التظاهرات الاحتجاجية بالحسيمة تحديداً.

" مقابل ذلك، يصرّ المحتجون على مواصلة "الغضب" من خلال تظاهرات ومسيرات حاشدة، إحداها تم الإعلان عنها مساء يوم غد الخميس، من أجل إبداء رفض النشطاء لتهم التخوين، وأيضاً للمطالبة بتحقيق مطلب التنمية وتشغيل الشباب العاطلين في الإقليم.

ويبقى السؤال هنا، ما الذي أشعل غضب شباب ونشطاء الحسيمة، وجعلهم يحولون احتجاجات عفوية على مقتل بائع السمك إلى مطالب اجتماعية كبرى جعلت خيط التواصل بينهم وبين الدولة مفقوداً إلى حدود اليوم؟

وللإجابة عن هذا السؤال، لا بد أولاً من التعرف على المنطقة التي انطلقت منها شرارة الاحتجاجات وهي الحسيمة، إذ تعد من أهم مدن منطقة الريف بالمملكة، نالت شهرة تاريخية باعتبار أنها آوت المقاومة الريفية بقيادة الزعيم الراحل محمد عبد الكريم الخطابي، الملقب بأمير الريف، في وجه الاستعمار الإسباني، وحظيت بنوع من الاستقلال الذاتي خلال ولاية هذا القائد العسكري المحنك.

وعاشت الحسيمة طيلة تاريخها تهميشاً اقتصادياً لأسباب تاريخية تعود إلى فترة الخطابين، ولكن لدوافع سياسية بالأساس ترجع إلى مرحلة حكم الملك الراحل الحسن الثاني الذي كانت علاقته بمنطقة الريف متوترة إلى أبعد الحدود.

وشهدت الحسيمة ونواحيها الممتدة إلى بني بوعياش وإمزورن وغيرهما من المراكز الحضرية الصغيرة، انتفاضة شعبية ضد التهميش سنتي 1958 و1959، قابلتها السلطات الأمنية حينها بالقوة.

وفي سنة 1984، زمن الملك الراحل، عاود سكان الحسيمة الانتفاضة من جديد على السياسات المحلية المتبعة، والتي لم تفرز بحسبهم سوى التفقير والتهميش والحرمان الاجتماعي، وهي الانتفاضة التي قوبلت بتدخلات عنيفة للقوات الأمنية.

وبمجيء العاهل الحالي محمد السادس، وبخلاف والده الحسن الثاني، الذي لم يسبق له زيارة الحسيمة "عقاباً" لها، تعددت زيارات الملك إلى المنطقة، كما تم الإعلان عن مشروع "الحسيمة منارة المتوسط"، في محاولة لجبر الضرر الذي عانت منه المنطقة منذ سنوات طويلة.

ويروم مشروع الحسيمة منارة المتوسط، الذي أطلقه العاهل المغربي في أكتوبر/تشرين الأول 2015، والذي يمتد زمنياً بين 2015 و2019، تنمية الإقليم، وإحداث المستشفيات، وتهيئة منطقة صناعية، ومشاريع اجتماعية لفائدة الشباب والفئات الهشة.

غير أن المحتجين اليوم يقولون إنه لا أثر لهذا المشروع الملكي على أرض الواقع، حيث لا يزال التهميش يضرب أطنابه في الحسيمة، ولا تزال جحافل العاطلين تجوب الشوارع، كما أن حشد القوات الأمنية في المدينة يتزايد باستمرار.

من جهته، وعد رئيس الحكومة الجديدة سعد الدين العثماني، خلال لقائه بأحزاب الأغلبية الحكومية قبل أيام قليلة، بأن يتم تفعيل مشاريع الحسيمة منارة المتوسط لفائدة سكان المنطقة، لكنه حذّر مما سماها نعرات الانفصال التي يؤجّجها عدد من متزعمي الحراك.

حسن الأشرف / العربي الجديد

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (16 )

-1-
محمد الحسيمة
18 مايو 2017 - 12:03
الحمد للله الآن الحسيمة ولت آآآآمينة، الفئران (الطوبات) سوف تدخل في جحورها
Basta matón banda
مقبول مرفوض
0
-2-
ريفي
18 مايو 2017 - 12:11
انهم يخدعونكم يا إخواننا المغاربة. انا هنا منذ بداية ما يسمونه بالحراك يدعون الى التفرقة و يسبونكم. اقسم لكم بأنهم ينعتوكم بالعروبية المستعمرين. اقسم بأنهم كلهم يكرهونكم و يكرهون المغرب. يعنفون كل من يتكلم العربية . يقطعون الطريق امام الناس و يسألونهم بالريفية إن لم يجيبوا يجتمعون عليهم و يضربونهم. الان يتوسلونكم لمساعدتهم. ادعوكم لمشاهدة المسيرات و الكلمات التحريضية التي كانت تطلق في كل مظاهرة. أقسم لكم بأنهم يراوغونكم لخداعكم و نيل استعطافكم لكن عندما يغادر الامن المنطقة سوف يعودون الى قطع الطرق. هذا وقت إنهاء المهزلة. هذا اليوم يوم الحسم. أعيدوا لنا كرامتنا يا قوى الامن. لقد حكرونا هنا و ضربونا و نشروا صور عائلاتنا . انت مطالبون بالثأر لنا . اليوم فقط اليوم سنشعر بأننا مغاربة بعدما ظلمتنا الدولة لشهور عديدة.
مقبول مرفوض
0
-3-
طزززززز
18 مايو 2017 - 12:19
يقولون لا للعسكرة و في الحسيمة لا يتجاوز عدد افراد الامن و المخزن 300 ل 100000 نسمة من السكان. في الواقع يطالبون برحيل الامن و المخزن لكي يطبقوا قانون الغاب. التسيب يتحمله المسؤولون الذين سمحوا لهم بالخروج طول هذه المدة. أين هي هيبة الدولة؟
مقبول مرفوض
0
-4-
كمال
18 مايو 2017 - 12:37
حقيقة ان كل جهات المغرب مهمشة ويعمها الفقر والحرمان والجهل.. والحكام المسيرين للبلد عاجزين منذ الاستقلال لارساء دولة بمقومات اقتصادية اجتماعية ثقافية تنقذ المجتمع من الويلات التي يعيشها .. وهذه مسؤوليات الحكام المسيرين للبلد، وجميل ان نرى حركات شعبية اجتماعية تنتقد هاؤولاء المسؤولين والثورة عليهم لما يقترفون من جراءم ضد السير العادي للدولة لكن باي طريقة؟ طبعا ليس بانجراف عاطفي بدون برامج ولا اهداف ، اي حركة من هذا النوع هي ملزمة ببرنامج جد مدروس واهداف واقعية وملزمة ان لا تنجرف مع الضوضاء الذي يسببه التفاعل مع مواقع التواصل الاجتماعي هذه الموقع التي يختبئ وراءها صناع الثورات الخلاقة والربيع التخريبي وداعش وحالش.. اقول هذا وانا ارى ردود بالالاف من اناس مجهولين هدفهم تسخين الطرح .. اذن نحن في دولتنا من عامة الشعب هدفنا هو الاصلاح وكلنا ملزمون بالعمل الجاد .. ان اردنا النجاح فيجب علينا ان نعمل بجد واجتهاد كما فعل الصنيون والكوريون والفيتناميون والماليزيون وغيرهم .. يجب ان نرسي لمجتمع قارء وعملي فقد اثر انتباهي اننا شعب لا يعمل ولا يقرا وكلنا مسؤلون!!!!!
مقبول مرفوض
0
-5-
الموساوي لاه
18 مايو 2017 - 12:39
فوتوا على المخزن فرصة توسيع أجندته بالريف..لا تسمحوا له باختيار الوقت الذي يناسبه لتصفية حساباته مع المنطقة وأشرافها .خطوة الى الوراء ميدانيا وضعوه تحت مجهر الفضح الاعلامي بالعدسات والأقلام ..تجنبوا الاصطدام لأنه سيكلف الحراك وأشرافه ، وحده بالزمن يمكن استنزافه، ودفعه للتعقل ومراجعة أوراقه.وشل ادواته بأقل الخسائر.
من الحكمة يا إخوتنا الأشاوس إعادة النظر مرحليا في هذا الشكل النضالي رغم سلميته .الرسالة وصلت والأساليب الحضارية في التعبير في العالم الثالث نادرا ما تتوج بما تستحق.
التراجع من طرف واحد لا ينقص من الحراك بدا.
مقبول مرفوض
0
-6-
Rachid
18 مايو 2017 - 12:41
الحل الوحيد هو محمد السادس يتدخل فورا.لان المسؤولين والادارات و المحاكم كما قال ه نفسه لم يقوموا بواجبهم.كلهم شفارة االرشوة اتيلعب علىالشعب.صراحة هي هذ. المعقول فالادرات ZERO
مقبول مرفوض
0
-7-
Rif Lif
18 مايو 2017 - 12:44
Ce qui n'a pas été fait pendant plus de 60 ans et pendant la succéssion d'une infinité de gouvernements de gongs et mafieu ne pourra pas être fait durant le mandat d'un autre gouvernement gong et mafieu. Même chiens,mais avec de différents colliers. Que de fauusses promesses,que de mesonges et de cinisme. Qui controle qui? Un voleur ne peut pas controler un autre de sa condition. C'est le pays d'Ali Baba et le X voleurs. Et pour términer le Show et voyant que vous ne voulez rien faire vous inventez le séparatisme,le vandalisme et l'atteinte à vôtre grand mensoge: les sacralités de la nation, juste pour légitimer les crimes que vous voulez perpétrer à nouveau au Rif et ainsi vouloir paralyser toute tentative qui se manifestera contre la tyranie,le déspotisme et la dictature qui est ce soi-disant État marocain édifié sur du vide.
مقبول مرفوض
0
-8-
mohammed riffi marocain
18 مايو 2017 - 12:52
الزفزافي ايام معدودة وينتظرك سبيطار الحماق
مقبول مرفوض
0
-9-
Belgique
18 مايو 2017 - 13:50
كلهم هؤلاء الذين يطعنون في الريف و الريافةو الزفزافي كلهم مخابرات و جواسيس الخ.......
محن كلنا زفزافي كلنا مغاربة قريباا مدن اخرى.
لان المفاربة صبروا اكثر من اللازم .الفقر و الضغط ينفجران. زمن البصري زمن الطغات الحمد لله ملكنا
لنا كامل الثقة. ولكن التماسيح ووزراءه جيعان محيطون به .اللهم ارزق لملكنا بطانة صالحة تدله على الخير للبلاد و الشعب كله.نحن في الريف نحيي ملكنا.هناك عصابة الجواسيس توسخ الريف
مقبول مرفوض
0
-10-
عبد القادر .طنجة
18 مايو 2017 - 14:30
يا إخواننا في الريف أثبتوا ، لن نترككم وحدكم .
تذكرون أن المظاهرات في تونس بدأت في الجنوب وبلغت العاصمة في النهاية، ونحن اليوم نسير في نفس الاتجاه وستصل المظاهرات إلى الرباط بعد مرورها بطنجة وما أدراك ما طنجة!
لا بد لبلا دنا أن تمر من هذا الطريق الوعر ونتمنى أن تكون التكلفة منخفظة!
مقبول مرفوض
0
-11-
beni boukhlef
18 مايو 2017 - 14:34
lospetal esta esperando te madre es tuyo personal mente loko deberdad
مقبول مرفوض
0
-12-
Sinn féin
18 مايو 2017 - 14:56
Les lâches, les ésclaves et les fils d'ésclaves et du pourri makhzen surtout les militaires qui vient dans des barraques commençent à apparaître pour oublier leur misère quotidienne.
مقبول مرفوض
0
-13-
نادر
18 مايو 2017 - 15:29
المواطن يصف ويحكم على غيره:الصحراوي انفصالي يحب الجزائري كرها و لا يحب اخاه في المواطنة،الريفي مشروع انفصال يحب ادخال الاسباني الى بيته و لا يحب اغربي في مدينته،العربي مستعمر قومجي اصله قاطع طرقات،و عياشي طبعا،الامازيغي عنصري علمه الوطني ثقيل ولهذا يحمل علمه الخاص،شعب كهذا لا بد له من العسكر بجانبه لينبهه فقط ،الشعب بدون منطق المواطنة يحتاج لمسؤولين خارج منطق الدولة
مقبول مرفوض
0
-14-
benali
18 مايو 2017 - 15:56
الحمد لله ،بني بقيوة وخاصة ابناء واحفاد القائد حدوا علوش ملتزمون بمغربيتهم وولائهم للعرش العلوي المجيد ،نعم للنهوض بزدهار الريف و المنطقة
مقبول مرفوض
0
-15-
مغربي
18 مايو 2017 - 17:01
قولوا للزفزافي هل سيرا الجمهورية الريفية التي يدعو إليها هو ومن معه .
مقبول مرفوض
0
-16-
18 مايو 2017 - 17:18
تعقيب على تدوينة رقم _7_ اقول لك ان سبيطارالحماق سوف تذهب اليها امك عندما تلد اختك بلا ابيها والغريب فى الامر عندما أقرأ على رأس التدوينة _محمد ريفى بالله عليك انت لن تسل فى دم وعروق الريف ولو جناح بعوضةايها الخسيس العبيد انت ما الا سخرية المقاهى الليلية لعنة الله عليك ان تنسب نسبك الى احفاد الامير مولاى موحند
مقبول مرفوض
0
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية