la
la

English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. استقالة العماري تقسم "البام" وتهديدات بمقاطعة المجلس الوطني (5.00)

  2. الاعرج يرد على تقرير "مراسلون بلا حدود" حول منع الاعلام من تغطية حراك الريف (1.00)

  3. سلطات الحسيمة تمنع تأسيس جمعية لأسر معتقلي حراك الريف (0)

  4. المهداوي يعلن دخوله في إضراب عن الطعام حتى الموت (0)

  5. تضاعف نسبة وفيات المهاجرين السريين الراغبين في الوصول الى اسبانيا (0)

  6. مقتل طالب إثر مواجهات بين "الحركة الثقافية الامازيغية" و"صحراويين" (0)

  7. "حراك الريف" .. واجب الوفاء للأجداد وشعار "تذكروا" (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | اعتقال الناشطة سيليا الزياني ونقلها الى مقر الفرقة الوطنية بالبيضاء

اعتقال الناشطة سيليا الزياني ونقلها الى مقر الفرقة الوطنية بالبيضاء

اعتقال الناشطة سيليا الزياني ونقلها الى مقر الفرقة الوطنية بالبيضاء

افادت مصادر متطابقة ان سليمة الزياني الملقبة بـ"سيليا" الناشطة في صفوف الحراك الشعبي بالحسيمة، قد تم اعتقالها الليلة الماضية مباشرة بعد انتهاء التظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها منطاق مختلفة باقليم الحسيمة.

وكشفت مصادر مقربة من سيليا ان الاخيرة تم نقلها الى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، مشيرة انها تواصلت مع والدها عبر الهاتف واخبرته انها في صحة جيدة ولم تتعرض لاي تعنيف.

ويُطلف على سيليا لقب "فنانة الحراك الشعبي"، حيث سبق لها أن آدت عدة أغاني أمازيغية ملتزمة، وشاركت في عدد من المهرجانات الفنية، كما بصمت مشاركتها في مجال المسرح عبر أدوار مختلفة في مسرحيات عدة.

وياتي اعتقال الزياني بالموازاة مع اعتقال نبيل احمجيق الذراع الايمن لناصر الزفزافي، بعد ان اقتحمت فرقة امنية منزل عائلته بمدينة الحسيمة.

وحسب مصادر مطلعة فينتظر ان ينقل احمجيق بدوره الى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء للتحقيق معهم.

دليل الريف

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (8 )

-1-
5 يونيو 2017 - 15:35
اميناتو حيدر عضو اللجنة المركزية لجبهة البوليساريو وتشغل منصب وزيرة الثقافة الصحراوية هي الانفصالية الحقيقية التي يجب أن توضع في سجن عكاشة حيث سلمها المخزن جواز سفر تدخل وتخرج متى تشاء وتلتقي مع الانفصاليين البوروساريو في الجزائر أين أنتم يامن توجهون التهمة للذين يصرخون من أجل رغيف خبز لماذا لم تلقو القبض عليها وهي تشكل خطر حقيقي على الوحدة الترابية للمملكة اسود على من يطلب المستشفى والشغل ونعاج امام اميناتو حيدر.
مقبول مرفوض
0
-2-
Haitham
5 يونيو 2017 - 15:35
Bonjour
Vous constatez pas qu'une opération floue est entrain d'être mener sur le rif, ça ne vous choque pas?cest tout à fait les manières typiques de MAKHZAN pour "TERRORISÉ" le peuple du nord au sud et de l'est à l'ouest. C'est fini l'état des droits de l'homme et d'expression.
La pure merde vous attend
Et ça parce que vous laissez faire par le MAKHZAN TERRORISTE, et ça concerne tout ceux qui osent ouvrir sa bouche.
مقبول مرفوض
0
-3-
Amazigh
5 يونيو 2017 - 17:01
جراءم الضلم ،الاعتداءات بالعمد ،الشتم الاختطافات و الاهانة اصبح شيء عاد في معاملة الرباط تجاه الريف. يستغلون سلمية الشرفاء.كل الشعب و كثير من المؤسسات سواء داخليا وخارجيا يطلبون بإطلاق المعتقلبين والرباط تطتعطي جواب عكسي. يعني تستدعي الجو العنفي والحربي. من سيبحث على شيء سيجده. الرباط تضرب حسابات ناقصة.
مقبول مرفوض
0
-4-
tizi
5 يونيو 2017 - 17:35
حذاري ثم حذاري هناك جهات تريد أن تركب على الحراك من أجل الوساطة ،نحن مواطنين مغاربة أمازغيون شمال إفريقيون نرفض رفضا قاطعا أي وساطة من أي جهة كانت حزبية أو نقابية أوجمعوية من الداخل أو الخارج ٠ حقوق المواطن لاتفاوض حولها ولا نريد وسيط ،وما على الدولة إلا أن تطلب الإعتذار عن جرائمها وتجلس مع أمغار الريف وتحقق جميع مطالب الريفيين وتتعهد بعدم تكرار جرائمها٠ وانتهى الكلام فهمتي ولا لا٠٠٠
مقبول مرفوض
0
-5-
Sinn féin
5 يونيو 2017 - 17:56
Vous pouvez arrêter tous ceux que vous vous voulez
Mais vous ne pouvez pas arrêter les montagnes de haine et de rancune que dans nos coeur s'accumulent
Vous pouvez croire que vous avez gangé
Mais la vraie victoire c'est à nous son sourire.
Vous pouvez croire que votre tyranie va vers la gloire
Mia bientôt vous connaîtrez vôtre pire désespoir.
A silia.
مقبول مرفوض
0
-6-
Liopold
5 يونيو 2017 - 20:50
ٱخواني موقع دلبل الريف هل ٱعتقال سيليا الزياني ٱخبار مؤكدة عليكم بنشر أخبار صحيحة نحن هنا في ٱوروبا تلقينا خبر الإفراج عنها هل من جديد وشكرا
مقبول مرفوض
0
-7-
العندليب
5 يونيو 2017 - 21:19
هذه الشابة الغيورة حفيدة دهيا الصنهاجية و حفيدة زينب النفزاوية يزج بها في السجون هذه سابقة في تاريخ المخزن لم يسلم منه حتى القوارير
نطلب من الله ان يفرج عنها و الله عار على المخزن التعرض للنساء و إدخالهن السجون هذا سيجر الى ما لا يحمد عقباه المخزن يغامر بمستقبل البلاد و لو على حساب العباد و الوطن
اينكم يا عقلاء المخزن هل منكم رجل رشيد ! هل كان أجدادنا يتعرضون للنساء ماذا بكم ؟
مقبول مرفوض
0
-8-
محند
6 يونيو 2017 - 07:58
الاجهزة القمعية المخزنية للدولة المغربية تمارس الارهاب النفسي والجسدي على النشطاء في الحراك الريفي وعلى اهل الريف والمغاربة بصفة عامة. هذه الاجهزة القمعية المخزنية بمشاركتها مع القضاء الفاسد والغير المستقل تختطف الرجال والنساء ويتم تعنيفهم وترهيبهم وتعذيبهم وتلفق لهم تهم مفبركة ليحاكموا محاكمات صورية وسياسية غير عادلة ويسجنوا في سجون الخز والعار المكتضة التي تنعدم فيها ابسط حقوف السجين. واغلب السجون المغربية تعتبر اخطر اوكار للجريمة. نسجل بالمداد الاحمر بان الاجهزة القمعية المخزنية والقضاء الفاسد يسخران فقط لقمع وقهر وتعذيب وسجن الطبقات الفقيرة والمتوسطة وخاصة الاصوات والاقلام الحرة الذين يطالبون بسلمية بحقوقهم العادلة والمشروعة والتي يضمنها الدستور والمواثيق الدولية وحقوق الانسان.
بالمقابل نسجل كذالك بالمداد الاحمر بان نفس الاجهزة القمعية والقضاء الفاسد يغضون النظر عن المجرمين الحقيقيين المسؤولين عن نهب ميزانيات مؤسسات الدولة ويتم كذالك العفو عليهم كما فعلوا مع البيدوفيل كافلان مغتصب الاطفال. وكما ذكر اخونا في تعليق رقم 1 اميناتو حيدر الانفصالية الحقيقية هي التي تستحق سجن عكاشة وليس اعتقال اختنا المناضلة بالسلمية سيليا الزياني. العدالة هي عدالة واحدة وليست انتقاءية او عدالتين وثلاثة ورباعة. انعدام العدالة في المغرب باكمله هو سبب خروج الملايين من المواطنين المظلومين والمطحونين. وهذا ما حدث بالفعل في الريف لان 60 عام من الطحن تعتبر ابادة جماعية وهذا ينطبق على مختلف المناطق المغربية المهمشة.على اساس ما ذكرنا في تطبيق القانون والعدالة فالدولة المغربية تمارس الانتقاءية في تطبيق القانون وهذا يتنافى مع مضامين الدستور الجديد والمواثيق الدولية وحقوق الانسان. الدولة المغربية تقترف الجرام ضد الانسانية لان العدالة منعدمة فيها. الدولة المغربية مسؤولة اذن على جراءمها امام القضاء الدولي. وما دامت العدالة منعدمة في المغرب سيخرج الملايين من المواطنين في الريف والمغرب بكامله ليطالبوا باقرار العدل والعدالة في دولة الحق والقانون والعدالة الاجتماعية. المواطنون فيها سواسي امام القانون والعدالة. اما المقاربة الامنية المفرطة والعسكرة فلم تحل المشكل الجوهري. فهي ضياع للوقت والمال والاجيال والوطن. وهل هناك ارادة حفيقية لدى اهل الحال والمال ليحكموا بالعدل؟
مقبول مرفوض
0
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية