English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. عامل الحسيمة يتوعد "عصابات" احتلال الشواطئ و ينشد اللواء الازرق (0)

  2. لاعبو شباب الريف الحسيمي يواصلون إضرابهم عن التدريبات (0)

  3. الحسيمة ..دعم تعاونيات ومقاولات ذاتية في إطار برنامج "جهات ناهضة" (0)

  4. منظمة حقوقية : الغاء مشروع جامعة الحسيمة سيضيع فرصة تاريخية من أجل تحقيق إقلاع تنموي بالمنطقة (0)

  5. ام لثلاثة أبناء تضع حدا لحياتها نواحي اقليم الحسيمة (0)

  6. إهانة موظف من طرف مستشارين يشعل الاحتجاجات بجماعة الحسيمة (0)

  7. اسبانيا .. توقيف 15 شخضا اغلبهم مغاربة متورطين في الاختطاف بسبب سرقة شحنة من الحشيش (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | المجلس الحكومي يناقش من جديد الوضع بالحسيمة وهذا ما قرره

المجلس الحكومي يناقش من جديد الوضع بالحسيمة وهذا ما قرره

المجلس الحكومي يناقش من جديد الوضع بالحسيمة وهذا ما قرره

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، اليوم الخميس بالرباط، أن الحكومة ملتزمة بتسريع تنزيل البرامج والمشاريع التنموية المبرمجة على مستوى مدينة الحسيمة واحترام آجال التنفيذ بدقة.

واستعرض الوزير خلال لقاء صحفي عقب مجلس الحكومة عددا من المشاريع المبرمجة في هذا الصدد مذكرا على سبيل المثال المستشفى متعدد التخصصات الذي يبلغ غلافه المالي 374 مليون درهم والذي انطلقت أشغاله في 28 أبريل 2017 وأشغال بناء 34 مركزا صحيا بينها 28 ستتم تهيئتها بقيمة أزيد من 26 مليون درهم.

كما أشار الخلفي إلى المركز الجهوي للأنكولوجيا، الذي يخضع الآن للتوسعة وتعزيز الأجهزة به بغلاف مالي قدره 15 مليون درهم ، فضلا عن تهيئة خمس دور للأمومة ومركز تصفية الكلي بمدينة إمزورن.

وقال إن نفس المجهود يبذل في قطاعات أخرى من قبيل التعليم والرياضة والتأهيل المجالي والأوقاف، مضيفا أن المعطيات تفيد بأن 522 مشروع موزعة على 14 مجال 286 منها في طور الإنجاز و236 في طور الانطلاق.

وأكد أن الأمر يتعلق بورش كبير تمت التعبئة له لكي يتحقق على مستوى مختلف مناطق المملكة.

وخلص الخلفي إلى أن هناك مسارا تنمويا يقوم على تسريع المشاريع وتتبعها، مشددا على أن الحكومة حريصة على الحوار والإنصات وتنوه بأية مبادرة في هذا الاتجاه.

و م ع 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 )

-1-
TIZI
15 يونيو 2017 - 22:16
هناك مثل فرنسي يقول (لانحكم على الخطابات، وإنما نحكم على الفعل) هذه مدة 60 سنة نسمع نفس الخطاب ونفس المراوغات ونفس الكلام الحلو ،وعلى أرض الواقع لا نرى إلا الأشواك والظلم والحكرة ٠إذا أرادت الدولة الصلح مع المنطقة ١ إطلاق جميع المعتقيلن بدون إستثناء بدون قيد أوشرط وتجلس على طاولة المفاوضات لتسطير هموم المواطنين وإعطاء الأولوية للمشاريع التي تعود بالنفع على المواطينن ٠ يجب إشراك المواطنين في جميع المشاريع التي تهمه ،تخططون في الرباط والواقع في الريف ٠٠٠ والأشخاص الذين يخططون ليسوا بأبناء بيئتهم ٠
مقبول مرفوض
1
-2-
rife hor
16 يونيو 2017 - 02:00
itlag sarah mo3tagali awal hal talab aljamih
مقبول مرفوض
0
-3-
morad lahay
16 يونيو 2017 - 04:19
افضحت الدولة عند العالم . الشعب اسحب منكم الثقة. خالفتم المعاهدات الدولية القانونية. اعتقلتم الأبرياء السلميين. مبقاش عندكم اي مصداقية حتى الوجوه ديالكم مغنهش عاد انشفه. هد 7اشهر اعطت السورة الحقيقية أن المغرب كيسره المعاقين الذهنيين و البهلوايين ولمكلخيين لا تكوين لا ضمير لأأخلاق. صبحان الله على قوم انتما.
مقبول مرفوض
0
-4-
ملاحظ ميداني
16 يونيو 2017 - 10:20
اغلب مشاريع إمزورن متوقفة وناقصة والسبب لا يعلمها إلا الضالعون في تدبير الشأن العمومي فلماذا هذا التقصير في العمل يا ترى ومن يتحمل مسؤوليته ؟ هل المجلس الحالي أم المجلس السابق؟
مقبول مرفوض
0
-5-
أبو عبد الله امستردام
16 يونيو 2017 - 13:19
متصبرنيش بوعود اكلام معسول وعهود
مقبول مرفوض
0
-6-
amhaoir
4 يوليوز 2017 - 08:07
الشعب أسحب منكم الثقة نهاءيا ولاتمثلون إلى أنفسكم ولا تدافعون إلى على مصالحكمْ ؟
مقبول مرفوض
0
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية