English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. وفاة الصحفي الاسباني لويس نافارو المهتم بقضايا الريف (5.00)

  2. البحث عن عائلة مهاجر مغربي من اقليم الحسيمة توفي في المانيا (0)

  3. الزفزافي : ادارة السجون تساهم في تأزيم ملف الريف (0)

  4. أول حالة لتطبيق حظر النقاب في وسائل النقل العام الهولندية (0)

  5. ميناء الحسيمة يسجل عبور 20 الف مسافرا منذ انطلاق عملية العبور (0)

  6. الملك يُنهي عطلته بالحسيمة استعدادا لزيارة غرب افريقيا (0)

  7. إسبانيا تصدر تحذيراً دولياً مع ارتفاع الإصابة بداء الليستيريا (0)

الكلمات الدليلية:

الحسيمة, الياس العماري

الرئيسية | في الواجهة | هل يغرد الياس العماري خارج السرب بمناظرته حول الحسيمة ؟

هل يغرد الياس العماري خارج السرب بمناظرته حول الحسيمة ؟

هل يغرد الياس العماري خارج السرب بمناظرته حول الحسيمة ؟

احتضنت مساء اليوم مدينة طنجة اليوم الجمعة 17 يونيو مناظرة وطنية حول الوضع باقليم الحسيمة نظمتها جهة طنجة تطوان الحسيمة لمناقشة الأوضاع في الحسيمة وكيفية التعاطي معها وفق مقاربة تنموية جديدة تصون حقوق المواطنة والعيش الكريم التي يكفلها الدستور . 

وتدارس المشاركون في المناظرة السبل الناجعة، والاستعجالية لتأسيس حوار جدي وبناء، بين كافة الفاعلين، خدمة لمصالح ساكنة الجهة واستعادة الثقة بين كل الأطراف من اجل ايجاد الحلول لمجموع المشاكل التي يعاني منها الاقليم. 

وقد أصر مجلس جهة طنجة تطوان على أن الغاية الاسمى من المناظرة الوطنية تتمثل في تغليب منطق الحكمة ومشاركة الجميع في صياغة رؤية مشتركة لمباشرة الاجراءات الفعلية، التي تضمن العيش الكريم لكل ساكنة اقليم الحسيمة .

وياتي تنظيم المناظرة وسط مقاطعة واسعة، سواء من الاحزاب السياسية كالعدالة والتنمية والاتحاد الاشتراكي او من المنظمات المدنية والحقوقية، كمنتدى شمال المغرب لحقوق الانسان والائتلاف المغربي لهيئات حقوق الانسان.

وفي هذا الصدد أرجع نبيل الشليح، رئيس فريق العدالة والتنمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، مقاطعة الحزب لـ"المناظرة" التي دعا إليها أمين عام حزب "البام"، إلى عدم الوضوح، وإلى غموض رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، معتبرا أن الحل لما يحدث اليوم "هو الدعوة إلى مبادرة سياسية عميقة تركز على منطق التصالح".

من جهته وأوضح رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، عبد الرزاق بوغنبور، إحدى المنظمات الحقوقية المشكلة للإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الانسان ، أن قرار مقاطعة مناظرة العماري تم اتخاذه  خلال اجتماع  عقد أول أمس الأربعاء، مضيفا أن الائتلاف شكل  لجنة لتقصي الحقائق، حول الأحداث التي تعرفها الحسيمة، وهو بصدد تقديم تقرير يوم الثلاثاء المقبل، حول هذه الأحداث بكل حيادية، مردفا أنه سيكون من باب التناقض الحضور لهذه المناظرة لأجل سماع معطيات مخالفة لما سيرد في تقريرنا.

وفي نفس السياق اعلن عبد الحق امغار رئيس الفريق الاشتراكي الدستوري بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة مقاطعته لاشغال هذه المناظرة التي أعلن عنها رئيس الجهة معتبرا "الاعلان عن المناظرة في هذا الوقت يعتبر تهربا من طرف رئيس الجهة من تحمل مسؤوليته في تدبير شؤون الجهة، ومحاولة يائسة لزرع الانتظارية في صفوف الساكنة وإلهائهم عن حقيقة ما يجري لربح المزيد من الوقت".

ويرى متتبعين للوضع القائم بالحسيمة ان مناظرة الياس العماري لن تقدم اي اضافة لانفراج الازمة التي تعرفها منطقة الريف، خصوصا وان المحتجين فقدوا الثقة في الاحزاب السياسية وخاصة حزب الاصالة والمعاصرة الذي يقود 23 جماعة بالاقليم.

ويجمع هؤلاء على ان السبيل الوحيد لتجاوز حالة الاحتقان هو فتح حوار جاد من طرف الدولة مع النشطاء، بعيدا عن الاحزاب التي اثبتت فشلها في احتواء الازمة، مع ضرورة اطلاق سراح جميع المعتقلين.

دليل الريف

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (8 )

-1-
ABARAN
16 يونيو 2017 - 23:56
لقد قام الجراد العربي بطمس كافة ثقافات الأمم الأخرى وسرقة تاريخها ونسبته إليهم زورا وبهتانا والعرب هم الامة الوحيدة التي لاتزال بدون تاريخ وثقافة وحضارة ولم تشارك في أي ركب حضاري بل كانت على الدوام عامل هدم لكل القيم الأصيلة والحضارات التي سبقتها والتاريخ مليء بالامثلة ومن كان على خلاف معي في هذه النقطة فما عليه إلا أن يشاهد مايحدث اليوم في سوريا والعراق وليبيا واليمن والبحرين والسودان حيث يتم هدم الأضرحة والآثار التاريخية وحرق دور العبادة من الكنائس والحسينيات فقط لأنها ليست ثقافة جرادية بعيرية ولأنهم بلا حضارة ولاتاريخ فلا حرج من هدم كل مايمت لتلك الأقوام بصلة لقطع كل الصلات بين ماضيها ومستقبلها بحيث ستولد أجيال بعد مئات السنين ولاتجد أي دليل على أصولها سوى ثقافة شرب بول البعير ولواط الغلمان والزواج بالعشرات وبالتالي فحين تسأل احد يقول لك أنه عربي وهكذا وجد أباه وجده يفعلون وفي الحقيقة فإن الجراد العربي قام بهتك عرضه والسطو على تاريخه وتزويره بطمسه واستبداله بتاريخ كاذب.
مقبول مرفوض
2
-2-
TIZI
17 يونيو 2017 - 00:09
المناظرة هي la derniére cartouche التي بقية لإلياس العماري وللذين وراء مشروعه ،بعد موتهم السياسي سيرمى بهم إلى المجهول والمتابعات لأن المخزن ليس لديه لاأصحاب ولا أحباب ،هنا سأحكي لكم قصة (في قديم الزمان كان يحكم سلطان على قبيلة ما ،وعندما يرتكب وزير ما خطأ يقدمه للكلاب كوجبة ،فأتى يوم أحد من وزرائه إرتكب خطأ ما فأمر السلطان خدامه بتقديم الوزير للكلاب لإفتراسه،،طلب الوزير من السلطان أن يمهله عشرة أيام فأمهله ذلك ،ذهب الوزير إلى حارس الكلاب وطلب منه أن يقوم بحراسة الكلاب 10 أيام فقبل الحارس وبدأ الوزير بالإعتناء بالكلاب بالأكل والشرب والنظافة واللعب معهم،عند إنتهاء 10 أيام ،ذهب الوزيرإلى السلطان ،وهذا الأخير استدعى حاشيه وذهببوا إلى مكان تواجد الكلاب المفترسة قاموا بفتح الباب وبدأت الكلاب تلعب مع الوزير وتنبح إتجاه السلطان وحاشيته فتعجب هذا الأخير وطلب من الوزير ماذا فعلت لهذه الكلاب،فأجابه الوزير خدمت الكلاب 10 أيام فأعفوا عني وأنت خدمتك 10 سنين ولم ترحمني،إنتهت القصة
مقبول مرفوض
0
-3-
mohajir
17 يونيو 2017 - 00:13
مبادرة كتب لها الفشل قبل الميلاد، لأنها جاءت في ظروف غير عادية وعادلة. كما انها اتت من الطرف الذي هو جزء من المشكلة ولايمكن ان يأتي بحلول. عمق الجرح الذي ورثناه لايحتاج الى مسكنات مؤقتة بل الجسم الريفي اصبحت لديه مناعة لا تؤثر فيه هذه الروتوشات او الحلول الترقيعية. كفانا من الإ ستحمار، ففاقد الشيء لا يعطيه.
مقبول مرفوض
2
-4-
morad lahay
17 يونيو 2017 - 00:26
تستغرقون الوقت في القيل والقال. لافائدة في نقاشاتكم.كل يعرف جهورة المشكل الحقيقي ولكن مع الاسف الإنسان المختخلف يبقى مستمرا في غباءه. الدولة يسيرها مع الاسف مسؤولين بدون معرف.
مقبول مرفوض
1
-5-
الضحك على الذقون
17 يونيو 2017 - 00:42
سير تكمش اسي العماري فاتك القطار ، حزب البام انتهى بدون رجعة لأنه حزب بني على تهديدات الأشخاص و استمالة الناخبين و شيكات على بياض و التزامات بديون تصل إلى 300 مليون سنتيم لأعضاء لا حول لهم و لا قوة و علاقات مشبوهة مع نساء أشباه الرجال و شرب الخمر بفندق ميركور في واضحة النهار برمضان و فساد تجزئة بادس و كلابونيطا و مشروع سياحي ضخم بحي الرياض تحت اسم أحد البرجوازية ابن مدينة إمزورن و نسرين صاحبة الرقم التسلسلي و فيلات بمحج الرياض للبعض منهم بعد أن كان معلم بئيس ...
مناظرة !! ههههه أدعوكم للنزول إلى الشارع بكل من الحسيمة و إمزورن تلك هي المناظرة الحقيقية لتعرفوا كم تساوي قيمتكم بالريف العزيز
مقبول مرفوض
2
-6-
azir
17 يونيو 2017 - 02:03
تعتبر مخططاتهم وقراراتهم في الريف واقعا لن يثنيهم عن تطبيقه لا فلان ولا فلتلان ، وقرارتم تطبق بحذافرها وبدقة خطوطها العريضة ،والمتمثلة في التهجير والتطويع واستنزاف الثروات وافلاسها واقتلاعها من منابعها ، بهدف تغيير التشكيلة الاجتماعية للريافة الامازيغ ، وتعريب المنطقة واجتثاث ريافا تدريجيا من أصلهم على شاكلة ما وقع في مغرب الداخل المعرب ، وحاليا ، فذكاء المخزن يستوعب الريفيين وويؤثر في سياسة الغرب التي تنجر وفق أهدافهم المسطرة في المنطقة ، أما فيما يتعلق بالمناظرة ، فما هي الا مجرد مناورة سياسية وشكل من اشكال المراوغة والتخابر لتمرير النفاق السياسي، وتلميع صورة الدكاكين والمخزن على الصعيد الداخلي والخارجي.
مقبول مرفوض
0
-7-
17 يونيو 2017 - 02:57
مبادرة كتب لها الفشل قبل الميلاد، لأنها جاءت في ظروف غير عادية وعادلة. كما انها اتت من الطرف الذي هو جزء من المشكلة ولايمكن ان يأتي بحلول. عمق الجرح الذي ورثناه لايحتاج الى مسكنات مؤقتة بل الجسم الريفي اصبحت لديه مناعة لا تؤثر فيه هذه الروتوشات او الحلول الترقيعية. كفانا من الإ ستحمار، ففاقد الشيء لا يعطيه.
مقبول مرفوض
0
-8-
ههه
17 يونيو 2017 - 03:34
منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب : التنسيقية العـــــامة
الى الاخوة والأخوات في اللجنة التحضيرية للمناظرة الوطنية المنظمة من طرف جهة طنجة تطوان الحسيمة.
جوابا على دعوتكم للتنسيقية العامة لمنتدى حقوق الانسان لشمال المغرب من أجل المشاركة في أشغال مناظرتكم الموقرة حول الوضع بالحسيمة المزمع انعقادها يوم الجمعة 16 يونيو 2017
وبعد،اننا في التنسيقية العامة للمنتدي بقدر ما نحترم رأيكم القاضي بعقد مناظرة وطنية حول ما أسميتموه بالوضع في الحسيمة …. وذلك من أجل تشخيصه و البحث في الآليات الدستورية والتشاركية في معالجة الوضع القائم بما يسمح به مجال تدخلكم كمؤسسة جهوية دستورية حسب ما جاء في دعوتكم الموقرة ، وبما أن ما وقع من تغليب للمقاربة الأمنية وما استتبعها من عسكرة للمنطقة و قمع للاحتجاجات السلمية واعتقالات بالجملة ومداهمات ليلية للبيوت الآمنة وتعذيب للمعتقلين الذي يرقي إلي مستوي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان إضافة للأحكام القضائية الجائرة التي صدرت عن أسرع محاكمة في حق البعض منهم دون مراعاة حقوق الدفاع والمعتقلين وذلك في خرق سافر لمبدأ الحق في المحاكمة العادلة .وهي كلها خروقات ممنهجة صادرة عن مؤسسات هي الأخرى دستورية مثلكم ، وهو ما يثير أكثر من تساؤل حول جدوى طرح هذه البادرة في هذه الظرفية بالضبط هذا إن لم نسيء الظن ولو أن في بعض الظن اثم و نعتبرها مجرد تكامل في الأدوار بين المؤسسات الدنيا والعليا للدولة،وهو الظن الذي يمكن أن يدفعنا لنرى ان اصراركم على عقد هذه المناظرة في هذه اللحظة الحرجة و بالسرعة التي عملتم من اجل انجازها و بالمقاربة التي طرحتموها من خلال مضمون الأرضية الذي تقدمتم به والذي لا يتناسب وبرنامج مناظرتكم لا يمكن فهمه إلا بما يتناسب وسرعة النطق بالأحكام في حق المعتقلين وبما يخدم توصيات معدة سلفا وعلى رأسها مطلب موجه إلى الملك بصفته رئيسا للدولة من أجل إصدار عفو شامل على المعتقلين وهو ما سيعزز موقع المؤسسات الدستورية ويعيد لها شيئا من هيبتها التي فقدتها امام الشعب .وأنها السبيل الأسلم والانجح لإنجاز ما لن تستطيع تحقيقه التظاهرات والاحتجاجات وأننا في ظننا هذا نتمنى ان نكون خاطئين وانتم الصادقين.
إذن فبقدر احترامنا لحقكم في عقد هذه المناظرة رغم كل ما أدلينا به من ملاحظات في شأنها. عليكم كذلك واجب احترام حقنا في عدم المشاركة فيها بحكم اننا لسنا مؤسسة من مؤسسات الدولة عليها واجب الانضباط لقرارات عليا وعليها واجب تحمل مسؤولية ما صدر عن هذه الدوائر من قرارات خاطئة و ارتجالية ، بل مؤسسة مدنية حقوقية مستقلة لن تعمل أبدا علي تكريس واقع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان.
مع كل التقدير والاحترام لكم كمنظمين ولكل المشاركين والمشاركات
طنجة في 15/06/2017
مقبول مرفوض
1
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية