English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. لائحة عفو ملكي ثانية تخلو من معتقلي الحراك (5.00)

  2. العائلات : ادارة سجن "عكاشة" تمارس التمييز بين معتقلي الحراك (0)

  3. شرطة إسبانيا تقتل المغربي يونس أبو يعقوب منفذ اعتداء برشلونة (0)

  4. مغاربة ناجون من هجوم برشلونة (0)

  5. نادي روما الايطالي يسعى للتعاقد مع منير الحدادي (0)

  6. شخصيات تطالب باطلاق سراح معتقلي حراك الريف (0)

  7. عائلات بعض معتقلي الحراك تُقاطع احتفالات عيد الأضحى (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | سياسة | أخنوش يحل بالحسيمة من جديد لتتبع مشاريع الفلاحة والصيد البحري

أخنوش يحل بالحسيمة من جديد لتتبع مشاريع الفلاحة والصيد البحري

أخنوش يحل بالحسيمة من جديد لتتبع مشاريع الفلاحة والصيد البحري

حل عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري صباح اليوم الثلاثاء 8 غشت باقليم الحسيمة، حيق قام رفقة مسؤولين من الوزارة الوصية وعامل الإقليم محمد شوراق بزيارات للوقوف على سير أشغال المشاريع التي أعطيت انطلاقتها العام الحالي.

وأكد أخنوش في تصريح صحفي أن هذه المشاريع تهدف إلى خلق إقلاع تنموي في مجالي الفلاحة والصيد بالمنطقة، وإلى إحداث فرص للشغل تجيب عن انتظارات وتطلعات ساكنة المنطقة.

فيما يخص القطاع الفلاحي فالمشاريع التي تم إطلاقها تهدف إلى تحقيق قيمة مضافة للقطاع بالإقليم، فمشروع إنجاز وتهيئة مصنع للحليب بإمزورن بقيمة إجمالية تبلغ 30 مليون درهم سيمكن من تثمين وتحسين مسار التجميع عبر إنشاء 3 مراكز للتجميع والمصاحبة التقنية من أجل تسويق أفضل لمنتجات المصنع.

وفي قطاع التجهيز الهيدروفلاحي المتوسط والصغير فقد تم في العام الحالي إطلاق مشروع بناء ساقية من الاسمنت ممتدة على 2000 متر بأغزار أمنزو، وذلك ضمن مشروع يهدف لتغطية 102 كيلومتر بقيمة مالية تبلغ 47 مليون درهم.

أما أشغال الغرس التي تشغل حيزا هاما في مخططات القطاع الفلاحي بالمنطقة، فقد شهدت غرس 2170 هكتار كما يستمر غرس 3724 هكتار في الوقت الحالي، وذلك في أفق الوصول لغرس 8700 هكتار من أشجار اللوز والزيتون والصبار والتين بغلاف مالي إجمالي يبلغ 126.84 مليون درهم

وقام أخنوش بزيارة جماعة لوطا التي تشهد غرس 100 هكتار من أشجار اللوز وجماعة الروادي التي تعرف غرس 100 هكتار من أشجار التين.

وتهدف المشاريع التي تم إطلاقها بالمنطقة أيضا إلى فك العزلة عن المناطق القروية عبر التفكير في طرق جديدة من أجل فتح آفاق للساكنة القروية، وذلك من خلال تهيئة 100 كلم من الطرق القروية بتكلفة مالية تبلغ 144 مليون درهم.

وفيما يخص قطاع الصيد البحري، فقد تم إطلاق مشروع بناء 60 متجرا في قرية الصيادين بكالا ايريس بناء على طلب الصيادين المحليين، كما تم إطلاق مشروع للرفع من إنتاج الثلج ليصل لـ7 طن في اليوم الواحد، إذ تبلغ قيمته الإنتاجية الحالية 4 طن في اليوم.

وتهم المشاريع التي تم إطلاقها في قرية الصيد بكالا ايريس أيضا بناء 4 حظائر لشباك الصيد وتعميم الصناديق العازلة على القوارب النشطة في البحر الأبيض المتوسط.

متابعة 

 

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 )

-1-
afazar
8 غشت 2017 - 23:18
FA9AT NORID ATHMINA MONASIBA LI ASSARDIN ASSI AKHANOUCH.LA9AD WASSALA ILA 30 DARHAM LI KG
مقبول مرفوض
2
-2-
Bruxelles rif
9 غشت 2017 - 11:23
سراح المعتقلين وبراتهم من اي تهم أولا قبل كل شئ
مقبول مرفوض
3
-3-
zorro
9 غشت 2017 - 19:32
خلال ولايتين متتاليتين كان هذا الأخطبوط ينمي تروثه ويطلق اليد لمافيا الصيد البحري وسماسرة مشروعه الفاشل100/100؛ومسؤولية مقتل م.فكري يتحمل فيها نسبة كبيرة !فما الذي يجعله الآن يتظاهر بالعمل؟؟أليس هو المسؤول الأول عن البلوكاج وتوف المشاريع؟؟
مقبول مرفوض
1
-4-
10 غشت 2017 - 00:28
سكان الريف، لا يريدون الان مشاريعكم بل يريدون الكرامة وإفراج عن كل المعتقلين السياسيين الذين يتواجدون في سجون العار، ثم بعد ذالك يمكنكم تطبيق المطالب المشروعة. لا نريد منكم مشروع ولا خدمة ايها اللصوص الذين لا يعرفون القناعة ولا الانسانية
مقبول مرفوض
0
-5-
ABARAN
10 غشت 2017 - 11:13
على من تضحكون أيها اللصوص ناهبي خزينة الشعب المغربي المظلوم من قبل سلالة بنو هلال.
النهوض بالمنطقة ليس بغرس أشجار الزيتون والتين والصبار والحليب وإنما بالمعامل الإنتاجية من مختلف المنتوجات الأساسية التي ينتظرها المواطن أن تأتي له من فاس والدار البيضاء وأكادير وغير ذالك.

بناء المساجد الضخمة وبتكاليف باهضة لتخدير الشعب وخاصةً البسطاء منهم بعقيدة بني أمية الملاعين.
وهل أن هذه المساجد يعبد فيها الله حقاً كما جاء به نبي الرحمة محمد (ص) أم أنها أبنية تابعة للنظام والفقهاء مجرد عبيد وموظفون عند وزارة الأوقاف وشؤون الكهنة.
أليس من حقنا أن نستوردها من إسبانيا أقرب إلينا من الدار البيضاء.أما المشاريع العملاقة محرمة عن منطقة الريف التي تعاني الحرمان من كل شيئ بسبب العنصرية والفاشية المخزنية العروبية البدوية.
لمذا زج النظام القمعي بكل أجهزته القمعية من مختلف التشكيلات إلى منطقتنا بينما أن مدن وجزر مغربية مازالت تحت السيادة الإسبانية منذ 750 عاماً وداخل المسمى بالتراب الوطني.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية