English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. امغار يتهكم على العماري ويستفسره عن مصير 16 مليار من مالية الجهة (1.00)

  2. هذا ما قالته مندوبية السجون حول اضراب معتقلي الريف بعكاشة والوضعية الصحية لجلول (0)

  3. مروحية الوردي تنقل مسنين في حالة خطيرة من الحسيمة الى البيضاء (0)

  4. الجيش الاسباني يشرع في تشييد ابراج مراقبة على صخرتي اسفيحة المحتلتين (0)

  5. ثروة بنشماش وبنعزوز تحرج قيادة حزب الاصالة والمعاصرة (0)

  6. عامل الحسيمة يوزع منح مالية على الجمعيات المسيرة لمؤسسات الرعاية الاجتماعية (0)

  7. تفاصيل المكالمات الـ12 التي "أسقطت" الزافزافي في يد الأمن (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | المهاجرين | هكذا تحرم قوانين أوروبا الجالية في المهجر من أجواء عيد الأضحى

هكذا تحرم قوانين أوروبا الجالية في المهجر من أجواء عيد الأضحى

هكذا تحرم قوانين أوروبا الجالية في المهجر من أجواء عيد الأضحى

فيما اختار الآلاف من أفراد الجالية المغربية، قضاء فترة عيد الأضحى المبارك في أرض الوطن، بعدما تأتى لهم تأجيل عطلتهم السنوية لتتوافق مع هذه المناسبة، وجد مغاربة آخرون من قاطني دول المهجر، أنفسهم بعيدا عن  الأجواء الحميمية والطقوس الاجتماعية التي تميز مناسبة عيد الأضحى في الوطن الأم.

فالعيد في دول المهجر، وبالذات في أوروبا التي تضم أكبر تجمع لأفراد الجالية المغربية على أراضيها، يختلف بشكل كبير عن العيد وأجوائه في أرض الوطن، إذ يكاد أن يكون هذا اليوم الهام لدى المسلمين يوما عاديا هناك، نظرا للأجواء الاحتفالية الباهتة بين أفراد الجالية. حسب ارتسامات استقتها جريدة طنجة 24 الإلكترونية.

وحسب المفضل أكوخي، وهو أحد المغاربة القاطنين بمدينة ملقة الاسبانية، أن" العيد بمعناه الحقيقي يكون في الوطن في المغرب دون غيره".

وبحسب هذا المهاجر المغربي، فإنه في مدينة ملقة مثلا "تغيب أي مظاهر الاحتفال بين أفراد الجالية، حيث نشتري الاضحية ونأتي بها من المجزرة مجرد لحوم مقطوعة تنتظر الطبخ".

وفي نفس الاتجاه يسير جواب عبد الغفور الدغيري، المقيم في ألمانيا، الذي يشير أنه "في المغرب تكون أجواء الصلاة في المصلى ذات نكهة خاصة نفتقدها في ألمانيا، والذبح في المنزل يخلق جوا من الحماس العائلي لا نجده هن".

في اسبانيا كما في العديد من الدول الأوروبية، يمنع بشكل قاطع قيام المسلمين بذبح اضاحي العيد في بيوتهم على عكس ما هو الأمر في أرض الوطن، بل يتوجب عليهم اعطاء هذه المهمة لعمال المجاز، ثم نقل أضحيتهم إلى البيت عبارة عن لحم.

وهذا ما يؤكده محمد علي أرباط، وهو مواطن مغربي مقيم بضواحي مرسيليا جنوبي فرنسا، بالقول "المقررات التي تصدرها المصالح البلدية تمنع بشكل قاطع ذبح الأضاحي داخل البيوت تحت طائلة غرامات.

ويضيف أرباط قائلا :" حتى شواء اللحوم ممنوع هنا في فرنسا، إذ يمنع منعا كليا هذه العادة، بدعوى أن دخان الشواء قد يؤذي الجيران ويسبب الإزعاج للناس ".

ومن جهتها، تبرز أسماء الغرابي، أن المسلمين في المنطقة التي تقطن فيها ببلجيكا، يذهبون إلى البلدية من أجل الحصول على رخصة لذبح أضاحي العيد في مكان مخصص بأحد المساجد.

وتوضح هذه المغربية المقيمة في بلجيكا، أن "جميع المسلمين القاطنين بالمنطقة، وعددهم قليل، تقول سارة، يذبحون أضاحيهم هناك، قبل أن تقوم لجنة مراقبة طبية بفحصها"

منع عملية الذبح في البيت، ومنع شي اللحم كأحد الطقوس التي تربى عليها المغاربة في الوطن، تجعل من يوم العيد حسب المهاجرين المغربيين المفضل.

فردوس شعلي

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (13 )

-1-
2 شتنبر 2017 - 02:08
C est pas vrais la Belgique et la autorisée dbiha wassalam
مقبول مرفوض
-3
-2-
الحرية لجميع المعتقلين
2 شتنبر 2017 - 02:54
حسنا فعلت اوروبا .
فذبح الأضاحي ماهي الا أكبر أكذوبة عرفتها البشرية تفنن فيها الإسلام ولم ياخذ بها لا اليهود ولا المسيحيين تزامنا مع موسم الحك يعني الحج .
افيقوا من غفلتكم يرحمكم الله
مقبول مرفوض
-12
-3-
هولاندي
2 شتنبر 2017 - 03:30
طقوس قديمة وغير صحية أنا اتفق مع السلطات الأوروبية من منع هذه الطقوس التي تعود الى عصور ماقيل الاسلام
مقبول مرفوض
-7
-4-
كلم
2 شتنبر 2017 - 11:30
اوا رجعوا بحالكم، راكم خنزتو الدنيا تما نيت.
مقبول مرفوض
-8
-5-
2 شتنبر 2017 - 13:21
أجواء عيد الأضحى ؟!؟ الدماء ، الازبال، الضجيج و الفوضى.
قوانين أوروبا تحترم الإنسان ككل مهما تكن قناعاته الفكرية و العقائدية. المشكل في بوزبال الذي يريد أن يعيش في الظلام الدامس و الرجوع بالإنسان إلى عصور القرون الوسطى. فعيد الأضحى قزمه بوزبال و جعله نحر ولحم و شواء أما روح هذه المناسبة العظيمة فلا يعرف عنها شيئا.
مقبول مرفوض
-14
-6-
مراد
2 شتنبر 2017 - 13:49
امضينا العيد في مغربنا بمدينة الحسيمة و مع اسرتنا و جيراننا كباقي السنوات الماضية. اجواء رائعة نحمد الله عليها و على الأمن و الأمان الذي نعيشه في وطننا المغرب، عيد مبارك سعيد و كل عام و الامة الاسلامية امازيغية و عربية و عجمية بألف خير. اللهم اهدينا و اكفنا شر الفتن ما ظهر منها و ما بطن . وطننا واحد و ملكنا واحد، شاء من شاء و أبى من أبى
مقبول مرفوض
5
-7-
ههههه
2 شتنبر 2017 - 15:59
تعليق 6 مراد قالك عياد فالحسيمة ههههه يا لغباوة العياشة اراد بذكاءه ان يبين للناس ان الاجواء في الحسيمة عادية اودي يا لمخازني اودي.
مقبول مرفوض
-1
-8-
MOCRO
2 شتنبر 2017 - 21:16
من يريد أن يعيش في (الجنة أوروبا) فعليه أن يلتزم بقوانينها أو يرحل إلى دول مجموعة محور الشر والمغضوب عليهم على خط طنجة جاكارتا.
المعروف أن المشردون من مجموعة عربستان وقمعستان هربوا إلى دول الكفر الغربي من أجل لقمة العيش التي حرموا منها في دول المـــوز وليس لممارسة الشعائر الدينية وغير ذالك من الطقوس.
الغريب في الأمر أن أكثر من 60% من المسلمين يعيشون بنفقات الظمان الإجتماعي والإحتيال والسرقة وعدم دفع الضرائب.
مقبول مرفوض
1
-9-
Anhbous
3 شتنبر 2017 - 14:00
Ila numero#8# 3andek al7a9 li bgha i3ich f Europa labod khaso iltazam bal9awanin dyalha, walakin mada 3alayka an taf3al 7ina yaltazimo 3alayka 9awaninohom fi ba3di al7alat bil ightisab?
مقبول مرفوض
0
-10-
فاطمة
3 شتنبر 2017 - 20:41
Il faut que les journaux marocains corrompu arretent de raconter les mensonges sur ceux qui ne savent même pas les avantages et les inconvénients de cette fête, le régime dictature de donne une autre image que la vraie, car l'Aid au Maroc c'est une fête pour faire de la publicité au régime corrompu, rassembler le maximum de gens dans des mosquée pour faire croire que notre pays et son régime est au trop, mais en Europe et les citoyens fêtent de la bonne fois, s'il faut choisir avec qui il faut fêter, surtout pas choisir le Maroc, car fêter avec des groupes de voleurs ce n'est pas un bon pour l'humanité qui n'est pas respecté, elle est même torturé. Attention ce régime ne respecte ni l'Aid ni les citoyens
مقبول مرفوض
0
-11-
riffi hor
3 شتنبر 2017 - 23:19
safi bditou 3aouad ouala dhartou man jidid sma3 akhay sma3 bla matjarhou nas arah hchouma 3la li kay hdar fe nas dalkharij bal3ib oualakin hna kan3arfou chkoun lil2asaf ana maouki3 dalil rif yatrok amthal hada nas an yocharikou fi ma la 3alakata fi l,maouadi3 lati tokadimoha dalil rif nafsaha ya akhi inakom tosabibouna fi faouda fakirou ya ikhoua hal hada fakat l;i ida3at l,ouakt ma3a man yantadira fakat an yofarigha famaho mina l,khabath oua antom tosa3idounahom a laysa lakom charaf akthar am inakom mithlohom takrahounana oua l,jaouab min dalil rif min fadlik
مقبول مرفوض
0
-12-
كريم" لاهاي"
6 شتنبر 2017 - 02:03
تعليقات ليست في محلها وليست في المستوى.
مقبول مرفوض
-1
-13-
Amsebrid
11 شتنبر 2017 - 08:41
خلال فترة العيد، تعبرالكثير من الأسر المغربية عن سلوكياتها المتخلفة المعادية للبيئة والنظافة والانسان من خلال تحويلها لازقة المدن وفي كل سنة الى مطارح للازبال العشوائية والروائح الكريهة والمتعفنات وانتشار الذباب ومختلف الحشرات المضرة...
لهذا يمكن القول: حمدا لله على القوانين الاروبية التي تطبق على جميع البشر.
الذبح في البيوت ممنوع على المسيحيين واليهود والمسلمين والبوذيون واللا دينيون ووو
ياريت لو تطبق القوانين الاروبية فيما يخص الذبح في المغرب.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية