la
la

English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحكومة تتدخل لخفض أسعار عملية العبور "مرحبا" (0)

  2. جمعية : أفارقة مُسلمون "مُنعوا" من الصلاة في مسجد بالناظور (0)

  3. هذا ما قاله ابو طالب حول حراكيي اوروبا الخائفون من السفر الى المغرب (0)

  4. ناجيان يرويان قصة رحلة للهجرة السرية انطلقت من الناظور وانتهت بغرق 43 شخصا (0)

  5. معرض بالحسيمة لتسويق وترويج المنتجات المجالية لدعم التنمية المحلية (0)

  6. الشباك المضاد لهجمات الدلافين يصل الى ميناء الحسيمة (0)

  7. لاول مرة .. مغاربة يقيمون صلاة الاستسقاء في هولندا بسبب الجفاف (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | هل أصبحت المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة "قنطرة" لعبور الأساتذة؟

هل أصبحت المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة "قنطرة" لعبور الأساتذة؟

هل أصبحت المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة "قنطرة" لعبور الأساتذة؟

تعيش المدرسة الوطنية لعلوم التطبيقية بالحسيمة، خلال الايام الاخيرة على صفيح ساخن بعد بروز خلافات بين بعض الأساتذة و ادارة المؤسسة .

وعلمت شبكة دليل الريف من مصدر مطلع ان ادارة المؤسسة تتهم هؤلاء الاساتذة بالاستقواء بالنقابات لفرض رأيهم عليها، وممارسة الضغط لحمل الادارة على التوقيع على قرارات انتقالهم الى مؤسسات اخرى رغم ان المدرسة الوطنية تعاني من خصاص في طاقم التدريس.

وحسب ذات المصدر فان اصل الخلاف طفى على السطح عندما راسلت الادارة عدد من الأساتذة من أجل الالتحاق بالمؤسسة للتدريس في شهر اكتوبر الماضي مما لم يستسغه هؤلاء، ليعلنوا الحرب ضد الطاقم الاداري، عبر تنظيم اضرابات تؤثر سلباً على السير العادي للدراسة بالمؤسسة علاوة على استعمال ورقة البيانات ضد الادارة.

وأوضح ذات المصدر ان بعض هؤلاء الاساتذة القاطنين خارج اقليم الحسيمة، لا يدرسون سوى يوم واحد في الاسبوع، مشيرا الى ان المدرسة الوطنية اصبحت مجرد جسر لعبورهم الى مؤسسات اخرى، حيث اشار ان ازيد من 10 مدرسين غادروا المدرسية خلال السنتين الاخيرتين.

واكد مصدر دليل الريف ان اغلبية الاساتذة بالمدرسة لا يقطنون بالاقليم، ويدرسون يوم واحد او يومين في الاسبوع فقط، فيما يهملون جانب البحث العلمي، والمتابعة البيداغوجية للطلبة .

وكانت رئاسة جامعة محمد الاول بوجدة التي تتبع لها المدرسة قد ارسلت لجنة خلال الايام القليلة الماضية، من اجل التحقيق حول المشاكل التي تعيشها المؤسسة خلال الاسابيع الاخيرة، حيث ينتظر ان تصدر تقرير في الموضوع سترفعه الى رئاسة الجامعة.

وعلق احد المتتبعين على ظاهرة هجرة الاساتذة من المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة، ان هؤلاء الاساتذة ربما ينتظروا ان تمنح لهم بقع ارضية لإغرائهم للاستقرار والتدريس في جامعات الحسيمة، كما اقترح الوزير السابق للتعليم العالي لحسن الداودي.

دليل الريف 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
Che
3 دجنبر 2017 - 17:48
نعم المدرسة أصبحت وكانت وستبقى كذلك، "قنطرة" للعبور لأماكن أخرى. البحر على بعد 2 كلومتر، من لم يَرُقهُ الأمر فليذهب إليه وليشرب منه ملء قدره. الإنتقال حق دستوري يا جُهَّل.
مقبول مرفوض
-3
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية