la
la

English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحكومة تتدخل لخفض أسعار عملية العبور "مرحبا" (0)

  2. جمعية : أفارقة مُسلمون "مُنعوا" من الصلاة في مسجد بالناظور (0)

  3. هذا ما قاله ابو طالب حول حراكيي اوروبا الخائفون من السفر الى المغرب (0)

  4. ناجيان يرويان قصة رحلة للهجرة السرية انطلقت من الناظور وانتهت بغرق 43 شخصا (0)

  5. معرض بالحسيمة لتسويق وترويج المنتجات المجالية لدعم التنمية المحلية (0)

  6. الشباك المضاد لهجمات الدلافين يصل الى ميناء الحسيمة (0)

  7. لاول مرة .. مغاربة يقيمون صلاة الاستسقاء في هولندا بسبب الجفاف (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الحسيمة .. حزب الاستقلال يناقش الحركة الوطنية ومساهمة منطقة الريف في استقلال المغرب

الحسيمة .. حزب الاستقلال يناقش الحركة الوطنية ومساهمة منطقة الريف في استقلال المغرب

الحسيمة .. حزب الاستقلال يناقش الحركة الوطنية ومساهمة منطقة الريف في استقلال المغرب

ترأس نور الدين مضيان عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ورئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب يوم السبت 2  دجنبر 2017 بمقر المفتشية العامة للحزب بمدينة الحسيمة، أشغال ندوة فكرية حول موضوع “دور الحركة الوطنية ومساهمة منطقة الريف في استقلال المغرب”، وحول نفس الموضوع ترأس مضيان ندوة ثانية يوم الأحد 3 دجنبر 2017 بجماعة كتامة .

وشارك في تأطير هاتين الندوتين  اللتين نظمتهما الشبيبة الاستقلالية فرع الحسيمة كل من الأساتذة رشيد بنعمر أستاذ التعليم العالي في التاريخ المغرب المعاصر بكلية الآداب بجامعة المولى اسماعيل بمكناس وجعفر العلوي أستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق بجامعة سيدي محمد بن عبد الله.

وفي مداخلته اكد الأستاذ العلوي أن المقاومة المسلحة بالريف بزعامة محمد بن عبد الكريم الخطابي، كانت نبراسا للكثير من حركات التحرر في العالم، مبرزا أن بن عبد الكريم الخطابي  قاد حركة إصلاحية، ولكنها سرعان ما أصبحت حركة ثورية مستعملة استراتيجية تجميع القبائل وواصفة المستعمر بالسلطوية، مشيرا إلى الأسباب الداخلية التي أدت إلى انتكاسة مقاومة الريف.

من جانبه اوضح الأستاذ رشيد بنعمر، مجموعة من الإشكاليات المرتبطة بإعادة كتابة وقراءة تاريخ المغرب بعيدا عن التاريخ المدرسي والتاريخ الرسمي، مشيرا إلى أن سوء الفهم الناتج عن عدم قراءة تاريخ المغرب في هذه الفترة، سمح بانتشار الإشاعات والمغالطات  حول الحركة الجهادية التي قادها محمد بن عبد الكريم الخطابي، مؤكدا أن هذه الأخيرة لا يمكن بأي حال من الأحوال فصلها عن النضال التحرري الذي خاضها المغاربة ضد المستعمر الأجنبي، مبرزا ارتباط المقاومة بالريف بالوحدة الوطنية  وليس العكس كما يتوهم البعض على حد قوله.

و خلال كلمته التي ألقاها بالمناسبة، أكد أحمد مضيان المفتش الإقليمي للحزب، على "ضرورة إعادة قراءة تاريخ المنطقة من أجل تفادي الأخطاء السابقة وإنصاف الأجيال المتعاقبة في الريف الذي قدم الشيء الكثير من أجل استقلال وحرية الوطن والمواطن".

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
7 دجنبر 2017 - 22:01
المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية