English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الوزاني يعلق على "بيان" للمعارضة وقيادة السنبلة تدعم تجربة الحزب في تسيير جماعة الحسيمة (0)

  2. الناظور.. تنظيم المنتدى المغربي-الإسباني للاقتصاد الاجتماعي والتضامني (0)

  3. الحسيمة.. السلطات تتدخل لتحرير محيط سوق ميرادور من الفراشة (0)

  4. تركيا.. ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال إلى حوالي 9000 قتيلا (0)

  5. جهة الشمال.. مهيدية يتوعد المتلاعبين بالاسعار ويشكل لجانا اقليمية للمراقبة (0)

  6. البحرية الملكية تقدم المساعدة لـ 167 مرشحا للهجرة غير الشرعية (0)

  7. الحسيمة.. مشروع لبناء ثانوية تأهيلية بجماعة النكور (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | مسيرة احتجاجية في مليلية تُطالب بحرية معتقلي حراك الريف

مسيرة احتجاجية في مليلية تُطالب بحرية معتقلي حراك الريف

مسيرة احتجاجية في مليلية تُطالب بحرية معتقلي حراك الريف

خرج مساء أمس الجمعة 29 دجنبر الجاري، العشرات من المحتجين للتظاهر بـ"ساحة إسبانيا"، وسط مدينة مليلية الخاضعة للسيادة الاسبانية، للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي الحراك الشعبي بالريف القابعين في مختلف سجون المملكة المغربية.

وحسب ما أوردته وكالة الأنباء الإسبانية "إفي"، فإن الوقفة شارك فيها نشطاء من مليلية اضافة إلى مهاجرين ريفيين من هولندا وبلجيكا، مع مشاركة ممثلين عن المنظمة الحقوقية الإسبانية "Prodein" وجمعية "Intercultura".

ودد المحتجون شعارات باللغة الأمازيغية ورفعوا أعلام "الجمهورية الريفية" و الرايات الامازيغية ولافتات باللغتين الفرنسية والإنجليزية تحمل عبارة: "الحرية للمعتقلين السياسيين"، لاسيما قائد حراك الريف ناصر الزفزافي.

ووفقاً للوكالة الأنباء ذاتها، فإن المتظاهرين، الذين جابوا شارع "خوان كارلوس الأول"، وصولا إلى وسط المدينة، يسعون من خلال هذا الاحتجاج إلى ممارسة الضغط على السلطات المغربية بغية تمتيع النشطاء الريفيين، القابعين وراء قضبان سجون المملكة، بالحرية.

وعلاقة بالموضوع ذكرت صحيفة "ميليا دي أوي" الإسبانية أنه بالموازاة مع المظاهرة، تم تنظيم موائد مستديرة بقصر المؤتمرات بالثغر المحتل من أجل مناقشة الوضع في منطقة الريف، مشيرة إلى أن التحرك "شهد مشاركة جمعيات تطالب بالاعتراف بثقافة ولغة الشعب الريفي وتحقيق مشاريع استثمارية تعود بالنفع على الإقليم".

دليل الريف

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 )

-1-
ريفي
30 دجنبر 2017 - 15:46
الريف صخرة كبيرة جدا نعمة من الله لا تركع الا لله وحده.
مقبول مرفوض
3
-2-
silyan rif
31 دجنبر 2017 - 00:02
"هكذا نهزم النظام العلوي الظالم"

كانت مداخلة المناضل عبد الصادق بوجيبار في مسيرة مليلية أمس، مداخلة نعتبرها تاريخية ونأمل أن تؤسس لإعادة الحراك إلى مجراه الطبيعي بعدما حاول بعض الجهلة والعابثين أن يجرّدوه من فعاليته وقيمته، وهم لا يفهمون لا في السياسة ولا في الاقتصاد ولا في الثقافة ولا في الاجتماع، كل ما في الأمر أنهم يرددوا الكلمات أمام الحشود. نحن نستغرب كيف وصل الجهل ببعض المحسوبين على النضال إلى درجة أنهم يعتقدون بأن المطالبة بالانفصال ستساهم في إغراق المعتقلين في السجن. مع أنهم شاهدوا بأمهات عيونهم ما يثبت عكس هذا الاعتقاد البليد، وإلا فمتى بدأ محمد السادس يعتقل بالجملة في الريف؟. هل بدأ ذلك عندما رأى حشود الريافة يحملون علم جمهورية الريف ولا واحد منهم يحمل راية ليوطي؟. أم ظلّ مشلولاً يرتعد خوفاً حتى نجح في سحب اعتراف تلك الحشود بأنهم ليسوا انفصاليين؟. هل سنختلف في هذه الحقيقة أيضا؟. وإذا قال قائل بأن الزفزافي إنما تم اعتقاله بسبب ما قاله لإمام المسجد، فماذا عن جلول؟ ماذا عن أحمجيق؟ ماذا عن غيرهم؟. لقد كان محمد السادس يشاهد الحشود الريفية وهي تعبر عن رغبتها في الانفصال عن هذا النظام المتوحش، ليس بحمل الأعلام وحدها بل حتى بمجموعة من التصريحات، وهناك من قال صراحة بين حشود الحسيمة "نحن لا ولاء لنا إلا لمولاي محند" وتجاوبت معه الجماهير، علما بأن هؤلاء لم يعتقلهم محمد السادس، بل اعتقل أولائك الذين صرحوا بأنهم ليسوا انفصاليين !.
لقد خرج عبيد الحكومة يتهمون الريافة بالانفصال، فماذا حدث؟. لما تسرعتم يا أخوتي في الرد عليهم؟. إنهم يعرفون منذ البداية، بل منذ عشرات السنين بأننا انفصاليين، ولكنهم لن يستطيعوا فعل شيء بسبب تهاطل الإعلام الدولي، فأين المشكلة؟ القانون الدولي يعطيكم الحق في تحرير الريف من الطغاة العلويين المستعمرين. لماذا تسرعتم وحشدتم الجماهير ثم قدمتموهم هدية لمحمد السادس؟ ! وآسفاه، في الوقت الذي لا يستطيع محمد السادس، ولا أي قائد سياسي في المغرب أن يخرج خمسين شخصا إلى الشارع، تطوعتم أنتم يا إخوتني الريافة وجمعتم له حوالي 200 ألف ريفي وجعلتوهم يردودون ولائهم للطاغية وأنتم تعرفون بأنهم ردودها لأنهم يحبونكم أنتم أما هذا النظام فلا يوجد من يحبه في الريف ولا في معظم المناطق المغربية. هل أدركتم حجم الخطأ الذي ارتكبه نشطاء الحراك كما قال المناضل عبد الصادق؟. هل أدركتم بأن هذا الخطأ هو المسؤول عن اعتقال الزفزافي وغيره؟. كان علينا ألا نلتفت لما يقوله عبيد محمد السادس، فليخونوا كما شاؤوا.
إن محمد السادس بعدما سحب اعتراف تلك الحشود بسيادته على الريف، وبولائها له، أعطى الضوء الأخضر للشرطة بأن يفعلوا ما يحلو لهم في الريف، لأن الريافة وقّعوا بأنفسهم على صكّ العبودية في مسيرة الخميس المشؤومة، فكأنهم يقولون للمجتمع الدولي والصحافة العالمية ومنظمات حقوق الإنسان: "اخرجوا من الريف، قضيتنا داخلية، وولاؤنا لمحمد السادس". نعم يا أستاذ بوجيبار، والله ثم والله، إن أكبر خطأ ارتكبه حراك الريف هو تلك المسيرة التي ردد فيها النشطاء بأنهم ليسوا انفصاليين. ووالله، ثم والله لو لا تلك المسيرة، لفكر محمد السادس وزبانيته مليون مرة قبل أن يتخذوا أي قرار معادي لأهل الريف.
وهناك أمر هام، وهو أن الأجهزة الأمنية تتلقى الأوامر بنشر مجموعة من التهديدات أملاً في إرهاب الريفيين، من بين هذه التهديدات، إيهامهم بأن الانفصال أمر خطير جدا يمكن أن يؤدي بهم جميعا إلى المشنقة وهذا مضحك لا ينطلي على المناضل الذي يعيش في عصر النت، فالواقع أنه لم يعد بإمكان محمد السادس أن يأمر زبانيته بارتكاب المجازر ولا باغتصاب النساء كما فعل محمد الخامس والحسن الثاني، ففيما مضى كان من السهل ارتكاب تلك الأفعال دون أن يترك الفاعلون وراءهم أدلة، أما اليوم فلم يعد ذلك ممكنا، خاصة إذا صرح أهل الريف بأنهم سحبوا ثقتهم من محمد السادس ولم يعد يمثلهم لا في الداخل ولا في الخارج.
لقد صارت الأجهزة القمعية وحتى بعض المحامين يتعمّدون تضخيم خطيئة الانفصال بعدما اكتشفوا نقطة ضعفنا وأدركوا بأن بعضنا يخاف من التورط فيها، ولكن لو نثبت لهم بأن هذا الريف ملك لنا ونحن ننفصل عن الطغاة، فسرعان ستجدون أنه ليس بوسعهم أن يفعلوا أي شيء تجاه الانفصاليين. لقد اعتقلوا الزفزافي الذي صرح بأنه ليس انفصالي، وأنا واثقة من أن المناضل بوجيبار لو دخل إلى المغرب لن يتم اعتقاله، لا بل رأينا جمهورياً يدخل المغرب منذ أسابيع فاعتقلته الشرطة ثم أطلقت سراحه فورا، وهي تلعم يقينا بأنه جمهوري، لماذا أطلقت سراحه؟. لأن محمد السادس يعرف بأن من لا يعترف به يصعب أن ينفرد به في سجونه، لأن وسائل الإعلام كلها ستأتي إليه وتحقق في قضيته فيضطر في النهاية إلى الإفراج عنه وهو (أي محمد السادس) صاغر.
لقد كان على ريافا المهجر أن يقدّموا خطابا أعلى سقفاً من الخطاب المطروح في الحسيمة، لكي يُفهموا محمد السادس بأنه بين أمرين لا ثالث لهما؛ إذا لم يكف عن اختطاف النشطاء، وينفذ جميع البنود التي ينص عليها الملف الحقوقي، فهذا يعني أنه يدفع ريافا الداخل إلى تبني خطاب ريافا الشتات باعتباره الخيار الوحيد المتبقي، وهو الخيار السياسي. إن إخراج المعتقلين لا يتم بخفض سقف الانتفاضة كما يعتقد بعض العابثين، بل سيتم برفعها، فعلى سبيل المثال؛ ما قاله المناضل بوجيبار في مليلية يجعل النظام يعيد النظر في مقاربته الأمنية، ويقول له: "إذا اعتقلت الزفزافي بعدما صرح بأنه ليس انفصالي، فستطلق الآن صراحه لأنني أنا انفصالي وأفتخر، ستطلق سراحه لأنك ستتمنى أن ترى ولو حفنة ممن يتمسكون بالولاء لك في الريف ولن تجدهم". هذا هو الوضع السليم للنضال ضد مجرم لا يفهم سوى لغة القوة. يجب أن نفرض عليه واقعا تحرّريا يجعله يرانا جميعا نطالب بأكثر مما طالب به الزفزافي ورفاقه، وعند ذلك فقط سينعدم أمامه مبرر الاحتفاظ بهم في السجن. يجب أن نقول له: "لقد كان من واجبك أن تحمي الريف وتنمّيه، ولكنك لم تحميه ولم تنمّيه، إذن فنحن ببساطة نسحب منك الثقة ونطالب بانسحابك من بلدنا".
ختاما: تحية ريفية نضالية للسيد عبد الصادق بوجيبار، ونقول له بأن مسيرة مليلية ناجحة مائة بالمائة بفضل مواقفكم الجريئة التي تعكس إرادة كل ريفي وريفية.
د. د.فاطمة عليوة
مقبول مرفوض
3
-3-
قاعد
31 دجنبر 2017 - 08:47
أهلنا بالثغر المحتلّ تمّ استلابهم ثقافيا و...رموز أمثال محمد بن عبد الكريم الخطابي كان يكتب بالعربيّة فأين هي من كتابات بالفرنسية والانجليزية وحتى ناصر الزفزافي فرّج الله عنه يتحدّث بالعربية وبها رفع شأنه واعتماد الشريعة السمحة من آيات وأحاديث نبوية...فأين نحن من كلّ هذا ...أبكوا على ملك ضيعناه ولا نلوم إلا أنفسنا
مقبول مرفوض
-5
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية