la
la

English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. جنايات الحسيمة تصدر حكمها ضد معتقل "حراكي" متهم باضرام النار عمدا (2.00)

  2. وفاة والد المعتقل الحاجي يوقف جلسة محاكمة الزفزافي (2.00)

  3. البيضاء.. النيابة العامة تسمح للمعتقل حاجي بحضور جنازة والده بالحسيمة (0)

  4. محكمة بلجيكية تحكم بالسجن 20 عاما على صلاح عبد السلام (0)

  5. سلطات سبتة ومليلية تتحرك ضد قنديل البحر السام الذي ظهر بسواحل الشمال (فيديو) (0)

  6. اعتقال شخص من مواليد الحسيمة على علاقة بتنظيم "داعش" (فيديو) (0)

  7. اتساع دائرة الغاضبين على العماري من داخل حزب "البام" (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | المانيا.. المحكمة الاتحادية تلغي حكماً بتبرئة "شرطة الشريعة"

المانيا.. المحكمة الاتحادية تلغي حكماً بتبرئة "شرطة الشريعة"

المانيا.. المحكمة الاتحادية تلغي حكماً بتبرئة "شرطة الشريعة"

بعد أكثر من سنة من صدور حكم بتبرئتهم، قضت "المحكمة الاتحادية"، وهي أعلى محكمة في ألمانيا، بإلغاء حكماً قد صدر ببراءة سبعة من "شرطة الشريعة" في مدينة فوبرتال غرب البلاد.

قضت "المحكمة الاتحادية"، اليوم الخميس (11 يناير 2018) بإلغاء حكماً قد صدر ببراءة سبعة من "شرطة الشريعة" في مدينة فوبرتال غرب البلاد.

وبهذا الحكم يصبح القيام بارتداء ستر مكتوب عليها "شرطة الشريعة" وحث المسلمين في ألمانيا على التزام أسلوب حياة وفق تعاليم القرآن عملاً مخالفاً للقانون.

وحسب المحكمة فقد ارتكبت محكمة مدينة فوبرتال خطأ في حكمها، الذي يعود لتاريخ 21 تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2016، وأن حكمها المذكور يحوي تناقضات.

والجدير ذكره أن "شرطة الشريعة" هي مجموعة مؤلفة من 11 شخصاً، قاموا بجولات ليلية تحث المسلمين على عدم ارتياد صالات القمار وبيوت الدعارة وعن شرب الكحول.

ويشار إلى أن المجموعة المعنية تتبع السلفي الألماني المعروف سفين لاو، والذي يمثل حاليا أمام محكمة في ديسلدورف بتهمة دعم منظمة إرهابية أجنبية.

وكالات

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
ماسينيسا
12 يناير 2018 - 10:39
اولا شبعتو بطاطا الميونيص سيرو الحيوانات الناطقة الشرطة الشريعة اجي للمغرب شبعتو الحرية الحيوانات الناطقة
مقبول مرفوض
1
-2-
MOUH AZDAD
13 يناير 2018 - 15:43
النظر إلى الصورة

يكفي إنهم من عصابات داعش يعيشون بصدقات الكفار الألمان الذين إستقبلوهم على أرضهم الطاهرة والنظيفة.
هؤلاء المجرمين الملتحيين أصحاب اللحي الطويلة وسراويل قصيرة أشبه بالسعادين يجب ترحيلهم من أوروبا المتحضرة لأنهم لا يستطيعون العيش مع أناس متحضرين بل أن أفضل مكان يمكن أن يعيشوا فيه هي صحراء الربع الخالي مع الجمال والمعز لأنهم يتقنون لغة الحيوانات.
لقد إبتلى الله دول الغرب وأوروبا بوحوش بشرية لم تكن حتى في العصور المظلمة
مقبول مرفوض
-1
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية