English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | نشطاء الريف بالشتات يلتئمون في فرانكفورت لبحث سبل الترافع عن معتقلي الحراك

نشطاء الريف بالشتات يلتئمون في فرانكفورت لبحث سبل الترافع عن معتقلي الحراك

نشطاء الريف بالشتات يلتئمون في فرانكفورت لبحث سبل الترافع عن معتقلي الحراك

إلتئم العشرات من النشطاء الريفيين بالشتات، منذ أمس السبت 03 فبراير الجاري، في لقاء موسع بمدينة فرانكفورت الألمانية، للتداول في سبل ووسائل الترافع والدفاع عن معتقلي الحراك الاحتجاجي بالريف، الموزّعين على عدة سجون بالمغرب.

وافتتح اللقاء الذي انعقد تحت شعار "الوحدة والتضامن والعمل المنظم والمسؤول من أجل إطلاق سراح معتقلينا"، بكلمة ترحيبية للناشط محمد أكريم عن اللجنة المنظمة، استهلها بالحديث عن رمزية المكان الذي ينعقد فيه اللقاء ، حيث يعقد على بعد أمتار قليلة من كنيسة القديس باولس، والتي شهدت سنة 1849 انعقاد جلسة أول برلمان ألماني منتخب، مذكرا في الوقت نفسه بجسامة المسؤولية الملقاة على عاتق نشطاء الشتات ولجن دعم الحراك في اوربا، في الحفاظ على جذوة الحراك الشعبي مشتعلة إلى حين إطلاق سراح كافة المعتقلين وتحقيق المطالب العادلة والمشروعة لساكنة منطقة الريف. 

وعرف اللقاء تنظيم ندوة أطرها مجموعة من الباحثين، الذين ساهموا بمداخلات متنوعة، استهلها  مصطفى أعراب الذي تطرق في عرضه إلى الجانب التاريخي لقضية الحراك الشعبي بالريف، بوضعه في إطاره الصحيح كمعركة لا يمكن فهمها على حد قوله إلا بالرجوع إلى تاريخ المنطقة وخصوصا منذ فترة الحماية، مرورا بالاستقلال الشكلي وأحداث شتاء 58/59.

وفي مداخلته تناول الناشط الحقوقي والمحامي عبد الصادق البوشتاوي الجانب الحقوقي والقانوني لقضية الحراك الشعبي، حيث ذكر الحاضرين بمجموع من "الخروقات القانونية" التي قال انها شابت محاكمة معتقلي الريف انطلاقاً من اعتقالهم إلى غاية عرضهم أمام المحكمة، مروراً بمراحل الحراسة النظرية والتحقيق التمهيدي، مضيفا أنه بدوره أصبح هدفا لما أسماها بـ"الهجمة المخزنية" التي تستغل السلطة القضائية لتصفية خصومها السياسيين على حد قوله.

الصحافي عبد الحفيظ اقلوش ساهم بمداخلة عالجت الجانب الإعلامي المتعلق بالحراك الشعبي، مركزا بالخصوص على بعض الظواهر السلبية التي افرزتها التجربة ومقترحا في نفس الوقت مقترحات عملية لتجاوزها .

وتخللت اليوم الأول من اللقاء ورشات، حول الجوانب التنظيمية والبرامج العملية لدعم قضية المعتقلين على المستوى الدولي، كما عرفت مداخلات عبر تسجيلات بالصوت والصورة لعائلات بعض معتقلي الحراك، أبرزها مداخل أحمد الزفزافي والد القيادي المعتقل ناصر الزفزافي، ومداخل والدة المعتقل محمد جلول.

واستأنفت اليوم الأحد أشغال اللقاء، حيث تمت المصادقة على توصيات اللقاء، أبرزها المصادقة على ميثاق شرف للعمل، و تشكيل مجموعة عمل لتنسيق اليات الاشتغال و الدفاع عن المعتقلين مكونة من 13 عضو، وعقد مؤتمر ريفي وحدوي بباريس في غضون ثلاثة اشهر، وتسطير برنامج نضالي مدقق، و العمل على تشكيل لجنة دولية لإطلاق سراح كافة المعتقلين، مع إصدار إعلان فرانكفورت.

دليل الريف

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية