la
la

English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. القناة الأمازيغية والعودة إلى نقطة الصفر (0)

  2. أمنستي تستهجن إدانة محامي نشطاء حراك الريف (0)

  3. مجلس أمغار يسجل إختلالات في تنفيذ مشاريع "المنارة" ويطالب العامل بالتدخل (0)

  4. هذا ما قاله المعتقل السعيدي بعد مواجهته بمكالمة حول دعم البوليساريو (0)

  5. استئنافية الحسيمة تدين معتقلين حراكيين بأحكام تراوحت بين 3 و 6 سنوات سجنا (0)

  6. محاكمة معتقلي الريف تُثير الجدل بسبب مواجهة المتابعين بـ"جيمات على الفايسبوك" (0)

  7. كتاب الدغرني حول حراك الريف ممنوع من دخول "عكاشة" (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | المهاجرين | صلاح عبد السلام يلتزم الصمت بأولى جلسات محاكمته ببروكسل

صلاح عبد السلام يلتزم الصمت بأولى جلسات محاكمته ببروكسل

صلاح عبد السلام يلتزم الصمت بأولى جلسات محاكمته ببروكسل

لتزم صلاح عبد السلام -الناجي الوحيد من المنفذين والمشتبه به الرئيسي في هجمات باريس عام 2015 والمرتبط بمنفذي هجمات بروكسل عام 2016- الصمت في أول جلسة محاكمة له تجرى اليوم في العاصمة البلجيكية بروكسل، وسط إجراءات أمنية مشددة وتغطية إعلامية كبيرة.

ورفض عبد السلام الحديث لهيئة المحكمة، وأكد في بداية الجلسة لرئيستها أنه لن يجيب عن أسئلتها.

وقال مراسل الجزيرة في بروكسل محمد البقالي إن صلاح لم يكن متعاونا، مضيفا أن رئيسة الجلسة منعت تداول صور عبد السلام الذي ظهر للحاضرين في قاعة المحكمة.

ويحاكم عبد السلام أمام القضاء البلجيكي في القضية المتعلقة بإطلاق النار على الشرطة أثناء محاولة اعتقاله في بروكسل في مارس/آذار 2016.

ونقل المتهم أمس من سجن فلوري ميرجيس في منطقة باريس الذي نقل إليه في نهاية أبريل/نيسان 2016، وشاهد صحافيون من وكالة الأنباء الفرنسية موكبا لآليات القوة الخاصة في الدرك الفرنسي.

 

التزام الصمت

وخلال جلسات المحاكمة التي تستمر من الاثنين إلى الجمعة -مع توقف يوم الأربعاء- سيودع عبد السلام في سجن فاندا لوفيي شمالي فرنسا، وسيقطع يوميا 150 كيلومترا إلى بروكسل ترافقه بالتناوب قوات خاصة من الدرك الفرنسي والشرطة القضائية الفدرالية البلجيكية.

وكانت جلسة المحاكمة قد أرجئت في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي لإتاحة الوقت لسفين ماري محامي عبد السلام -الذي كان قد تم توكيله للتو- للاطلاع على الملف، إلا أنه انسحب بعد سبعة أشهر من مهمة الدفاع بعدما اقتنع أن موكله لن يتعاون مع القضاء.

كما سيحاكم عبد السلام لاحقا في فرنسا لصلته المفترضة بهجمات باريس في 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 التي أودت بحياة 130 شخصا، إلا أن موعد هذه المحاكمة لم يتحدد بعد.

وخضع عبد السلام ( 29 عاما) لتحقيق رسمي في تهم بالإرهاب والقتل في فرنسا يوم 27 أبريل/نيسان 2016، بعد أن سلمته بلجيكا للسلطات الفرنسية، وكان على رأس قائمة المطلوبين في أوروبا حتى القبض عليه في بروكسل يوم 18 مارس/آذار من العام نفسه بعد ملاحقة استمرت أربعة أشهر، إذ يشتبه في أنه نقل ثلاثة انتحاريين إلى (ملعب فرنسا) حيث فجروا أنفسهم.

 وكالات

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية