English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحسيمة.. 30 سنة سجنا لمتهم بجريمة قتل وقعت بجماعة لوطا (5.00)

  2. حوار: بودرا يشخص الوضع العام بالريف ويستشرف مستقبل المنطقة (1.00)

  3. مسجد مغربي في هولندا "يشجع" على ختان النساء (0)

  4. مركز الذاكرة يحتفي بقدوم السنة الأمازيغية الجديدة بانشطة متنوعة (0)

  5. بعد الاحكام الابتدائية "القاسية".. انطلاق محاكمة الزفزافي ورفاقه استئنافيا (0)

  6. الحكومة تخرج عن صمتها بخصوص احداث نواة جامعية بالحسيمة (0)

  7. اسبانيا.. اعتقال شخص يُهرب مغاربة من سواحل الريف في قوارب الموت (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | وزير الخارجية الإسباني يعد بالنظر في ملف الغازات السامة بالريف (فيديو)

وزير الخارجية الإسباني يعد بالنظر في ملف الغازات السامة بالريف (فيديو)

وزير الخارجية الإسباني يعد بالنظر في ملف الغازات السامة بالريف (فيديو)

وعد وزير الشؤون الخارجية الإسباني، ألفونسو داستيس، بالنظر في مطالب التجمع العالمي الأمازيغي بخصوص استعمال الأسلحة الكيماوية بالريف، بناءا على الرسالة التي كان قد بعثها التجمع إلى الملك الإسباني في الموضوع.

جاء ذلك في معرض إجابة الوزير حول سؤال طرحه النائب البرلماني جوان طاردا، عن حزب “اليسار الجمهوري الكطلاني”، في البرلمان الإسباني يوم الأربعاء، الماضي 7 فبراير 2018، حول مآل الرسالة التي بعثها التجمع العالمي الأمازيغي قبل أكثر من سنتين، إلى ملك إسبانيا، حول قضية استعمال الدولة الإسبانية للغازات الكيماوية ضد مدنيين خلال حرب الريف بين 1921 و1927.

وكان حزب “اليسار الجمهوري الكتالوني”، قد أثار موضوع استعمال إسبانيا للأسلحة الكيماوية في حرب الريف بمجلس النواب الإسباني في عدد من المناسبات، كما طالب الدولة الإسبانية بجبر الضرر سواء معنويا أو ماديا للضحايا المدنيين، في إطار ما سمي بـ “قانون الذاكرة التاريخية” لإسبانيا.

وكان التجمع الأمازيغي قد توصل برد إسباني رسمي حول الرسالة التي بعث بها إلى الملك الإسباني يوم 12 فبراير 2015، في موضوع الاعتراف الرسمي بمسؤولية الدولة الاسبانية في الحملات الحربية ضد السكان المدنيين في الريف الكبير خلال سنوات 1921-1927، وتعويض ضحايا حرب الغازات السامة، والمساهمة في جبر الضرر الجماعي وأداء الدين التاريخي اتجاه سكان المنطقة نتيجة ما طالهم من أضرار خطيرة لا زالت مستمرة بسبب تفشي مرض السرطان بين الأبناء والأحفاد.

وأشار رد الملك الإسباني، فيليبي السادس، في يونيو 2015، إلى أن الرسالة قد تمت إحالتها إلى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإسبانية نظرا لكونها القطاع المؤهل من ناحية الاختصاصات للدراسة والرد على مضمون رسالة التجمع العالمي الأمازيغي بخصوص مسؤولية إسبانيا في قصف الريف بالسلاح الكيماوي في عشرينيات القرن الماضي.

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية