English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحسيمة .. المعارضة بمجلس جماعة بني عبد الله تواصل "محاصرتها" للرئيس (3.00)

  2. "الديستي" تطيح بشبكة اجرامية للهجرة السرية باقليم الناظور (0)

  3. تاجر مخدرات من الحسيمة ضمن شبكة لتجنيس الجزائرين (0)

  4. خفر السواحل الاسباني يخترق المياه الاقليمية المغربية قرب الحسيمة (0)

  5. 500 مليون لبناء دار للشباب ببني بوعياش ومركز للتربية بالحسيمة (0)

  6. الدريوش.. أعضاء في مجلس جماعة اتروكوت يطالبون بلجنة للتقصي (0)

  7. ابتدائية الحسيمة تبرئ حراكي من تهمة التحريض ضد الوحدة الترابية (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | بوطيب: ملف الغازات السامة يحتاج إلى تكييف قانوني وحقوقي وشجاعة سياسية

بوطيب: ملف الغازات السامة يحتاج إلى تكييف قانوني وحقوقي وشجاعة سياسية

بوطيب: ملف الغازات السامة يحتاج إلى تكييف قانوني وحقوقي وشجاعة سياسية

في سياق الوعد الذي قدمه وزير الشؤون الخارجية الإسباني، ألفونسو داستيس، بالنظر في مطلب استعمال الأسلحة الكيماوية بالريف، بناءا على الرسالة التي كان قد بعثها التجمع العالمي الامازيغي إلى الملك الإسباني في الموضوع، قال عبد السلام بوطيب، رئيس مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم، إن الموضوع يحتاج إلى تكييف قانوني و حقوقي، وإلى كثير من الشجاعة السياسية.

واشار بوطيب أن هذا الموضوع تناوله مركز الذاكرة المشتركة منذ السنوات الأولي لتأسيسه؛ بل إن الدورة الأولي للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور، يضيف، كانت في الموضوع حيث تناولت عدة أفلام مشاركة موضوع الغازات السامة و مواضيع حقوقية أخرى ما زالت عالقة بين المغرب و إسبانيا؛ مشددا على أهمية النظر في كيفية جعل هذه الملفات العالقة وقودا نبيلا لتحسين العلاقة بين المغرب و إسبانيا و ليس العكس، على حسب قوله هو معرفة حل هذه المشاكل العالقة تاريخيا في إطار سيرورة البناء الديمقراطي و دولة الحق و القانون هنا وهناك.

واضاف ان الموضوع يحتاج الى تشكيل لجنة قانونية و حقوقية و سياسية دائمة بين البلدين لتناول كل المواضيع الحقوقية العالقة و استشراف المستقبل عبر وضع اليات لاستمرار العلاقة المغربية الاسبانية فى صالح الشعبين و محيطهما .

وتجدر الاشارة ان كلام الوزير الاسباني جاء إجابة حول سؤال طرحه النائب البرلماني جوان طاردا، عن حزب “اليسار الجمهوري الكطلاني”، في البرلمان الإسباني يوم الأربعاء، الماضي 7 فبراير 2018، حول مآل الرسالة التي بعثها التجمع العالمي الأمازيغي قبل أكثر من سنتين، إلى ملك إسبانيا، حول قضية استعمال الدولة الإسبانية للغازات الكيماوية ضد مدنيين خلال حرب الريف بين 1921 و1927.

وكان حزب “اليسار الجمهوري الكتالوني”، قد أثار موضوع استعمال إسبانيا للأسلحة الكيماوية في حرب الريف بمجلس النواب الإسباني في عدد من المناسبات، كما طالب الدولة الإسبانية بجبر الضرر سواء معنويا أو ماديا للضحايا المدنيين، في إطار ما سمي بـ “قانون الذاكرة التاريخية” لإسبانيا.

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
Yamoussoukro
11 فبراير 2018 - 16:23
هناك أشخاص يعملون في صمت ونكران ذات على هذا الموضوع مثل ذ. عزوزي وهناك من يريدون الركوب على الأحداث.
مقبول مرفوض
1
-2-
Ilias
11 فبراير 2018 - 17:50
النظام سوف يفعل كل شيء لمنع ملف الغازات السامة. لماذا؟ النظام المغربي أجبر الاسبان والفرنسيين على مهاجمة الريف. إن النظام المغربي هو نفسه المسؤول عن ذلك.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية