English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحسيمة تسجل أعلى نسبة للتساقطات المطرية نهاية الاسبوع (3.00)

  2. بعد استقالة 300 طبيب.. الوزارة تتحدث عن تحسن العرض الصحي بجهة الشمال (0)

  3. الحسيمة.. سنتين حبسا نافذا لناشط في حراك الريف من مدينة امزورن (0)

  4. محامية تكشف تفاصيل زيارتها لمعتقلي الحراك المرحلين الى سجن طنجة (0)

  5. وزارة الداخلية تنشر ترتيب الجماعات المحلية وفق مؤشرات أدائها (0)

  6. 9 سنوات سجنا و9 ملايير غرامة لمتهم بترويج الكوكايين بإمزورن (0)

  7. بنشماش يخرج عن صمته بشأن الاعتداء الذي تعرض له (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الرميد : اعتقال نشطاء الحراك في الحسيمة لم يكن بسبب الاحتجاج

الرميد : اعتقال نشطاء الحراك في الحسيمة لم يكن بسبب الاحتجاج

الرميد : اعتقال نشطاء الحراك في الحسيمة لم يكن بسبب الاحتجاج

قال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، المصطفى الرميد، إن صفته الحزبية أو الحكومية لا تخول له التدخل في القضاء أو التعليق على القضايا المعروضة عليه، مضيفا أن من يريد الديمقراطية عليه أن يؤمن بالفصل بين السلطات، وباستقلالية السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية.

وسرد الرميد، في تعقيبه على مداخلات المشاركين في الملتقى الوطني الـ 14 لشبيبة حزب العدالة والتنمية، امس الخميس بمدينة الدار البيضاء، مسار أحداث الريف التي قال انها "استمرت فيها الاحتجاجات ما بين شهر أكتوبر من سنة 2016 إلى غاية شهر ماي 2017، في احترام تام لحرية التظاهر والاحتجاج، التي انطلقت من مطالب اجتماعية إلى خطابات تستهدف الحكومة والأحزاب السياسية والدولة والمؤسسات".

وشدد وزير الدولة في هذا السياق، أن الاعتقالات التي عرفتها الحسيمة وجرادة لم تكن بسبب التظاهر أو الاحتجاجات، بدليل استمرار هذه الأخيرة لشهور طويلة، قبل أن تلجأ الدولة إلى تطبيق القانون بسبب السعي إلى توسيع الاحتجاجات، بعيدا عن أسباب انطلاقهاعلى حد قوله.

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 )

-1-
nouar
3 غشت 2018 - 15:47
اعتقلوا لانهم كانت لهم مطالب مشروعة.وبعد أن بدأت الاحتجاجات تمتد إلى مناطق أخرى.وبضغط زتحريض من لوبيات الفساد.
مقبول مرفوض
3
-2-
بنمحمد
3 غشت 2018 - 19:12
الرميد وزير يستعمل كفائته لممارسة التضليل و التغطية على الممارسات الغير الدستوريةالتي ارتكبتها الدولة المغربية و (الحكومة تأكد موافقته عن المقاربة الغير الدستورية مرتكبة بذلك خطأ جسيما) في ما يتعلق بظروف اعتقال نشطاء الاحتجاج، و المعاملة المهينة و الحاطة بكرامة المعتقلين حتى وهم في قبضة الأمن(هذا الجانب يجب أن يثير رأي و تعقيب وزير حقوق الإنسان!)، بعد ذلك معاملة غير إنسانية للمعتقلين داخل السجون. ثم محاكمة غير عادلة. كل هذا لا يحظى باهتمام وزير حقوق الانسان رغم أنه سبق أن صرح بعزمه الافصاح عن تقييمه بعد صدور الأحكام. الآن سيقول أنه ينتظر صدورالاحكام النهائية. ربما سيدلي بمةقف جديد بعد سنوات. الواضح أن كل ما يهمه هو أن يقنع الناس أن المسؤولين الأمنيين لم يقترفو أي خطأ جسيم، و أنهم كانوا مسالميين لما قمعوا بالقوة الاحتجاجات. الأخطر أنه يفصح عن تهمة جديدة هي " انتقاد مؤسسات الدولة من حكومة و أحزاب" كأن انتقاد هذه الهيئات عاد ليكون جناية عقوبتها السجن لمدة٢٠سنة. يا له من نكوص و تضليل يمارسه هذا الرجل.
مقبول مرفوض
4
-3-
الانسان
3 غشت 2018 - 23:16
لا تغالط الشعب السي الرميد٠٠انت وامثالك تعلمون جيدا ان حراك الريف كان لهدف واحد ٫ هو اسقاط حكومة بنكران ٫وذلك بطلب من دول لها مصالح بالمغرب٠امثالك ٫تغاضوا الطرف حتى يكسبوا المخزن الى جانبهم ٫وهذا ماوقع ٠٠٠ولا تنكروا٠فالغاربة ليسوا كما تتصورون٠
مقبول مرفوض
-2
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية