English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. هيئة حقوقية تراسل العثماني والرميد والتامك لإنقاذ حياة "ربيع الأبلق" (0)

  2. رسميا..المغرب يعود الى توقيت غرينيتش بحلول رمضان (0)

  3. جنايات الحسيمة تدين رجلا وامراة من اجل الاختطاف والاغتصاب والدعارة (0)

  4. فعاليات: تقسيم عزيمان للجهات ساهم في قتل الحسيمة وتأزيم وضعها (0)

  5. عائلات معتقلي الحراك تحتج امام مندوبية السجون لإنقاذ أبنائها المضربين (0)

  6. بلجيكا.. اصابة شابة بطلق ناري يكشف ترسانة من الاسلحة في شقة مغربي (0)

  7. شخصان يضرمان النار في صديقهما بالناظور والأمن يكشف التفاصيل (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الحسيمة.. تحالف وزارة اخنوش وارباب المراكب لضرب القدرة الشرائية للمواطنين

الحسيمة.. تحالف وزارة اخنوش وارباب المراكب لضرب القدرة الشرائية للمواطنين

الحسيمة.. تحالف وزارة اخنوش وارباب المراكب لضرب القدرة الشرائية للمواطنين

اقدمت المندوبية الاقليمية للصيد البحري على منع التجار القادمين من ميناء سيدي احساين باقليم الدريوش من بيع السمك بالجملة من داخل ميناء الحسيمة، وذلك بهدف الرفع من ثمن بيع هذه المنتوج، بعد ان عرف في الاونة الاخيرة انخفاضا في الاسعار بسبب الوفرة.

وافادت مصادر مطلعة ان قرار منع ادخال الاسماك الى ميناء الحسيمة، اتخذته المندوبية الاقليمية للصيد البحري، وارباب مراكب الصيد الساحلي بشكل انفرادي، دون التشاور مع المهنيين.

وأدى هذا القرار الى ارتفاع صاروخي لأسعار بيع الاسماك الاكثر استهلاكا داخل الميناء، الامر الذي ينعكس على الاسواق المحلية، حيث سيؤدي بشكل "اوتوماتيكي" الى راتفاع الاسعار.

واعتبر فريد البجطيوي رئيس جمعية تجار السمك هذا القرار ضربا لقانون المنافسة و للقدرة الشرائية للمواطن كما ناشد السلطات للتدخل العاجل لوضع حد لمثل هذه الممارسات الغير القانونية و الغير الأخلاقية.

وفي نفس السياق اضطر عدد من تجار السمك بالجملة القادمين من ميناء سيدي احساين بالدريوش الى عرض سلعتهم خارج اسوار ميناء الحسيمة. 

دليل الريف 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية