English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. مليلية .. اعتقال طالبي لجوء مغاربة تمهيدا لترحيلهم الى المغرب (فيديو) (3.00)

  2. الداخلية تحقق في تجنيس سياسيين من الناظور والحسيمة في مليلية (1.00)

  3. انتشال جثة شخص غرق في شاطئ بادس قبل اسبوع (فيديو) (1.00)

  4. سيارة تقتل شخصين وتصيب اخر بجروح خطيرة بالرواضي (صور) (1.00)

  5. الحسيمة .. 10 اشهر سجنا نافذا لمتهم بنشر صور شخص دون موافقته (0)

  6. الحسيمة.. 4 سنوات حبسا نافذا لمتهم بهتك عرض قاصر (0)

  7. الشرطة الهولندية لا تستبعد هرب المجرم رقم واحد الى المغرب (فيديو) (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الحموتي يرد على بنشماش الذي وصفه بالأخطبوط

الحموتي يرد على بنشماش الذي وصفه بالأخطبوط

الحموتي يرد على بنشماش الذي وصفه بالأخطبوط

ردا على الاتهامات التي وجهها حكيم بنشماش الامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة، للتيار المناوئ له، ووصفه لهم بالاخطبوط، قال محمد الحموتي رئيس المجلس الفدرالي المخلوع، ان بنشماش قد "جانب الصواب في اطلاق هذه الاتهامات العشوائية وتلك الخلاصات الصبيانية".

وقال الحموتي في حوار مع جريدة "اخبار اليوم" "لا أدري من أي مكان غرف منه السيد حكيم هذا الخيال، ولا من أقنعه به. إنه يعرف أننا مناضلون مثله ومثل أي عضو في الحزب. لست مثاليا بالطبع، وقد يكون بيننا من لديه نوايا غير سليمة، أو يتصرف بطريقة غير سليمة، وهذا النوع من الناس كما قد يكون بين ظهرانينا نحن، قد يكون أيضا معششا لدى الطرف الآخر كذلك. بشكل شخصي، لا تجمعني أي مصلحة أو مصالح مع أحمد اخشيشن وسمير كودار وعبداللطيف وهبي وفاطمة الزهراء المنصوري، وهم بالمناسبة مناضلون حقيقيون يضحون بوقتهم وعائلاتهم وكل شيء في سبيل الدفاع عن هذا الحزب ومشروعه الحداثي. إن كودار ووهبي والمنصوري واخشيشن يستحقون التقدير، لأنهم مصممون على فعل ما يتعين فعله بغض النظر عن الخسائر التي سيتحملونها".

واضاف "لا يمكنني تصور أي عقل قد يخترع وجود أخطبوط مصالح بيننا، ربما، يحدث لهم هذا عندما يصبح إطلاق الكلام مسألة سهلة. إن ما يجمعنا أنا والآخرون، هو هذا الموقف الموحد من طريقة تدبير الأمين العام للحزب. وأشياء أخرى ذات طابع سياسي لم يحن الوقت المناسب بعد للكشف عنها..".

واشار الحموتي انه "يوجد في صفوف الطرف الآخر، قيادي كبير لديّ معه ذكرى لواقعة. لقد أتى عندي في وقت كان النقاش بخصوص التحاقي بالمكتب الفيدرالي في بدايته، وطلب مني شيئا واحدا: العمل مع إحدى الهيئات السياسية، وعلى الخصوص في العمل المدني، وأن يشارك برلمانيونا بشكل مشترك في هذه العملية. لقد قال لي إنني إن فعلت هذا، فإننا سنجد كل الإمكانات المادية في المتناول. بالطبع، رددت هذا القيادي صفر اليدين، لقد رفضت ما يطلبه مني، وأجبته بأن علينا تقوية ذاتنا أولا، خصوصا بعد فترة استرخاء امتدت لحوالي عام ونصف، وبعدها، يمكننا مناقشة موضوع التنسيق. حدث هذا في غشت 2018."

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
Wardi
25 يونيو 2019 - 15:07
حتى يحصل الخطبوط في الشبكة .ثم يتخبط ويقلب على الخروج. الشفارة
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية