English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

1.00

  1. دراسة : التغير المناخي قد يمنع المسلمين مستقبلاً من أداء فريضة الحج (5.00)

  2. عندما بكى الملك محمد السادس في زيارة إلى الحسيمة ! (5.00)

  3. الحسيمة.. وفاة مفاجئة لسائق سيارة أجرة اثناء اداء عمله (3.00)

  4. الزفزافي ورفاقه يُراسلون وزارة العدل لاسقاط الجنسية المغربية (2.75)

  5. هذا ما قالته مندوبية السجون حول السماح لليخلوفي بالمشاركة في جنازة والده (0)

  6. مليلية .. احباط محاولة تهجير شاب مغربي في سيارة الى بلجيكا (0)

  7. عصابة تهريب الحيوانات النادرة من اوروبا الى افريقيا عبر الناظور (فيديو) (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | الداخلية تحقق في تجنيس سياسيين من الناظور والحسيمة في مليلية

الداخلية تحقق في تجنيس سياسيين من الناظور والحسيمة في مليلية

الداخلية تحقق في تجنيس سياسيين من الناظور والحسيمة في مليلية

انتشرت عمليات التجنيس في صفوف سياسيين بالمناطق الشمالية، إذ أن عددا منهم أصبحوا يحملون الجنسية الإسبانية. وأصبحت الانتخابات الجماعية الوسيلة الأسرع من أجل الحصول على الجنسية، إذ أن عددا من الأشخاص يترشحون للانتخابات الجماعية من أجل ضمان الجنسية الإسبانية حسب ما توردته جريدة "الصباح".

وأوضحت مصادر أن جهات إسبانية تستقطب مستشارين جماعيين وتوفر لهم كل المتطلبات من أجل الحصول على الإقامة تمهيدا لمنحهم الجنسية، مشيرة إلى أن أعضاء مكاتب مجالس جماعية، يحظون بالأولوية، إذ يتم استقطابهم قصد عرض أوراق الإقامة عليهم. وما يثير التساؤل في هذا الباب أن شبكة الاستقطاب يترأسها ابن عمدة مليلية السابق خوان خوسي إمبرودا، الذي أطيح به أخيرا، بعد تحالف بين الحزب الاشتراكي والتجمع من أجل مليلية الذي يرأسه المغربي مصطفى أبرشان.

وأفادت مصادر "الصباح" أن أغلب الذين حصلوا على الجنسية الإسبانية يتوفرون على عنوان الإقامة نفسه الذي يعود لشقة يمتلكها ابن العمدة السابق. ويشرف على عمليات الاستقطاب إسباني ومغربي مقيمان بمليلية ويترددان بكثرة على الناظور والحسيمة ويعقدان جلسات في إقاماتهما بمدن بالشمال من أجل تحفيز المستشارين الجماعيين على تقديم طلبات الحصول على الجنسية الإسبانية.

وأكدت المصادر ذاتها أن مسؤولين جماعيين بهذه المناطق تمكنوا من الحصول على الجنسية وأصبحوا بدورهم وسطاء للراغبين في التقدم بطلبات التجنيس، إذ انتشر الأمر بين مختلف المستشارين بالمناطق الشمالية، خاصة المحور الرابط بين الحسيمة والناظور.

وتباشر مصالح الداخلية وأجهزة أمنية تحقيقات في الموضوع لرصد أي تحركات مشبوهة للمجنسين، خاصة أن المناصب التي يوجدون فيها تمكنهم من الحصول على معلومات قد تكون ذات حساسية. وأكدت المصادر أن الأبحاث ستمتد إلى مليلية من أجل كشف ملابسات حصول عدد من المسؤولين الجماعيين على عنوان الإقامة نفسه والعلاقة التي تربطهم بابن عمدة مليلية السابق. وسيتم التحقيق في ظروف منح الجنسية لمستشارين بالمناطق الشمالية، إذ هناك تخوفات من أن يتم استغلال الأمر في عمليات تجسس.

متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية