English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. سلطات ميناء الحسيمة تهدم الحائط الذي بنته حول شاطئ كيمادو (5.00)

  2. بعد فشل الجماعة .. ساكنة دواوير نائية نواحي الحسيمة تفك العزلة عن نفسها (2.00)

  3. انقاذ 126 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل الريف (0)

  4. هيئات تطالب بالافراج عن معتقلي الريف وتدعو الى الاحتجاج (0)

  5. جمال .. قاتل مأجور يجول أوروبا لتصفية رجال العصابات (0)

  6. هزيمة جديدة لفريق شباب الريف الحسيمي بميدانه (0)

  7. الزفزافي : صدر المخزن أرحب من بعض أبناء جلدتي (فيديو) (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | كتاب الرأي | ندوة الحسيمة بين اكراهات المنظمين وانتظارات الحضور.

ندوة الحسيمة بين اكراهات المنظمين وانتظارات الحضور.

ندوة الحسيمة بين اكراهات المنظمين وانتظارات الحضور.

شخصيا اعتبر ندوة الحزب الاشتراكي الموحد  بالحسيمة ناجحة من حيث الحضور كما ونوعا، بحيث انها استقطبت اهتمام مجمل الفعاليات الديمقراطية بالاقليم، اضاف عائلات المعتقلين وذويهم .كما ان هذه الندوة يمكن القول في شانها  كذلك، انهاحققت بعض اهدافها الآنية المتمثلة في :

- علاقة بالدولة :تكسير حالة الاستثناء المفروضة على الإقليم، التي اتسمت منذ بداية حملة الاعتقالات في صفوف نشطاء الحراك ، بمنع كل نشاط غير رسمي يتطرق الى  الحراك الشعبي وما صاحبه من انتهاكات  صارخة لحقوق الانسان.

-علاقة بنشطاء الحراك والخطاب : ان هذه الندوة قد خلقت حالة رضى شبه عامة ، ترجمه الحضور المتميز للكثير من عائلات المعتقلين و من الفعاليات المحلية التي رحبت بالفكرة ، حتى من لم يحضر منها لاسباب خاصة، كما ترجمه المعتقلون  من خلال  مواقفهم الايجابية، سواء منها المرحبة علانية، او الغير المتهجمة على النشاط .وهو ما حول حالة الرضى هاته،  الى اعلان محلي صريح عن سقوط لغة التخوين والتبخيس ،  التي يمكن اختصارها في الاطلاقية التي اتسمت بها  مقولة  "لا للدكاكين" ،والتي طغت على خطاب الحراك في مرحلة معينة ،وافقدته امتداده الطبيعي  في النسيج الاجتماعي المغربي بما يخترقه من تيارات وتعبيرات سياسية وجمعوية ونقابية .وبداية ضمنية لمصالحة  مع الذات العارفة  بالمشترك في مصالحها ،و القادرة على التمييز  بين الخصم، و الصديق ،والحليف والشريك في الهم والمصير .

لكن كذلك يمكن القول ان الرفاق  في  الاشتراكي الموحد ، كان يحذوهم  التوجس من عدم نجاح الندوة حتى بعد ان تم الترخيص لها، وذلك تخوفا من مقاطعة محتملة للنشاط ،اسس لها الحراك بمقولة لا للدكاكين،  وترسمت  في مخيال الاحزاب السياسية، حتى تلك المنحازة في برامجها وخطاباتها السياسية الى صفوف الشعب وقضاياه المصيرية، على شكل  تردد قاهر لما هو مطلوب منها من مد للجسور ، وانخراط فعلي في ما يعتمر المجتمع من تعبيرات احتجاجية وسياسية، حتى وان كانت رافضة لأي تنظيم ،مع ما يجب ان يصاحب هذا الانخراط   من عقلنة للخطاب ،وتصحيح للوعي الجمعي حتى يحقق ما يصبو اليه من اهداف مشتركة .

كما ان هذا التردد  و استنزاف الجهد النفسي في مواجهة عامل الخوف من فشل  النشاط  ، هو ما جعل الرفاق في حزب الاشتراكي الموحد ربما يختزلون النجاح في عدد  الحضور ، لتتحول الفكرة  بما يمكن ان تحمله من مضامين دالة  على  ما  يتسم به السياق من معاني تجمع بين الحلم والمئسات ،كثنائية يختزلها الواقع الريفي ليس كحالة  خاصة يل كحالة مكثفة لعموم الوطن ، وبالتالي تحولت الفكرة الى مجرد مهرجان خطابي. يروم الى الاستعراض اكثر منه يقدم مبادرة لحلحلة الوضع ، وذلك من خلال تقديم مشروع مقترح يتضمن مخارج الحلول، لما نعيشه من أوضاع  درامية ممتدة على طول جغرافية الوطن،  مع امكانية طرح اليات عملية تشاركية بين المحلي والوطني.   

وبالتالي فان ما أتى به بيان الحسيمة ، رغم اهميته ،لم يعكس تلك الرؤية الاستراتيجيةالملازمة لأي فعل سياسي ، يستشعر اهمية الفكرة وسياقاتها  التي عكسها الحضور النوعي والمتميز  في فعاليات الندوة وما تمثله  هذا الحضور من انتظارات عاكسة لما يعتمر شرائح واسعة من الشعب المغربي من هموم وانشغالات.

لكن في كل الاحوال، ورغم هذه الملاحظات، اقول تحية للرفاق  والرفيقات في الاشتراكي الموحد عن هذه الخطوة التضامنية .

طنجة في 18 نونبر 2019

 د.تدمري عبد الوهاب

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
رمزي ابن الشيبة
9 دجنبر 2019 - 13:07
سيير يا التدموري سيير ،انت لست الا وجها مخزنيا ومسترزقا معروف ثمنك
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية