rif category

قيم هذا المقال

3.00

  1. الحسيمة.. انقلاب شاحنة كبيرة بجماعة اجدير (5.00)

  2. أم لطفلين تقدم على الانتحار شنقا نواحي اقليم الحسيمة (4.00)

  3. برلمانية بلجيكية من أصول مغربية تتحول إلى "متسولة" (3.00)

  4. الزفزافي واحمجيق يطالبان بتجميعهما مع محمد جلول (3.00)

  5. المغرب يسجل 659 إصابة جديدة بكورونا و 19 حالة وفاة خلال 24 ساعة (0)

  6. الحسيمة تسجل خمس حالات اصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة (0)

  7. خمس سنوات سجنا نافذا لمروج "كوكايين" وسط مدينة الحسيمة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | صوت وصورة | العيد بالحسيمة في زمن كورونا

العيد بالحسيمة في زمن كورونا

أبدت ساكنة إقليم الحسيمة، انضباطا ملحوظا لقرار السلطات القاضي بمنع التنقل واغلاق جميع المحلات التجارية والمهنية يوم عيد الفطر، في إطار التدابير الرامية إلى محاصرة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وعاشت ساكنة الاقليم اليوم الأحد فاتح شوال، عيدا استثنائيا لم يُعرف له مثيل في العصر الحديث، حيث غابت جل الطقوس التي ترافق عادة هذه المناسبة الدينية، ففي الصباح انتفت المشاهد المعتادة في كل يوم عيد، حيث خلت الشوارع من المصلين المتأبطين للسجادات في طريقهم لأداء صلاة العيد، كما غابت أصوات تكبيرات العيد التي كانت تنطلق في الصباح الباكر من مكبرات المساجد والمصليات.

وفي المساء اختفت كل مظاهر الاحتفال التي كان يجسدها الأطفال في شوارع مختلف مناطق الاقليم، وحركة صلة الرحم التي كانت تنتعش في هذه المناسبة، كما غاب الرواد عن الساحات العمومية وكورنيش مدينة الحسيمة.

هو إذن عيد استثنائي فرضته الظروف الطارئة التي يعيشها المغرب على غرار العديد من بلدان العالم، بسبب انتشار فيروس كورونا، الذي اضطرت السلطات لمواجهته إلى إعلان حالة طوارئ صحية، قلبت كل العادات المناسباتية سواء في رمضان أو العيد رأسا على عقب.

وكانت السلطات الإقليمية قد أعلنت ما يشبه حظر تجوال في كل مناطق اقليم الحسيمة بمناسبة عيد الفطر، وذلك للحد من حركة التنقل الكثيفة التي تعرفها هذه المناسبة، في إطار التدابير الاحترازية للتصدي لجائحة كورونا.

دليل الريف

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
متتبع
25 مايو 2020 - 03:12
عيد مبارك سعيد وكل عام وانتم بخير.

كنتمنى من الله يرفع علينا هذا الوباء وتزول هاد الأفاة لانه صراحة كنشوف شي ناس خصوصا في الحي الذي اقطن فيه حي السينما (شارع سطات) إمزورن غير ملتزمين بي الحجر نهائيا اليوم العيد والناس لا تبالي بشئ نهائيا تجمعات صابحين اليوم فحال مكاينش الوباء والأطفال خارجين كيلعبو واش هاد الولدين مكيخافوش على وليداتهم راه الدولة دارت ودايرا مجهودات قوية وخاصنا نتعاونو معها لأنه هاد المرض متهور بزاف إلا موعيناش حنى روسنا مغنوعاوش نحاولو نلتازمر شوية حتى يفوت هاد الوباء صبرنا الكثير وبقي القليل نزيدو نصبرو
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية