English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

5.00

  1. تقلبات الاحوال الجوية تشل ميناء الحسيمة (2.00)

  2. الناظور .. وحدات صحية متنقلة لتعميم التطعيم على الفئات المقعدة (0)

  3. احتجاج للمطالبة بفتح مستشفى الدريوش بالتزامن مع زيارة ايت طالب لاقاليم الجهة (0)

  4. "ايت عمارت" من خلال رواية لحم الثور البري للكاتب الامريكي ستيفنس كون (0)

  5. بني بوعياش.. دراجة نارية ترسل شيخا مقعدا الى المستشفى (0)

  6. كورونا.. هذا جديد الحالة الوبائية باقليم الحسيمة (0)

  7. جرائم الاموال تأجل محاكمة عضو بالمجلس الاقليمي للحسيمة وجماعة تارجسيت (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | اسبانيا تستعد لاكبر احتفال تخليدا للذكرى المئوية لحرب الريف

اسبانيا تستعد لاكبر احتفال تخليدا للذكرى المئوية لحرب الريف

اسبانيا تستعد لاكبر احتفال تخليدا للذكرى المئوية لحرب الريف

تستعد اسبانيا، لاحياء بالذكرى المئوية لحملتها العسكرية الكبيرة على منطقة الريف بداية عشرينيات القرن الماضي، واستهلتها بهزائم كارثية، كبدتها الآلاف من الارواح في صفوف جنودها، اضافة الى سائر كبيرة في الاعتداد.

وأفادت القيادة العامة في مليلية المحتلة، ان أحياء ذكرى الجيش هذه السنة، ستكون الذكرى المئوية لحملة مليلية لعام 1921، من بين اهم الإحداث.

وفي هذا الإطار أعلنت قيادة العسكرية في مليلية، عن اطلاق طلب عروض لتصميم شعار الذي ستعتمده لتخليد الذكرى المئوية المذكورة.

وقالت خوسيه ميغيل دي لوس سانتوس غرانادوس، قائد المؤسسة العسكرية في مليلية، انه خلال هذه الحملة "أظهر مواطنونا شجاعتهم في مئات الأعمال البطولية ، بعضها دخل التاريخ والعديد من الأعمال الأخرى المجهولة".

وأضاف أنه "من واجب الاعتراف بهؤلاء الأبطال الذين انطلقوا من مليلية ، وحاربوا في هذه الأراضي من أجل الالتزام الذي قطعته إسبانيا بقبولها محمية شمال المغرب".

وتابع ان حملة عام 1921 تمثل بداية نهاية الحرب في إفريقيا ، حيث أنه بعد انسحاب القوات الإسبانية إلى مليلية من أنوال ، "بدأت استعادة الأراضي المفقودة ، مما أدى إلى إطالة أمد الحرب، ليتم تحقيق انتصارات حتى الوصول إلى امزال الحسيمة في عام 1925 ، وهو حدث رئيسي وحاسم في التهدئة النهائية للمنطقة في عام 1927 ".

دليل الريف 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 )

-1-
Romario
24 يناير 2021 - 03:11
لو كن نعرف أن الأمور ستصبح على ما هي عليها لما قتلناهم، الأن نهاجر عندهم و نطلب وثائق اسبانية، لجوء سياسي، و حتى الجنسية الاسبانية هربا من القمع و الذل في بلاد إسلامي "الإسلام بريء منكم"
مقبول مرفوض
0
-2-
عبد القادر
24 يناير 2021 - 11:57
لا افهم استعداد اسبانيا لتخليد الذكرى المئوية لهزائمها الكارثية بمنطقة الريف وتجاهل المغرب لتخليد مثل هذه الانتصارات بمنطقة الريف؟ شنيجن اذانغ يسفهم ميمي
مقبول مرفوض
0
-3-
مواطن حر
24 يناير 2021 - 19:21
وماذا اعد المغرب لهذه المناسبة،طبعا سيكون مثل تصرف النعامة عندما تمر العاصفة،سيدس راسه في الرمال ويترك سوءته للعيان(للاسبان ليفعلوا بها مايشاؤون) ، اليسوا هم من وهبوا مليلية وسبتة لفرانكو ضدا في المقاومة الريفية بقيادة الامير عبد الكريم الخطابي.؟!! من هم الخونة ومن هم الانفصاليين.؟!!
مقبول مرفوض
0
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية