English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. نشرة انذارية : امطار قوية مرتقبة بعدد من مناطق المملكة (0)

  2. بعد تدخل عامل الحسيمة لإستقاط لأئحة المستفيدين من شقق الفقراء .. العمران تضع شروطا صارمة (0)

  3. الحسيمة.. الاحتقان يهدد السير العادي للدراسة بثانوية بني جميل (0)

  4. آلاف المغاربة يحتجون بمدينة الرباط في مسيرة ضد الغلاء والقهر (0)

  5. محكمة الدريوش توزع 24 سنة سجنا على افراد شبكة للتهريب الدولي للمخدرات (0)

  6. الحسيمة.. احداث شركة لتدبير قطاع النقل المدرسي بالعالم القروي (0)

  7. انفجار عجلة طائرة أثناء هبوطها بمطار الناظور (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | جمعية حقوقية تطالب بفتح تحقيق في ما وصلت اليه الوضعية الوبائية بالحسيمة

جمعية حقوقية تطالب بفتح تحقيق في ما وصلت اليه الوضعية الوبائية بالحسيمة

جمعية حقوقية تطالب بفتح تحقيق في ما وصلت اليه الوضعية الوبائية بالحسيمة

عبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان عن قلقها الشديد للمنحى الخطير لتطور الوضع الوبائي باقليم الحسيمة "المطبوع بالتزايد المهول في عدد الاصابات بكوفيد 19  (2937 حالة إصابة خلال شهر غشت) وكذا ارتفاع نسبة الوفيات حيث بلغت خلال نفس الشهر (114 حالة وفاة) ، وهو ما يضع هذا الاقليم الذي لا تتعدى ساكنته 400 ألف نسمة على رأس أقاليم وعمالات البلاد من حيث عدد الوفيات".

واعتبرت الجمعية في بيان لفرعيها بالحسيمة وامزورن "إن الحالة الوبائية المهولة وإن كانت مرتبطة بظهور وانتشار سلالات جديدة وخاصة "المتحور دلتا" فإنها قد عرت بشكل صارخ الوضعية المهترئة أصلا لقطاع الصحة بالاقليم".

وعزت الجمعية هذه الوضعية التي يعيشها الاقليم الى "النقص الحاد في المعدات الطبية  (اجهزة الاكسجين، الادوية الخ) ، مستشفى القرب بامزورن - حسب تصريح المندوب الاقليمي- طاقته الاستيعابية لا تتجاوز 75 سريرا منها 10 اسرة مخصصة للانعاش، الخصاص الحاد في الاطر الطبية والتمريضية والادارية وتعرضها للانهاك الشديد بفعل الضغط عليها، فضلا عن تعرض العديد منها للاصابات".

كما رصدت الجمعية "جملة من الاختلالات فيما يخص عملية تدبير ومواجهة هذا الوباء المتسمة بالتخبط والارتجالية التي تطغى على تحركات السلطات الاقليمية فيما يتعلق بفرض الإلتزام بالاجراءات الوقائية الخاصة بمحاصرة انتشار الوباء، وعدم اكتراث فئة عريضة من المواطنين بالاجراءات الوقائية ضد الوباء (التباعد الجسدي،ارتداء الكمامات...الخ) اضافة الى تعاظم فقدان الثقة في المؤسسات الاستشفائية وعدم التعجيل بالعلاج امام ما يحدث من فواجع وكذا لغياب عملية التحسيس من قبل السلطات العمومية واحتكارها للمعلومة" .

وحمل ذات التنظيم "المسؤولية فيما حصل للدولة ومصالحها  في تقصيرها  وعجزها عن الحيلولة دون ازهاق الحق المقدس في الحياة والتخفيف من هول الكارثة" مطالبة "بفتح تحقيق عاجل فيما حصل بمستشفى القرب بامزورن وإحاطة الراي العام بكل ملابسات وظروف وقوع هذه الفاجعة".

متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية