English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. مقاهي بالحسيمة وامزورن .. زيادات صاروخية في الأثمنة وسط استنكار الزبناء (1.00)

  2. الحسيمة.. نسبة النجاح في امتحانات الباكالوريا فاقت 83 في المائة (0)

  3. اتفاق مع شركة إسرائيلية لبناء 5 مستشفيات في المغرب (0)

  4. تسجيل 15 حالة اصابة جديدة بفيروس كورونا باقليم الحسيمة (0)

  5. الملك محمد السادس يعزي في وفاة المؤرخة الاسبانية دي مادارياغا (0)

  6. وزارة الصحة تبدأ بإعطاء الجرعة الرابعة من لقاح كورونا (0)

  7. رفاق لشكر بالحسيمة يحذرون من المس بمبدأ تكافؤ الفرص في الانتخابات الجزئية (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | تنسيقية : إلحاق الحسيمة بجهة طنجة ساهم في ازمتها الاقتصادية

تنسيقية : إلحاق الحسيمة بجهة طنجة ساهم في ازمتها الاقتصادية

تنسيقية : إلحاق الحسيمة بجهة طنجة ساهم في ازمتها الاقتصادية

قالت تنسيقية الهيئات المهنية بالحسيمة أن الركود الاقتصادي الذي شهده إقليم الحسيمة جراء الأزمات المتتالية، وما رافق ذلك من تبعات اجتماعية حادة أثرت بشكل مباشر على الرواج التجاري، زادته جائحة كورونا تفاقما، قد أدخل المنطقة في نفق مظلم جراء التوقف الشبه التام  لعجلة الاقتصاد في مختلف الأنشطة والقطاعات.

وشددت التنسيقية في بيان لها ، أن ” تحويل الكثير من  المؤسسات  الجهوية بعد التقسيم الجهوي الجديد سنة 2015 إلى طنجة كعاصمة للجهة بدل الحسيمة، قد ساهم في إفراغ الأخيرة أكثر، وجعلها تواجه مصيرها لوحدها، ودون أن يتم توفير بدائل تعوض هذا الفراغ المهول “.

واضافت ان ” ما آل إليه قطاع الصيد البحري ( القلب النابض للمدينة )،  الذي أصبح بين سندان النيكرو ومطرقة وقوف وتفرج المسؤولين على المعاناة التي لحقت بالبحارة وأرباب المراكب، والذين اضطروا إلى تحويل الوجهة نحو مدن أخرى مرغمين  لتوفير لقمة العيش بعيدا عن أهاليهم “.

واكد بيان التنسيقية أن المسؤولين يفتقدون لرؤية واضحة ” في حل مجموعة من الإشكاليات التي يتخبط فيها قطاع سيارات الأجرة بصنفيه الاول والثاني بالإقليم وتبعات ذلك، نتيجة إغراق المدينة بالمأذونيات التي لم يتم فيها مراعاة الكثافة السكانية وكذا مساحة المجال الحضري ” وأوضح أن هذا الواقع ” تسبب في تشتيت مجموعة من أسر السائقين المهنيين والمستغلين “.

ووصفت التنسيقية تهيئة معظم مشاريع المركبات والأسواق التجارية بالإقليم بالفاشلة  (المركب التجاري ميرادور، المركب التجاري بني بوعياش، سوق الجملة للخضر والفواكه بأيت يوسف وعلي …) مقابل الترخيص للأسواق الكبرى وسط المدينة (مرجان نموذجا)، الذي أدخل قطاع التجارة  في وضع كارثي وغير مستقر. على حد تعبير البيان.

متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية