English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. تسجيل هزة ارضية بقوة 3,4 بسواحل منطقة الريف (1.00)

  2. المؤتمر الإقليمي الرابع لحزب الوردة بالحسيمة (0)

  3. اعتقال بارون مخدرات من الحسيمة مبحوث عنه دوليا منذ التسعينيات (0)

  4. وصول ازيد من 200 مهاجر الى جزيرة البوران من سواحل الريف (0)

  5. تقديم نحو 52 ألف طلب للاستفادة من دعم السكن (0)

  6. اضراب الشغيلة الصحية يشل المؤسسات الاستشفائية بإقليم الحسيمة (0)

  7. الحسيمة.. 6 سنوات سجنا لمتهم بإحراق آليات مقاولة نواحي بني بوعياش (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | ابتدائية تمارة تدين رجل اعمال من الحسيمة يهرب المخدرات

ابتدائية تمارة تدين رجل اعمال من الحسيمة يهرب المخدرات

ابتدائية تمارة تدين رجل اعمال من الحسيمة يهرب المخدرات

أدانت المحكمة الابتدائية بتمارة أخيرا، بارون مخدرات ينحدر من نواحي الحسيمة، وحكمت عليه بخمس سنوات سنجنا نافذا، بتهمة تزييف جوازات المرور، والتهريب الدولي للمخدرات.

وكان المتهم قد جرى توقيفه نهاية شهر غشت الماضي رفقة وزوجة سابقة لقائد بالإدارة الترابية، بعد سقوطهما في حالة تلبس بحيازة المخدرات قصد تهريبها دوليا، حيث تم حجز جوازات مرور مزورة خاصة بالقضاة، كان يستغلها الموقوفان في نشاطهما الاجرامي.

ووجهت النيابة العامة إلى البارون الدولي جرائم تزييف جوازات المرور، والتوصل بغير حق إلى وثيقة تصدرها الإدارة العامة إثباتا للهوية (مؤسسة السلطة القضائية) وحيازة المخدرات ونقلها ومحاولة تصديرها والمشاركة في ذلك، وخرق الأحكام المتعلقة بحركة وحيازة المخدرات داخل الدائرة الجمركية التي يقطن فيها. كما وجهت إلى عشيقته، وهي زوجة مسؤول سابق في الإدارة الترابية، جرائم المشاركة في حيازة المخدرات، ونقلها ومحاولة تصديرها والمشاركة في ذلك، وخرق الأحكام المتعلقة بإدارة الجمارك، والمشاركة في الخيانة الزوجية.

وحسب يومية الصباح فقد تفجرت هذه القضية بعدما نصب فرد بالعصابة الدولية على شخص حينما أوهمه بأن هناك كمية من الكوكايين موجهة من الحسيمة إلى مطار ورزازات، قصد تهريبها، فطمع في مقابل مالي، إذ وضع له الأول كمية من الدقيق في أكياس بلاستيكية على أساس أنها كوكايين، قبل أن يسطو على المبلغ المتفق عليه في تهريب الكوكايين المزيف، والمرسل من متهم رئيسي في الشبكة، قبل افتضاح الأمر بمطار ورزازات، لتبدأ الأبحاث التمهيدية التي كشفت أن الأمر يتعلق بشبكة دولية لتهريب المخدرات، وتم ذكر اسم رجل أعمال يتحدر من الحسيمة، وأنه يقطن بفيلا بمنتجع الهرهورة، لتنطلق التحقيقات السرية التي اهتدت إليه.

وبعد مراقبة عن بعد، تبين أنه يستغل أسماء القضاة لإبعاد الشبهات عنه، وكانت عناصر الدرك والأمن على صعيد مجموعة من المدن تقدم له التحية وتفتح له الأبواب، كما كان يلج مؤسسات حساسة دون افتضاح أمره، مستعملا الشارات الخاصة بالقضاء، قبل أن يسقطه تنسيق أمني بين الشرطة القضائية لتمارة ونظيرتها بأمن ورزازات.

وانتظرت عناصر التدخل وجود الضنين في حالة تلبس بحيازة المخدرات، وبعد تفتيشه بأحد مدارات تمارة، عثرت بحوزته على حوالي 40 كيلوغراما من «الشيرا» داخل سيارته، وجرى الانتقال إلى بيته دون العثور على مخدرات أخرى، وبعدها انتقل المحققون إلى بيت خليلته، الزوجة السابقة للقائد، فجرى العثور على حوالي 80 كيلوغراما أخرى.

وأظهرت التحقيقات التي أشرفت عليها النيابة العامة أن هناك عناصر جرمية لاستغلال مؤسسة السلطة القضائية من قبل البارون الدولي، وأن الوثائق المحجوزة عليها تشكل الجرائم سالفة الذكر، واضطرت المحكمة الابتدائية بتمارة إلى تأجيل القضية إلى سابع شتنبر الجاري استجابة لطلب الدفاع.

دليل الريف 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية

rif media