la
la

English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

3.50

  1. ابتدائية الحسيمة تُحاكم ناشط بيضاوي بتهمة التحريض ضد الوحدة الترابية (1.00)

  2. لجنة العائلات تُندّد بـ"تعذيب" معتقلي الريف داخل السجون (0)

  3. الزفزافي في مؤتمر الاشتراكي الموحد (0)

  4. الزفزافي يُحرج قيادات حزبية في مؤتمر "الاشتراكي الموحد" (0)

  5. متخصص في الاقتصاد يفكك بنية الاقتصاد المغربي والحراك بالريف (0)

  6. عبد السلام بوطيب يُقارب موضوع حوار الثقافات وأسئلة الهوية (0)

  7. مناوشات بين محتجين وقوات الأمن بتماسينت ولجنة الحراك تتوعد بمسيرة جديدة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | رياضة | فؤاد العماري يهاجم منظمي مقابلة الرجاء و برشلونة بطنجة

فؤاد العماري يهاجم منظمي مقابلة الرجاء و برشلونة بطنجة

فؤاد العماري يهاجم منظمي مقابلة الرجاء و برشلونة بطنجة

 

هاجم البرلماني وعمدة مدينة طنجة فؤاد العماري من اعتبرهم أصحاب القرار الرياضي بالمغرب معبرا عن استيائه للشكل الذي يفكر به هؤلاء و وصفه بمنطق الذاتية و الإستعلاء المتمركز في محور الرباط الدار البيضاء.

وجاء هذا الهجوم من العماري بعد برمجة مقابلة في كرة القدم تجمع بين فريق الرجاء البيضاوي المغربي و فريق برشلونة الاسباني الأسبوع المقبل بمدينة طنجة وقال العماري  "فلو كان أصحاب القرار الرياضي الوطني، ملتزمين بقواعد وروح الرياضة، لسارعوا، في حالة استحالة برمجة المنتخب الوطني المحلي، إلى برمجة بطل المغرب في البطولة الاحترافية، المغرب التطواني، الذي سحر الجمهور الرياضي المحلي والوطني، بأدائه الرياضي الجيد. أو حتى لتم التفكير في الفريق البركاني، نهضة بركان، الذي تسلق، بنجاح، سلم الصعود إلى البطولة الإحترافية الوطني".

وكانت مجموعة من الفعاليان الرياضية و الجمعوية بكل من مدينتي تطوان وطنجة قد عبرت عن استياءها لهذه المبادرة التي وصفتها بالغير عادلة وأوضحت ان فريق المغرب التطواني هو الذي يستحق ان يلعب في هذه المقابلة أمام الفريق الكتالوني باعتباره بطلا للمغرب و ليس فريق الرجاء.

دليل الريف : متابعة

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية