rif category

قيم هذا المقال

0

  1. تسجيل هزة ارضية بقوة 3,4 بسواحل منطقة الريف (1.00)

  2. المؤتمر الإقليمي الرابع لحزب الوردة بالحسيمة (0)

  3. اعتقال بارون مخدرات من الحسيمة مبحوث عنه دوليا منذ التسعينيات (0)

  4. وصول ازيد من 200 مهاجر الى جزيرة البوران من سواحل الريف (0)

  5. تقديم نحو 52 ألف طلب للاستفادة من دعم السكن (0)

  6. اضراب الشغيلة الصحية يشل المؤسسات الاستشفائية بإقليم الحسيمة (0)

  7. الحسيمة.. 6 سنوات سجنا لمتهم بإحراق آليات مقاولة نواحي بني بوعياش (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | صوت وصورة | فخار ادردوشن في متحف أكسفورد ببريطانيا

فخار ادردوشن في متحف أكسفورد ببريطانيا

تعرض قطعتان من الفخار المصنوع في ادردوشن بمنطقة تماسينت، باقليم الحسيمة، بمتحف التاريخ الطبيعي في أكسفورد، المدينة البريطانية المعروفة بجامعتها العريقة.

 وتعد هاتين القطعتين وهما الوحيدتين اللتان تمثلان المغرب بهذا المتحف، بمثابة نوافذ على التاريخ والثقافة المغربية بصفة عامة والريف بصفة خاصة، حيث تأتيان كتجسيد لمهارات الصناعة التقليدية والفنية لهذه المنطقة، وتحملان معهما قصصا تراثية ثرية.

ويُعتبر متحف التاريخ الطبيعي بأكسفورد واحدًا من أبرز المتاحف في العالم، حيث يستقطب الزوار من جميع أنحاء العالم لاستكشاف تاريخ الكائنات الحية والثقافات المختلفة. ويضم المتحف تشكيلة متميزة من القطع الفخارية من مختلف بقاع العالم، تعكس تنوع الثقافات والفنون والتقنيات عبر العصور.

وتعود هاتين القطعتين من الفخار إلى عام 1945،  وتُعرضان في الرواق المخصص لفخار إفريقيا، إلى جانب مجموعة متنوعة من القطع الفخارية التي تمثل بلدانًا أخرى في القارة الأفريقية، مثل تونس وليبيا والجزائر.

ويتميز فخار ادردوشن بأسلوبه المميز والذي يحمل في طياته رموزًا ورسومات تعبر عن ثقافة المنطقة وتاريخها. تتميز هذه القطع بتفاصيلها الدقيقة والزخارف التي تميزها عن غيرها، بما في ذلك الرموز الشبيهة بالقوارب. ولا تزال هذه الرموز موجودة على الفخار الذي يصنع حاليًا في ادردوشن، مما يعكس استمرارية الفنون والحرف التقليدية في تلك المنطقة.

وتُمثل هاتين القطعتين من الفخار في متحف التاريخ الطبيعي بأكسفورد نافذتين تفتحان على تاريخ منطقة الريف وثقافتها، وتجسدان بكل فخر تراثها ومهارات صناعتها التقليدية.

وأظهرت تاريخ صناعة الفخار في دوار ادردوشن قدرة فائقة على البقاء والاستمرارية عبر العقود. لكن مع التحولات الاجتماعية والاقتصادية الحديثة، يمكن أن يتعرض هذا الفن القديم للاندثار إذا لم تتخذ الدولة خطوات فعالة للحفاظ عليه وتشجيع الأجيال الصاعدة على التشبث به.

دليل الريف 

الفخار الذي يصنع حاليا بادردوشن 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية

rif media