English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. تسجيل هزة ارضية بقوة 3,4 بسواحل منطقة الريف (1.00)

  2. السجن النافذ لافراد عصابة للتهجير السري بالحسيمة (0)

  3. المؤتمر الإقليمي الرابع لحزب الوردة بالحسيمة (0)

  4. اعتقال بارون مخدرات من الحسيمة مبحوث عنه دوليا منذ التسعينيات (0)

  5. وصول ازيد من 200 مهاجر الى جزيرة البوران من سواحل الريف (0)

  6. تقديم نحو 52 ألف طلب للاستفادة من دعم السكن (0)

  7. اضراب الشغيلة الصحية يشل المؤسسات الاستشفائية بإقليم الحسيمة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | الحسيمة.. مصير مجهول لعمال النظافة بعد انتهاء عقد شركة "بيزورنو"

الحسيمة.. مصير مجهول لعمال النظافة بعد انتهاء عقد شركة "بيزورنو"

الصورة من الارشيف الصورة من الارشيف

مع اقتراب انتهاء فترة تمديد العقد مع شركة بيزورنو، المفوض لها قطاع النظافة بجماعات  يتساءل العديد من العمال عن مصيرهم بعد التعاقد مع شركة جديدة، بعد علاقة شغل دامت 15 سنة.

وفي هذا الإطار عقد ممثلين عن نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، لقاء مع عامل إقليم الحسيمة الجديد، الحسن زيتوني، للتداول حول مصير عمال الشركة المنتهية عقدها، لاسيما فيما يخص التعويضات.

وحسب مصدر مطلع فان عامل الإقليم طمأن ممثلي النقابة، فيما يخص حقوق العمال الذين يشتغلون مع الشركة، حيث اكد ان علاقة الشغل ستستمر مع مجموع الجماعات "نكور غيس".

واشار عامل الاقليم انه في الوقت الحالي لا توجد اية شركة محددة، سيفوض لها تدبير قطاع النظافة بالجماعات المنضوية في حظيرة مجموع الجماعات "نكور غيس".

 من جانبهم يتخوف العمال من مصيرهم الذي يصفونه بالمجهول، بعد انتهاء العقد مع شركة "بيزورنو" التي اشتغلوا معها لسنوات طويلة، كما يشتكي العمال من تملص رئيس المجموعة من عقد لقاءات مع ممثلي العمال.

وجدير بالذكر ان شركة "بيزورنو" تشرف على تدبير النفايات الصلبة للجماعات المنضوية تحت لواء مجموع الجماعات "نكور غيس" في اطار التدبير المفوض، منذ سنة 2008.

وينتظر ان يتم فتح باب المنافسة أمام الشركات المختصة بمجال التدبير المفوض للنظافة من أجل التنافس على الفوز بصفقة تدبير النفايات الصلبة، وفق عقد جديد.

وتأمل ساكنة الجماعات المعنية بهذه الصفقة، بأن يسير التعاقد الجديد وفق مسطرة دقيقة ونزيهة معتمدة على دفتر للتحملات يقتضي شروطا صارمة وذلك من أجل منح هذا القطاع الهام ما يستحق من أهمية بالغة، لاسيما بعد التجربة التي توصف بالفاشلة للشركة الحالية "بيزورنو" التي لم تنجح في القيام بدورها على الوجع الأكمل بقطاع النظافة بسبب الخدمات المتدنية والأسطول المهترئ.

وفي نفس السياق ينتقد البعض، نظام التدبير المفوض عبر الشركات، التي تستنزف ميزانية الجماعات، ويطالبون بالمقابل بتجربة تدبير القطاع من قبل شركات التنمية المحلية، على غرار التجربة التي تم اطلاقها باقليم بركان.

وأحدثت شركة التنمية المحلية "مرافق بركان" سنة 2018 من طرف الجماعات الترابية الستة عشر بالإقليم من أجل تدبير مجموعة من الخدمات الجماعية من بينها تنظيف الطرق والساحات العمومية، وجمع النفايات المنزلية والمشابهة لها ونقلها إلى المطرح العمومي ومعالجتها وتثمينها.

وحسب القائمين على هذه التجربة، فان تدبير النفايات بهذه الطريقة من شأنها تعزيز التدبير الجيد لخدمة النظافة وترشيد النفقات، لاسيما من خلال تخفيض نحو 30 في المائة من التكاليف المالية مقارنة بالتدبير المفوض للنفايات المنزلية والمشابهة لها.

دليل الريف 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية

rif media