English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. خوفا من دخول اصحاب التطبيقات .. جمعية الطاكسيات الصغيرة بالحسيمة توجه نداء للسائقين (1.00)

  2. الحسيمة.. تعثر مشروع تهئية طريق بني عيسي باكاون يصل الى البرلمان (0)

  3. العثور على جثتين بضواحي اقليم الدريوش (0)

  4. الحسيمة.. نشطاء يطلقون حملة لمقاطعة المطاعم والمقاهي التي ترفع الاسعار في فصل الصيف (0)

  5. ادانة بارون كوكايين في الحسيمة بالسجن والغرامة (0)

  6. حرارة مرتفعة بالحسيمة بداية الاسبوع (0)

  7. غياب مرشحين لرئاسة شباب الريف الحسيمي يفرض تشكيل لجنة مؤقتة جديدة ان وجدت!! (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | ثقافة و فن | ندوة علمية في الحسيمة تناقش الاجتهاد الفقهي والخطاب الإصلاحي بالمغرب

ندوة علمية في الحسيمة تناقش الاجتهاد الفقهي والخطاب الإصلاحي بالمغرب

ندوة علمية في الحسيمة تناقش الاجتهاد الفقهي والخطاب الإصلاحي بالمغرب

نظمت النيابة الإقليمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالحسيمة، بشراكة مع المديرية الإقليمية للثقافة ومركز أجيال للدراسات والأبحاث والتكوين، ندوة علمية تحت عنوان "الاجتهاد الفقهي والخطاب الإصلاحي بالمغرب"، وذلك مساء يوم الجمعة 24 مايو 2024، في دار الثقافة الأمير مولاي الحسن بالحسيمة، بمناسبة شهر التراث وتخليدًا للذكرى 112 لاستشهاد المجاهد الشريف محمد أمزيان.

افتتحت الندوة بمداخلة الأستاذ الباحث زكرياء أمزيان، الذي تناول موضوع "عناية المغاربة بالفكر السنني عند أبي العربي المعافري أنموذجًا". قدم أمزيان تعريفًا لبعض المصطلحات الأساسية مثل الفكر السنني وأبي العربي المعافري، ثم استعرض اهتمام القاضي ابن العربي المعافري بالفقه السنني.

تلتها مداخلة الأستاذ الباحث جواد المختاري بعنوان "نظرية النقد الأصولي دراسة وصفية تقريرية"، حيث سعى المختاري إلى تقديم صورة شاملة عن نظرية النقد الأصولي من حيث المعنى والنشأة والمعالم، متبعًا في ذلك المنهج الوصفي.

المداخلة الثالثة كانت للأستاذ بلال بوزيان، تحت عنوان "سؤال الإصلاح عند أبي عبد الله محمد بن مصطفى المشرفي (1839-1916)". حاول بوزيان من خلالها تسليط الضوء على بعض الملامح والإشارات الإصلاحية في رسالة المشرفي "تحفة الإمام ونصيحة الإسلام فيما يتوقف عليه الخاص والعام"، والتي وجهها المشرفي إلى السلطان العلوي الحسن الأول كنبراس للإصلاح في مغرب القرن التاسع عشر، شملت مختلف المجالات الدينية والسياسية والعسكرية والإدارية.

أما المداخلة الرابعة فكانت للأستاذ الباحث عبد المنعم الزكريوي بعنوان "مجالات استثمار علم الاجتماع في الاجتهاد الفقهي المعاصر"، حيث عالج الزكريوي الاجتهاد الفقهي كآلية أساسية لتحريك الشرع في حياة الناس وضمان استمراريته وملاحقته للمستجدات، ووسيلة لإبراز شمولية الدين وهيمنته على أبعاد الحياة البشرية. كما عرّف الزكريوي الاجتهاد الفقهي المعاصر ودور علم الاجتماع في خدمته، مشيرًا إلى أوجه الاستفادة التي يمكن أن يقدمها علم الاجتماع للاجتهاد الفقهي.

اختتمت الندوة، التي نسقها الدكتور عبد الإله أوفلاح وأدارها الدكتور إبراهيم بوحولين، بجلسة نقاش مفتوحة وتوزيع الشهادات التقديرية على الأساتذة المشاركين تقديرًا لمساهماتهم القيمة في إثراء هذه الندوة العلمية.

متابعة 

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية