English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. بسبب تربته الغنية.. سد الخطابي يتحول الى غابة كثيفة في زمن قياسي (صور) (1.33)

  2. تراكم النفايات ومخلفات ذبح الأضاحي.. "كازا تيكنيك" تفشل في اول اختبار بإقليم الحسيمة (0)

  3. ازيد من 170 مليون لاحداث معمل لتحويل القنب الهندي باقليم الحسيمة (0)

  4. مرحبا 2024.. اسبانيا تتوقع "أعداد قياسية" من المسافرين والمركبات (0)

  5. هولندا.. مقهى مغربي في "خودة" يتعرض لهجمات بالمتفجرات(صور) (0)

  6. أجواء عيد الأضحى المبارك نواحي الحسيمة (0)

  7. وفاة مئات الحجاج في مكة بسبب الحر الشديد (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | الريف | الاضراب يشل المؤسسات الصحية بإقليم الحسيمة للأسبوع الثاني

الاضراب يشل المؤسسات الصحية بإقليم الحسيمة للأسبوع الثاني

الاضراب يشل المؤسسات الصحية بإقليم الحسيمة للأسبوع الثاني

للأسبوع الثاني على التوالي، تسبب إضراب وطني دعا إليه التنسيق النقابي لقطاع الصحة في شل المؤسسات الصحية بمختلف مناطق إقليم الحسيمة. وقد أغلقت أبواب هذه المؤسسات استجابة للإضراب الذي يمتد لثلاثة أيام متتالية.

وأعلن التنسيق النقابي الوطني بقطاع الصحة، الذي يضم ثمانية نقابات، اللجوء إلى التصعيد بخوض إضراب لمدة ثلاثة أيام كل أسبوع، بالإضافة إلى تنظيم وقفات احتجاجية إقليمية أو جهوية. وبعد عيد الأضحى، ستنظم مسيرة للشغيلة الصحية بالرباط من باب الأحد إلى البرلمان مع مقاطعة تقارير البرامج الصحية والحملات والاجتماعات مع الإدارة.

وفقًا لما أعلنه التنسيق الوطني، تم تحديد أيام 28، 29، و30 مايو للإضراب الأول، تلتها أيام 4، 5، و6 يونيو للإضراب الوطني الثاني مع تنظيم وقفات احتجاجية إقليمية أو جهوية. كما تم الإعلان عن إضراب ثالث في أيام 11، 12، و13 يونيو مع وقفات احتجاجية إقليمية أو جهوية يوم 11 يونيو. ومن المقرر أن يستمر الإضراب أيضًا في أيام 25، 26، و27 يونيو مع وقفات احتجاجية إقليمية أو جهوية يوم 25 يونيو.

ومن المقرر تنظيم مسيرة حاشدة للشغيلة الصحية بالرباط بعد عيد الأضحى، تبدأ من باب الأحد وصولاً إلى البرلمان، وسيتم الإعلان عن تاريخها في وقت لاحق.

جاء هذا التصعيد في قطاع الصحة نتيجة استنكار النقابات ما وصفته بـ"الصمت الرهيب" لرئاسة الحكومة تجاه الاتفاقات الموقعة مع النقابات وتجاهلها لمطالبها، وذلك بعد أربعة أشهر من انتهاء الحوار الاجتماعي القطاعي وما تم التوافق بشأنه مع اللجنة الحكومية من تحسين للأوضاع المادية والاعتبارية.

وعبرت التنسيق النقابي عن استغرابه مما وصفه بـ"ازدواجية خطاب الحكومة" التي تدعي بأنها تريد إصلاحًا عميقًا للمنظومة الصحية وتعميم التغطية الصحية تنفيذاً لورش الحماية الاجتماعية، وفي نفس الوقت تتنكر للركيزة الأساسية للإصلاح وهي الشغيلة الصحية وتتغاضى عن تثمينها وتحفيزها.

دليل الريف 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية