English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. بسبب تربته الغنية.. سد الخطابي يتحول الى غابة كثيفة في زمن قياسي (صور) (1.33)

  2. تراكم النفايات ومخلفات ذبح الأضاحي.. "كازا تيكنيك" تفشل في اول اختبار بإقليم الحسيمة (0)

  3. ازيد من 170 مليون لاحداث معمل لتحويل القنب الهندي باقليم الحسيمة (0)

  4. مرحبا 2024.. اسبانيا تتوقع "أعداد قياسية" من المسافرين والمركبات (0)

  5. هولندا.. مقهى مغربي في "خودة" يتعرض لهجمات بالمتفجرات(صور) (0)

  6. أجواء عيد الأضحى المبارك نواحي الحسيمة (0)

  7. وفاة مئات الحجاج في مكة بسبب الحر الشديد (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | دراسة: خسائر كبيرة بسبب "الحرب" بين الصيادين والدلافين بسواحل الشمال

دراسة: خسائر كبيرة بسبب "الحرب" بين الصيادين والدلافين بسواحل الشمال

دراسة: خسائر كبيرة بسبب "الحرب" بين الصيادين والدلافين بسواحل الشمال

نشرت مجلة "African Journal of Marine Science" دراسة ميدانية حديثة تكشف عن تأثيرات خطيرة لعمليات الصيد عبر الشباك الكيسية على أسماك الدلافين في البحر الأبيض المتوسط، خصوصاً قبالة السواحل المغربية.

 الدراسة التي أعدها الباحث في الدكتوراه محمد كزنين من جامعة عبد المالك السعدي، توضح أن الدلافين قارورية الأنف أصبحت تهاجم شباك قوارب الصيد، مما يسبب خسائر كبيرة للصيادين ويدفعهم أحياناً إلى صيد الدلافين وقتلها أو إصابتها.

وأظهرت الدراسة أن عمليات الصيد دفعت الدلافين إلى مهاجمة شباك الصيادين كنوع من "تعلم الهجوم"، مما يؤدي إلى تمزيق الشباك وإحداث خسائر مادية جسيمة. ووفقاً لمنظمة الأغذية والزراعة "الفاو"، تصل خسائر الصيادين في المغرب نتيجة لهذه الهجمات إلى نسبة 36%.

واجه الباحث محمد كزنين تحديات كبيرة في جمع المعلومات حول عدد هجمات الدلافين، بسبب قلة الدراسات العلمية المتوفرة حول هذا الموضوع. وبحسب الدراسة، التي أُجريت سنة 2020 بسواحل الحسيمة، فقد تم اصطياد 121 دلفينا خلال 48 رحلة صيد، منها 11 دلفينا لقوا حتفهم.

وأوضحت الدراسة أن كلفة إصلاح الأضرار التي لحقت بالشباك تصل إلى 179 دولاراً أمريكياً عن كل حادثة، أي حوالي 1770 درهماً مغربياً. وفي بعض الأحيان قد تصل الخسائر إلى عشرة آلاف درهم، مما دفع الصيادين إلى البحث عن أماكن أخرى للصيد منذ سنة 2010.

وأكدت الدراسة أن المغرب يحمي الثدييات المائية عبر مجموعة من الاتفاقيات الدولية والقوانين المحلية والإقليمية التي تربطه مع الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط. وعلى الرغم من هذه الجهود، إلا أن الوضع الحالي يعكس تحديات كبيرة في الحفاظ على التوازن بين حماية الحياة البحرية ومصالح الصيادين.

وتدعو الورقة البحثية إلى تعميق البحث في سلوكيات الدلافين في البحر الأبيض المتوسط، والبحث عن تقنيات جديدة للصيد غير الشباك الكيسية، لتقليل الأضرار الناجمة عن هجمات الدلافين، وتحقيق توازن بين الحفاظ على الحياة البحرية ودعم الاقتصاد المحلي للصيادين.

وكالات

 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية