English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. بسبب تربته الغنية.. سد الخطابي يتحول الى غابة كثيفة في زمن قياسي (صور) (1.33)

  2. تراكم النفايات ومخلفات ذبح الأضاحي.. "كازا تيكنيك" تفشل في اول اختبار بإقليم الحسيمة (0)

  3. ازيد من 170 مليون لاحداث معمل لتحويل القنب الهندي باقليم الحسيمة (0)

  4. مرحبا 2024.. اسبانيا تتوقع "أعداد قياسية" من المسافرين والمركبات (0)

  5. هولندا.. مقهى مغربي في "خودة" يتعرض لهجمات بالمتفجرات(صور) (0)

  6. أجواء عيد الأضحى المبارك نواحي الحسيمة (0)

  7. وفاة مئات الحجاج في مكة بسبب الحر الشديد (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | أساتذة وباحثون يناقشون حصيلة ومعيقات تدريس الامازيغية بالابتدائي

أساتذة وباحثون يناقشون حصيلة ومعيقات تدريس الامازيغية بالابتدائي

أساتذة وباحثون يناقشون حصيلة ومعيقات تدريس الامازيغية بالابتدائي

نظمت جمعية مدرسي اللغة الأمازيغية بجهة طنجة تطوان الحسيمة بشراكة مع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بطنجة، وبتنسيق مع شعبة الدراسات الأمازيغية بذات المركز يوم السبت 08 يونيو 2024، يوما دراسيا حول موضوع: "تجربة تدريس اللغة الأمازيغية بالتعليم الابتدائي الحصيلة ومعيقات التعميم" .

تضمن هذا اليوم التكويني ثلاث جلسات، فبعد استقبال الحضور والكلمات الترحيبية، استهل النقاش في الجلسة الأولى، بموضوع التشريع المدرسي الخاص بمادة اللغة الأمازيغية، من تأطير الدكتور عبد الله إگلا الذي سلط الضوء على وضعية الأمازيغية في المدرسة المغربية، متتبعا المسار التشريعي والتظيمي الذي رافق مراحل إدماج الأمازيغية في التعليم الابتدائي، مبديا آرائه وتصوراته حول الموضوع.

أما الجلسة الثانية فخصصت لمناقشة المنهاج الدراسي في شقه المتعلق بمادة الأمازيغية، حيث كان الحضور موعد مع مداخلات كل من ذ. جمال الدين بلحاج، ذ. صالح المريني، ذ. عزيز التوزاني، توقف المتدخلين لدى عدد من القضايا النظرية المتعلقة بالمنهاج الدراسي، وكذا ما يطرحه تنزيل المنهاج من إشكاليات، من خلال أمثلة وتجارب ممارساتية ميدانية.

أما المجلسة الثالثة والأخيرة من هذا اليوم الدراسي، فكانت فرصة لمناقشة راهنية تدريس الأمازيغية وآفاق التعميم، ساهم في تنشيط أشغال هذه الجلسة ذ. إدريس العمريني، ذ. رشيد الغرناطي، ذ. اسماعيل الصديقي، قدم المتدخلين تشخيصا للواقع الحالي لتدريس الأمازيغية، مع تحليل العوامل المختلفة التي ساهمت في إفراز هذا الوضع، الذي يتسم بتعدد الإشكاليات التي تواجه تجويد تدريس الأمازيغية، وعراقيل تعميمها في مختلف المستويات والأسلاك التعليمية.

كما تميز هذا اليوم الدراسي بحضور هام للأساتذة الممارسين من مختلف المديريات الإقليمية للجهة، وكذا الأساتذة المتدربين بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين- شعبة الدراسات الأمازيغية، مما ساهم في إثراء النقاش، حيث مرت جلسات اللقاءات في جو يطبعه التفاعل والنقاش الهادف، مما مكن صياغة عدد من الخلاصات والتوصيات.

متابعة

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية