English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

3.00

  1. مجلس النواب.. 83 % من الاسئلة الشفوية المتعلقة بالحسيمة لم يطرحها برلمانيو الاقليم (2.00)

  2. الملاكم الموساوي ابن الريف يفوز على بطل العالم كارلوس مولينا (0)

  3. هذا ما قالته مندوبية السجون حول تعرض معتقل حراكي للتعذيب بسجن تاونات (0)

  4. المعتقلة السابقة "سيليا" تعود الى الميدان الفني بعمل مسرحي (0)

  5. مصرع مهاجر مغربي واصابة اثنين اخرين في حادثة سير خطيرة بكاتالونيا (0)

  6. شباب الريف الحسيمي يودع منافسات كأس العرش من دور الربع (0)

  7. الداخلية تكشف حقيقة رفض تسجيل الاسماء الامازيغية مثل سيليا (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | المهاجرين | هيئات تنتقد سياسة الحكومة الهولندية بخصوص التجمع العائلي

هيئات تنتقد سياسة الحكومة الهولندية بخصوص التجمع العائلي

هيئات تنتقد سياسة الحكومة الهولندية بخصوص التجمع العائلي

نشر "أمبودسمان" الأطفال بهولندا وهي هيئة متفرعة عن "أمبودسمان الوطني" الذي يقوم بالوساطة بين الإدارات والمواطنين، تقريرا وصف سياسة الحكومة الهولندية بخصوص التجمع العائلي بالصارمة، متهما إياها بخرق اتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الأطفال.

وسجل "أمبودسمان" الأطفال، بحسب قصاصة نشرتها وكالة المغرب العربي للأنباء عن مراسلها في أمستردام أن التركيز على كشف تزوير محتمل أدى إلى "سياسة غير معقولة" في مجال التجمع العائلي، معتبرا ذلك خرقا لاتفاقية الأمم المتحدة حول حقوق الأطفال، مع الإشارة إلى أن طلبات حوالي 4 آلاف طفل للالتحاق بآبائهم في هولندا قد تكون رفضت بالغلط.

وحسب المصدر ذاته، فإن 83 في المائة من الطلبات رفضت من قبل السلطات الهولندية سنة 2011، مقابل 12 في المائة فقط سنة 2008، وهي المعطيات التي تكشف عن كون قوانين التجمع العائلي بهولندا تزداد "دقة وصرامة".

واعتبر أن لاهاي تنهك مقتضيات المعاهدة الأممية على اعتبار أنها لا تقدم الجواب عن الطلبات "في إطار روح من الإيجابية والإنسانية والعناية"، مذكرا بأن الاتفاقية تنص على أن أي طفل له الحق في أن يتربى إلى جانب والديه، إلا إذا كان ذلك لا يصب في مصلحته.

وكانت منظمة "هيومن رايس ووتش" قد دعت هولندا إلى إلغاء امتحان اللغة والثقافة الهولندية الذي تفرضه على المرشحين للتجمع العائلي القادمين من بعض البلدان غير الغربية، معتبرة أن هذا الامتحان "إقصائي" لأنه لا يطبق إلا على الأقارب القادمين من بلدان غالبيتها غير غربية، إلى جانب المصاريف المرتفعة جدا لملفات الهجرة، والشروط المالية المفروضة على المرشحين للهجرة لهولندا.

يذكر أن اتفاقية الأمم المتحدة لسنة 1989 المتعلقة بحقوق الأطفال تنص على أنه لا يتعين تفريق الأطفال عن آبائهم ضدا عن رغبتهم، وأن البلدان مطالبة بمعالجة طلبات التجمع العائلي"في إطار روح من الإيجابية والإنسانية والعناية".

دليل الريف : صحف 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية