la
la

English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الوكيل العام للملك بالبيضاء يوضح بشأن محاكمة معتقلي الحراك (5.00)

  2. التحقيق مع الزفزافي حول اتهام العماري بالتأمر ضد الملك (3.00)

  3. دفاع معتقلي الحسيمة يطالب باستدعاء وزراء مغاربة وسفراء أجانب (2.50)

  4. البيضاء.. دفاع متهمي الحسيمة يلتمس استدعاء وزراء وعمال وممثلي الجيش والسفراء (0)

  5. ادارة سجن "عكاشة " توضح حقيقة زيارة "عشيقات" لمعتقلي الحسيمة (0)

  6. البحرية الملكية توقف 103 مهاجرا سريا قبالة سواحل الحسيمة بينهم مغاربة (0)

  7. ردا على ملف جريدة الأيام 24 تحت عنوان "العلم الأمازيغي رمز للعمالة وهذه حججي" (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | في الواجهة | مهمتمون يرصدون اختلالات قطاع الصحي خلال لقاء نظم بالحسيمة

مهمتمون يرصدون اختلالات قطاع الصحي خلال لقاء نظم بالحسيمة

مهمتمون يرصدون اختلالات قطاع الصحي خلال لقاء نظم بالحسيمة

نظم كل من، الائتلاف من أجل الحق في الصحة بالمغرب،و  ميد كوس موندي بتنسيق مع  جمعية بادس بالحسيمة  خلال الاسبوع الماضي ايام تكوينية بالمركب الرياضي والثقافي بالحسيمة.

  ويهدف هذا التكوين،حسب المنظمين إلى خلق حركة مدنية للنهوض بالحق في الصحة، كما هو متعارف عليه بالمواثيق والأليات الدولية وتتبع و تقييم السياسات العمومية في مجال الصحة ،اضافة الى التحسيس و التوعية و التكوين لفائدة منظمات المجتمع المدني و مهنيي الصحة.

ورصد المشاركون في هذه اللقاءات مجموعة من الاختلالات في الوضع الصحي اهمها صعوبة الولوج إلى الخدمات الصحية بالنسبة للفئات الأكثر هشاشة ، وخاصة سكان العالم القروي، التوزيع غير عادل للخدمات الصحية والعلاجية على امتداد التراب الوطني ، وجود مستشفيات ومراكز صحية، خاصة بالعالم القروي تم تدشينها منذ سنوات، وبقيت مجرد بنايات بدون تجهيزات ولا أطباء، اضافة  الى معاناة المواطنين المصابين بأمراض مثل السرطان والقصور الكلوي، في ولوج المراكز الاستشفائية الجامعية التي تبعد بمئات الكيلومترات.

وتعود هذه المشاكل حسب المشاركين الى قلة الموارد البشرية ، تفشي ظاهرة الغياب والرشوة ،غياب سياسة وطنية ديمقراطية في مجال الصحة  وارتفاع سعر الدواء.

وأصدر توصيات تدعو الى الضغط على الدولة المغربية لالزامها بتوفير الصحة لكل المواطنين، واتخاذ خطوات تشريعية، إدارية ومالية لضمان هذا الحق بما يضمن تكافئ الفرص في الولوج إلى الخدمات الصحية وتوزيع عادل للمستشفيات بين الأقاليم والجهات وضرورة التواصل باللغة الأمازيغية ،في المناطق الريفية. والتفعيل الديمقراطي للدستور، وخاصة فيما يتعلق بسياسة القرب، عبر تمكين المدريات الجهوية بالموارد المالية ومرافق صحية وموارد بشرية، تستجيب لحاجيات المواطنين الصحية.

كما طالبوا بمعالجة سوء التوزيع المجالي للمرافق الصحية والموارد البشرية وعدم التميز بين المواطنين في الولوج والإستفادة من الخدمات الصحية ، وكذا تفعيل الأليات الدستورية والقوانين التنظيمة الجهوية والإقلمية والمحلية، التي تتيح مشاركة الساكنة والمجتمع المدني في تخطيط وتتبع السياسة العمومية التي لها علاقة بالساكنة والمجال اضافة الى معالجة الإختلالات المرتبطة ببطاقة راميد، وتفعيل حقوق حاملها في المستشفيات.

 

دليل الريف : متابعة 

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
10 يونيو 2014 - 20:27
الحلم الذي لا يمكن ترجمته الى ارض الواقع
مقبول مرفوض
-1
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية