English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. الحسيمة..درك النكور يتمكن من حجز طنين من الاكياس البلاستيكية (5.00)

  2. عامل الاقليم يجتمع بالعمال المطرودين من معمل الحليب ببني بوعياش (3.00)

  3. "عمال الحليب" المطرودين يَعتصمون أمام مقر العمالة بالحسيمة (0)

  4. انتشال جثث مهاجرين سريين غرق قاربهم بسواحل الحسيمة (فيديو) (0)

  5. "إبراز الهوية الأمازيغية " شعار النسخة 2 لملتقى الثقافة الأمازيغية بالحسيمة (0)

  6. حسن اوريد يكتب : رسالة إلى الشهيد محسن فكري (0)

  7. المختاري رابع مدرب ينفصل عن رجاء الحسيمة منذ بدابة الموسم (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | "أهمية العمل الجمعوي ودوره في التنمية المحلية"‎ محور ندوة بإساكن

"أهمية العمل الجمعوي ودوره في التنمية المحلية"‎ محور ندوة بإساكن

"أهمية العمل الجمعوي ودوره في التنمية المحلية"‎ محور ندوة بإساكن

نظمت جمعية شباب مستقبل إساكن ندوة تحت عنوان "أهمية العمل الجمعوي ودوره في التنمية المحلية"، وذلك يوم الاثنين 13/04/2015 بالقاعة المتعددة الاختصاصات لمركز إساكن بهدف هو التواصل مع جميع فعاليات المجتمع المدني باساكن.

افتتحت الندوة بقراءة أيات من القرأن الكريم بصوت المقرئ مرزوق لشخم كما تم قراءة الفاتحة ترحما على ضحايا الوطن في حادثة طانطان.  بعد ذلك تقدم مسير الندوة و رئيس جمعية شباب مستقبل إساكن محمد أعبوث بكلمة ترحيب إلى كافة الحاضرين من ممثلي الجمعيات بالمنطقة وكذا أعضاء الجمعية المحاضرون (عماد عبو و بدر النياري و عبد المنعم المروني) وقام محمد أعبوث باستعراض تاريخ العمل الجمعوي بصفة عامة وبالجمعية بصفة خاصة وتاريخ تأسيسها وأهدافها في حين تطرق عماد عبو و هو طالب باحث في العلوم القانونية بفاس إلى التطور التاريخي للعمل الجمعوي وعلاقته بالقانون بما أن العمل الجمعوي ظهر في المغرب قبل التقنين عن طريق عادات وأعراف بين كافة افراد المجتمع، هذا فيما يخص الشق الاول. أما الشق الثاني تقنين العمل الجمعوي بداية من أول دستور للمملكة سنة  1962 وصولا إلى دستور 2011 ومن خطابات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ودعوة الشباب إلى الانخراط في العمل الجمعوي

. وتقدم الاستاذ عبد المنعم المروني رئيس فيدرالية حكام ومدربي ألعاب القوى لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة بالحديث على العمل الجمعوي وعلاقته بالازمة الاقتصادية حيث أشار إلى الاوضاع المزرية التي تعيشها المنطقة وشبابها وألح على ضرورة السعي لانشاء مرافق اجتماعية و ثقافية و رياضية لتفادي حالة اليأس.

 وفي نفس السياق حاول بدر النياري رئيس لجنة البيئة في جمعية شباب مستقبل إساكن الاشارة إلى دور الشباب في إنجاح العمل الجمعوي ودعا إلى ضرورة خلق مجالات لتواصل بين الهيئات المهتمة بالشأن المحلي.

فيما عاد مسير الندوة محمد أعبوت ليعطي أمثلة عن جمعيات ناجحة على المستوى المحلي و الوطني وأيضا الدولي بعد ذلك فتح المجال للإسئلة حيث كانت التدخلات في المستوى من طرف ممثلي الجمعيات و المجتمع المدني وأغلبهم أجمع على التشجيع بجمعية شباب مستقبل إساكن كونها تتوفر على شباب متحمس ويسعى لمصلحة المنطقة وأجاب كل من محمد أعبوت و عبد المنعم المروني على أسئلة معضم المتدخلين.

 وقد عرفت الندوة حضور أكثر من 120 شخص من ممثلي الجمعيات والمجتمع المدني . وأجمع جميع المتدخلين في الندوة على ضرورة التواصل الجيد بين الجمعيات المهتمة بالشؤون المحلية هي الحل الأمثل لتنمية المنطقة.

تقرير اخباري

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية