English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. والي الجهة يُخيّر المنتخبين بين الاصطفاف مع الدولة أو مع الحراك .. وهذا ما اختاروه (4.14)

  2. حوالي 3 مليار لتهيئة طريق بين مركز تماسينت وشقران (1.00)

  3. قراءة في أسباب ودواعي "تدخلات" والي الجهة في سياق الحراك الشعبي (0)

  4. الوزاني الى حزب العهد الديموقراطي من جديد (0)

  5. شيخي تصف 'بام الحسيمة' بـ"العصابة" التي تسعى إلى استعباد الناس (0)

  6. شاحنة تقتل شخصين في ورش للبناء (0)

  7. احتجاجات بعد وفاة سيدة بمعبر باب سبتة الحدودي (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | مزارعو الكيف يهددون بـ»انتفاضة شعبية» ضد مشاريع «تقنين زراعة الحشيش»

مزارعو الكيف يهددون بـ»انتفاضة شعبية» ضد مشاريع «تقنين زراعة الحشيش»

مزارعو الكيف يهددون بـ»انتفاضة شعبية» ضد مشاريع «تقنين زراعة الحشيش»

هدد العشرات من مزارعي الكيف بالقيام بـ»انتفاضة شعبية» في حال نجحت الأحزاب السياسية في تمرير مشروع قانون»تقنين زارعة القنب الهندي». واتهم المزارعون السياسيين بالمتاجرة بمآسيهم و»السعي إلى تقليص المساحات المزروعة دون الدخول في مشاورات مباشرة مع المعنيين الرئيسيين» متهمين في الآن نفسه الأحزاب السياسية بـ»تعويض دور السلطات الأمنية في تشديد الخناق على الفلاحين الصغار عبر اقتراح آليات هدفها الوحيد هو ضرب القدرة الشرائية للمواطنين».

وأكد الفلاحون أن»المشاريع التي تقدمت بها الأحزاب السياسية لا تلامس في العمق المشاكل الحقيقية التي يعانيها الفلاح البسيط مثل مياه السقي وتحكم البارونات في رقاب الفلاحين، وبالمقابل تحاول اقتراح عفو عام على المبحوث عنهم في قضايا تهم زراعة الكيف» موضحين في هذا الصدد» أن هذه الصيغة لا تعدو أن تكون سوى نوعا من «الشونطاج» من أجل إيقاف زراعة الكيف في السنوات القادمة، وهي الصيغة التي لا تخدم أي أحد، ونحن نفضل أن نبقى مبحوث عنهم شريطة أن لا يوقفوا زراعة الكيف بأي مبرر من المبررات».

وصب الفلاحون جام غضبهم على السياسيين الذين سبق لهم التدخل في ملف الكيف واصفين إياهم»بالمدافعين عن مصالح البارورنات دون أن يعلموا ذلك، بل ويدافعون عن أمور تصب في مصلحة البارونات في نهاية المطاف». وتساءل المزارعون في السياق نفسه عن الدواعي الرئيسية التي جعلت تلك الأحزاب السياسية «لا تتطرق إلى الاتجار الدولي في الحشيش رغم أن هذه الشبكات لها ارتباط وثيق بالمناطق المعروفة بزراعة الكيف».

الانتقادات الحادة للمزارعين تأتي في ظرفية تقود فيها جمعيات مدنية وازنة حملة واسعة من أجل إقناع الدولة بإنشاء وكالة لتنمية بلاد الكيف»خارج المشاريع التي اقترحتها الأحزاب السياسية وخارج التسابق السياسي لنيل أصوات مزارعي الكيف». وتقوم الصيغة التي تقترحها منظمات للمجتمع المدني على «استبعاد الأحزاب السياسية للصراع الانتخابي والتفكير في حلول جدية لتنمية المناطق التي تنتشر فيها زراعة الكيف».

محمد أحداد

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية