English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

4.33

  1. مسيرة فجائية حاشدة تُعلن استمرارية الحراك بشوارع الحسيمة (5.00)

  2. الـFDH: المعتقل جلول يُضرب عن الطعام بعد وضعه في زنزانة انفرادية (5.00)

  3. مسيرة ليلية صاخبة بالحسيمة (4.00)

  4. انطلاق الاجراءات الاولية لبناء سجن جديد بالحسيمة (1.00)

  5. رئاسة مجلس بني بوعياش ترد على الأحزاب الأربعة بتوضيح شديد اللهجة (1.00)

  6. انتخاب محمد بودرا رئيسا للجمعية الأورومتوسطية للجهات والأقاليم (0)

  7. البيضاء .. توقيف شخص من الحسيمة مُتلبسا بترويج ادوية مهربة (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | أحياء بإمزورن تُعاني من إنقطاعات الماء الصالح للشرب

أحياء بإمزورن تُعاني من إنقطاعات الماء الصالح للشرب

أحياء بإمزورن تُعاني من إنقطاعات الماء الصالح للشرب

تعيش مجموعة من الاحياء بمدينة امزورن على وقع ازمة خانقة على مستوى تزويدها بالماء الصالح للشرب منذ حلول فصل الصيف وخصوصا حي الثانوي 02 هذا الحي الذي يعيش منذ ثلاث سنوات على الانقطاعات المتكررة و الطويلة لهذه المادة حيث يستمر هذا الانقطاع الى ازيد من 20 ساعة وفي اعز ايام الصيف الذي يصادف تواجد الجالية المغربية المقيمة بالخارج والتي تجتر مرارتها منذ ثلاث سنوات دون ان تبادر الجهات الوصية الى ايجاد حللهذه الازمة الخانقة التي يعيشها هذا الحي على مستوى هذه المادة الحيوية.

ورغم الشعارات "الفارغة" التي نسمعها اثناء قدوم  كل صيف والتي تتعلق بالعناية بهذه الجالية التي تدر امولا مهمة عن طريق العملة الصعبة التي تساهم في انتعاش الاقتصاد الوطني الا ان الامر في الواقع مغاير تماما لهذه الشعارات الرنانة والتي تعكس حقيقة الامر من خلال ايجاد حل لهذه المعضلة التي تخيم على مدينة امزورن لمدة ثلاث سنوات حيث ان كل فصل صيف تستعد الساكنة لمواجهة جفاف الصنابي، بالرغم من احتجاجات مجموعة من الساكنة المتضررة على هذا الوضع المزري امام باشا المدينة وكذا المدير المحلي للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، الا ان عملية التسويف والوعود الكاذبة هي الحل الذي تتلقها الساكنة من هؤلاء المسؤولين الذين ما فتؤوا يخلقون الاعذار من اجل التهرب من المسؤولية .

ولللاشارة كذالك فالماء الصالح للشرب لا ينقطع عن بعض الاحياء التي تتواج بمركز المدينة بل الصنابير تستخدم 24/24 ساعة دون ان تعرف اي انقطاع لهذه المادة الحيوية.

 عبد الغفور بنعلي  

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية