English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | إمزورن: الحركة التلاميذية تخلد الذكرى 53 لوفاة الخطابي

إمزورن: الحركة التلاميذية تخلد الذكرى 53 لوفاة الخطابي

إمزورن: الحركة التلاميذية تخلد الذكرى 53 لوفاة الخطابي

بعد أن خلدت الحركة التلاميذية ذكرى إستشهاد زعيم المقاومة المسلحة مولاي موحند والذي تكلل في شكل نضالي داخل الموقع، إرتأت الجموع التلاميذية بمعية نشطاء الحركة التلاميذية إلى تأطير ندوة فكرية تنويرية إشعاعية من أجل التعريف أكثر بمسيرة هذا البطل التي تعرضت للطمس والتزوير من طرف التاريخ الرسمي.

في إطار هذه الندوة التي نحن بصدد الحديث عنها، تناولت ثلاث مراحل من سيرته، لكونه صاحب مشروع التحرري على نطاق شمال إفريقيا على المستوى الفكري والعسكر والسياسي. 

تناول صاحب المداخلة الأولى سيرة الذاتية للزعيم، المتعلقة بمراحل تكوينه العلمي والفكري، وكذا مرحلة اشتغاله بمليلية ومزوالته لمهنة التدريس والقضاء، بالإضافة الى الطريقة التي وحد بها أبناء الريف تحت مبدأ وحيد وهو الوقوف في وجه  ضد الاستعمار، أما صاحب المداخلة الثانية فقد تطرق وبشكل تفصيلي إلى مرحلة إنطلاق الحرب التحريرية من سنة 1921 إلى 1926 ، والوقوف عند أبرز محطاتها (ادهار أبران، اغريبن، معركة أنوال ،...)، وكذلك مرحلة تأسيس كيان  جمهورية الريف، بمؤسساته الحديثة والمتطورة، ووصول الى مرحلة الاستسلام الشخصي بقبيلة صنهاجة للاستعمار الفرنسي بدل الاسباني.

 أما المتدخل الثالث والأخير فقد بين للحاضرين إستمرار مولاي موحند على درب المقاومة رغم نفيه خارج وطنه مرتين، بلارنيون، وانزاله بالقاهرة بمصر، وضحى بالغالي والنفيس من أجل المساهمة في  تأسيس تجربة جيش التحرير، وبقيت هذه الشخصية التاريخية وفية لمبادئها الى أخر يوم من حياته، ومما موقف من معاهدة إكس ليبان الخيانة ، وموقفه من دستور 1962 باعتباره دستورا ممنوحا من طرف الاستعمار.

تقرير إخباري

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 )

-1-
Alirifi
20 فبراير 2016 - 05:02
اريد ان اعرف لهؤلاء الذين يكتبون ويغردون بعبد الكريم الخطابي ليس هو الذي طرد الاستعمار وحاربهم انهم ابناء الشعب الفقراء المواطنين الاحرار اما هو لا يبت لاية مقاومة اي شيء نفى نفسه في مصر لكي يبني مستقبله ومستقبل ابنائه رحم الله الشهداء الاحرار اصحاب الغيرة على البلاد والعباد في ارضهم اما امثال عبد الكريم وهو بنفسه ربنا اعلم بهم
مقبول مرفوض
-3
-2-
20 فبراير 2016 - 13:05
tahia a3lia vive le project de la liberation national d'mohamed bno abdelkrem al ghattabi est contenuer comme ça merci bien vive les resistants national chokran lakom
مقبول مرفوض
2
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية