English French German Spain Dutch

rif category

قيم هذا المقال

0

  1. شقيق فكري: معطيات جديدة ستغير منحى قضية أخي (4.00)

  2. قضية الغازات السامة بالريف تصل الى منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (فيديو) (3.00)

  3. كيف يتعايش شاب من الناظور مع فيروس السيدا (0)

  4. صرخة سائق طاكسي بالحسيمة (0)

  5. احتجاجات تماسينت تتحول الى اعتصام مفتوح داخل مقر الجماعة (0)

  6. بني جميل .. منطقة منكوبة (0)

  7. الحسيمة.. الجامعة تسلم ملعب ميرادور بعد تكسيته بالعشب الصناعي (0)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الرئيسية | أخبار 24 ساعة | جماعة اسنادة في الميزان

جماعة اسنادة في الميزان

جماعة اسنادة في الميزان

 احدثت جماعة اسنادة المنتمية جغرافيا لدائرة بني بوفراح اقليم الحسيمة في سنة 1962 بمقتضى ظهير 1959 المتعلق بتقسيم الاداري للمملكة وتبلغ مساحتها الاجمالية 175 كلم مربع ووصل عدد سكانها في احصاء 1994 الى 10 .066  نسمة وفي احصاء 2004 تراجع عدد السكان الى 9870  نسمة بالرغم من زيادة عدد الاسر بحولي 200 اسرة على العدد الاصلي اما في الاحصاء الاخير 2014 حتما سيتراجع عدد السكان الى اقل من 9000 نسمة نظرا لعدد كبير من الاسر التي رحلت الى مدن مجاورة كطنجة وتطوان عقب هزيمة الديموقراطية في سنة 2009 بينما عدد الاسر كعادتها تتضاعف رغم تراجع عدد السكان . 

هذه الارقام تدل على ان جماعة اسنادة في وضعية جد مخيفة الاسر تهرب تلوى الاخرى الى تطوان وطنجة هذه الحالة ستؤثر سلبا على الوضعية الاقتصادية مستقبلا ’ سيتوقف النمو بسبب التهجير وبالتالي ستنعكس سلبا على الوضعية الاجتماعية سيعمق الجراح وتنتقل غالبية الساكنة من الفقر الى ما تحت الفقر مع العلم ان ميزانية الجماعة تعتمد بشكل اساسي على حصتها من الضريبة على القيمة المضافة ( المعونة – الصدقة ) بكونها تفتقر للموارد الذاتية رغم توفرها على امكانيات مهمة لم تستغل بعد : شاطيء بادس – خلق تعاونيات فلاحية ( الصبار– اللوز ) تسجيع على البناء – زرع الروح في السوق الاسبوعي – خلق منتوجات محلية لتشهر بها المنطقة – تقديم تحفيزات للتجار وخلق مشاريع تنموية بالشراكة مع المؤسسات المالية والمؤسسات الاخرى ذات البعد التنموي ......... يرجع السبب لاختيارات نخبتها الكلاسيكية التي تعتبر قبيلة بني يطفت هي ارض للكيف فقط لا مجال للتنمية لا تستحق الطرق ولا الانارة ولا التعليم .... ولا الحياة ما عليهم إلا ان يزرعوا الكيف ليصنعوا شعب في وضعية غير قانونية شعب هارب من العدالة ولا حقوق له شعب هارب الى تطوان وطنجة هربا من الظلم والفقر شعب مهاجر غير مستقر يبحث عن الكرامة والعدالة والحقوق الانسانية ..... ليعلم الجميع ان حوالي نصف ساكنة اسنادة لا تزرع الكيف فهي متضررة من جهتين لا تستفيد من زراعة الكيف ومحرومة من التنمية هذه الفئة هي الاكثر تضررا غالبا ما تبحث عن سبل العيش في مناطق اخرى القريبة والبعيدة تمارس التجارة في الاسواق المجاورة وفي مدن الشمال

مشاريع الدولة في تراب الجماعة مستوصف قروي بدون طبيب ولا دواء طريق قروية تتسع لسيارة واحدة هي حديثة العهد شيدت في 2012 توجد الآن في حالة مزرية محفرة دشنه الملك مؤخرا في إطار زيارته الرسمية لمدينة الحسيمة لفك العزلة عن اسنادة بالاضافة الى اعدادية تستفيد منها إلا ساكنة القريبة  من مركز الجماعة  بسبب البعد وعزلة الدواوير

أما مشاريع الجماعة في ترابها ذات بعد تنموي لا شيء إلا بعض خطوات يقوم بها زعيم القبيلة كدعاية انتخابية يسرح المسالك الطرقية في دواره الانتخابي

اسنادة في زمن الاستعمار الاسباني كانت مركزا للحضارة منها تشرق الشمس ولا يغيب عنها القمر كانت عبارة عن بساتين البرتقال ومختلف الاشجار المثمرة كانت المزود الأول للأسواق المحلية في الاقليم من الخضر والفواكه اما الآن فهي بلاد مظلمة ومهجورة ارضها قاحلة ومحروقة تنتج إلا عشبة الكيف لا تستفيد منها قبيلة بني يطفت ، الاسبان زرعوا فيها البرتقال والتين والزيتون والبطاطس والقطاني والحياة ، كانت زهرة شمعة تضيء كل مناطق الاقليم أما الآن تبدو في حالة مزرية كأنها قصفت بالأسلحة الكيماوية آثار الدمار والخراب في كل مكان

لايزال النظام القبلي هو السائد هو وطن في وطن يقوم على التمييز والكراهية والتفرقة العنصرية بين الناطقين بالعربية والامازيغية باعتبار الناطقين بالعربية مواطنين في الدرجة الأولى هم أولى في كل شيء أما الفئة الأخرى هي في المرتبة الثانية لا حقوق لها إلا الخضوع لطاعة الزعيم رغم كل هذا فساكنة جماعة اسنادة هي الاكثر وطنية وحبا للوطن إذ صوتوا على دستور  2011 بالإجماع بأغلبية ساحقة ولكن بنوده لم تصل بعد الى جماعة اسنادة الكل ينتظر بفائق الصبر ان تستفيد بني يطفت من مزايا هذا الوطن الحبيب

ساكنتها عبر التاريخ تتميز بالكرامة وحسن الضيافة رغم كل الصعاب والمشاكل فهي مسالمة تتنازل عن حقوقها من اجل السلم والأمان تفضل أن تهاجر لتتفادى المشاكل والصعاب من منطقة تبعدها الدولة بمئات السنين.

كمال الحسوني

مشاركة في: Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 )

-1-
نورالدين
14 نونبر 2014 - 17:50
تحية طيبة لك أخي كمال الحسوني على هذا المقال الجيد .الذي أثار قضية الجماعة القروية لاسنادة التي أحدثت منذ أزيد من نصف قرن.فالحالة التي تعيشها هذه الجماعة لازالت بعيدة كل البعد عن مفهوم التنمية.لذلك آن الأوان
لإعادة الإعتبار لهذه الجماعة من خلال تفعيل السوق الأسبوعي بها وكطا شبكة الطرق بين الدواوير وخاصة دواوير توفيست.
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

المرجو عدم تضمين تعليقاتكم بعبارات تسيء للأشخاص أو المقدسات أو مهاجمة الأديان و تحدف كل التعليقات التي تحتوي على عبارات أو شتائم مخلة بالأداب....

للكتابة بالعربية